الاتحاد

دنيا

سماعات جديدة لأجهزة اللاب توب والنتبوك

أصبحت الحواسيب النقالة وأجهزة الإنترنت النقالة (نتبوك) صغيرة وسهلة الحمل وقوية بما يكفي لتنفذ كل ما تريد منها من مهام، بما في ذلك الاستمتاع بالأغاني والأفلام والمكالمات المرئية. لكن مع تصغير حجم هذه الحواسيب، غالباً ما كان يتم التضحية بجودة الصوت الذي تنتجه.
ومن أجل تحسين نوعية الصوت عند بث الأغاني والأفلام المفضلة، طوّرت شركة لوجيتك سماعات الحواسيب المحمولة Logitech Laptop Speaker Z205 ؛ وهي سماعات خفيفة الوزن ذات تصميم مرن يتيح تعليقها على الحاسوب.
وفي هذه المناسبة قال مارك شنايدر نائب الرئيس والمدير العام لوحدة الصوتيات في شركة لوجيتك: “يحب الناس سهولة التنقل بحواسيبهم المحمولة، لكنهم غالباً ما يفقدون تجربة الاستماع المؤثرة التي يمكن أن تقدمها السماعات الخارجية المستقلة. وعندما عمدنا إلى تصميم سماعات الحواسيب المحمولة الجديدة، كنا نهدف لمساعدة الناس في الحصول على صوت أفضل خلال استمتاعهم بمشاهدة برامجهم أو الاستماع لأغانيهم المفضلة دون التضحية بقابلية التنقل. فسماعات الحواسيب المحمولة “زد 205” صغيرة جداً بحيث يمكن دسّها في الحقيبة بسهولة، لكنها تقدم صوتاً عظيماً”.
وسواء كان اللاب توب أو النيت بوك يعمل بنظام ماكنتوش أو ويندوز، يمكن تعليق السماعات المحمولة “زد 205” بإحكام على الحافة العلوية لمعظم الشاشات، وهي صغيرة الحجم تبلغ سماكتها 3.4 سم وارتفاعها 6.4 سم، وهذا يعني سهولة حملها خاصة بوجود المحفظة المرفقة التي تحمي السماعات عند وضعها داخل حقيبة اليد أو الظهر.
وعندما يشاهد المستخدم برامجه المفضلة أو يستمع إلى إذاعة الإنترنت Last.fm أو عندما تجري مكالمة بالصوت والصورة، أصبح في وسعه الاستمتاع بصوت ستيريو غني بفضل السماعة الجديدة. كما يمكنه ضبط مستوى الصوت وتشغيل أو إيقاف السماعات من خلال الأزرار الموضوعة في جزئها العلوي. و”كيبل” USB المرفق هو كل ما يحتاجه المستخدم للصوت وللتغذية الكهربائية، فليس هناك حاجة لتغذية كهربائية مستقلة.
ويذكر أن سماعات “زد 205” أطلقت في أسواق الإمارات منذ بداية شهر مارس الجاري بسعر 252 درهماً. وتعد شركة لوجيتيك رائدة في مجال إنتاج الأجهزة الطرفية الشخصية، بفضل قيادتها للابتكارات في مجال أدوات الملاحة الحوسبية، واتصالات الإنترنت، والموسيقى الرقمية، وأدوات التحكم في أجهزة الترفيه المنزلي، وأجهزة الألعاب والأجهزة اللاسلكية.

اقرأ أيضا