الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم المهني» يطلق برنامجاً لإعداد الكوادر الوطنية المتخصصة في النفط والغاز

أبوظبي (الاتحاد)- وقع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، مذكرة تفاهم لرعاية الطلبة المواطنين الذين يدرسون في المعهد ضمن برنامج النفط والغار، مع توفير فرص العمل لهم بالشركة بعد التخرج.
ووقع الاتفاقية المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي يتبع له المعهد، وحسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة الشركة بحضور المهندس عبدالرحمن محمد الحمادي مدير دائرة الخدمات المساندة في المعهد وعقيل ماضي الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال المهندس حسين إبراهيم الحمادي إن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يعمل وفق استراتيجية متطورة دائماً، بما يحقق توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، فيما يتعلق بضرورة توفير أرقى البرامج التدريبية اللازمة لصناعة الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية المهمة.
وأضاف أن المذكرة تعد مبادرة جديدة ينفذها المركز بالتعاون مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، ضمن المسؤوليات المجتمعية التي يقوم بها المركز لتدريب وإعداد الطلبة وتزويدهم بالمهارات المهنية اللازمة لإعدادهم وفق الأطر العالمية بما يلبي الاحتياجات المتنامية لهذا القطاع الحيوي، فنحن فخورون بتقديم مثل هذه البرامج التدريبية المصممة خصيصاً لهؤلاء الشباب المواطنين، والتي من شأنها مساعدتهم على إبراز إمكاناتهم الكامنة والتفوق من خلال التدريب العملي الذي يعتبر الركيزة الأساسية لهذا البرنامج، بالإضافة لفتح الباب للطلبة المتفوقين لإكمال دبلوم الصيانة الهندسية في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والذي تم تصميمه حسب احتياجات الشركة.
وأوضح الحمادي أن المذكرة تنص على رعاية الطلبة المواطنين أثناء دراستهم في المدارس الثانوية الفنية التابعة لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، مع تقديم منحة شهرية من الشركة لرعاية الطلبة خلال دراستهم ضمن البرنامج المشار إليه، ومن ثم يتم إلحاقهم بالمعهد للحصول على درجة الدبلوم في الصيانة الهندسية وصولا لتعينهم بالشركة، مشيراً إلى أن عدد الطلبة الذين يتدربون حاليا تحت رعاية الشركة يبلغ 30 طالباً، على أن يزداد هذا العدد في السنوات المقبلة.
من جهته، قال حسين النويس رئيس مجلس إدارة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية إن الشركة تواصل سياستها لتوطين قطاع النفط والغاز، من خلال رعاية مثل هذه البرامج التدريبية ومن ثم توفير فرص العمل المناسبة للخريجين.
وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تعكس التزام الشركة بإتاحة الفرص أمام الشباب الإماراتي للمساهمة بشكل فعال في أحد القطاعات المهمة التي تشهد نمواً كبيراً في الدولة، مؤكدا حرص الشركة على توفير كافة مقومات نجاح هذه الشراكة مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بما يحقق كامل الأهداف المرجوة.
وأشار عبدالرحمن محمد الحمادي إلى نجاح المعهد والمدارس الثانوية الفنية في تقديم مجموعة واسعة من المسارات الدراسية، مثل الصيانة الهندسية (الكهرباء والميكانيك والطائرات) وإدارة الأعمال (إدارة المرافق والموارد البشرية وإدارة الإمداد والتموين والإدارة المالية والمحاسبة)، ومسار علوم الصحة ومسار الوسائط المتعددة والفنون البصرية، وتمتاز هذه المسارات بأنها مصممة بحسب احتياجات القطاعات الصناعية والتجارية المحلية، بحيث تعمل على إعداد الدارسين للعمل وفي نفس الوقت تستوفي متطلبات التخرج من الصف الثاني عشر والمعتمدة من وزارة التربية والتعليم.
وقال عقيل ماضي الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية إن التوطين أهم أولويات الشركة، حيث تبلغ نسبة العاملين المواطنين 23.5? في حين تبلغ 50? على مستوى الإدارة العليا. ولفت إلى أن الشركة تأسست عام 1973 واتخذت من أبوظبي مقراً لها، وهي شركة مساهمة عامة تمتلك الشركة القابضة العامة والتي تمثل حكومة أبوطبي 70% من أسهمها، في حين تمتلك شركة اتحاد المقاولين 30% وتعتبر الشركة رائدة في مجال تقديم الخدمات الهندسية والتصاميم والمشتريات والتصنيع والتركيب والتشغيل التجريبي في مجال تطوير الحقول البرية والبحرية للنفط والغاز، في منطقة الشرق الأوسط، وشبه القارة الهندية ومنطقة جنوب شرق آسيا.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة ونهيان بن مبارك يحضران أفراح البلوشي والحمادي وبيشوه