الاتحاد

الإمارات

طفل حادث «حديقة المجاز» يستكمل علاجه في الخارج

أحمد مرسي (الشارقة) - أكد والد الطفل خليفة عبيد الزيودي، والذي كان قد تعرض لحادث اصطدام بإحـدى الألعاب في حديقة المجاز بالشارقة ويرقد حالياً في العناية المركزة بمستشفى القاسمي أن ابنه سوف يغادر إلى الخارج خلال الأيام القليلة المقبلة لاستكمال علاجه.
وأضاف أن هناك تحسنا تدريجيا في الحالة الصحية لابنه البالغ من العمر عامين وأحد عشر شهراً، حيث أصبـح يحرك أطراف أصابعه وقـدمـه وكذلك يفتح ويغمض عينيه، وهو تحسن طفيف بعد أن مكث قرابة 50 يوماً في قسـم العنايـة المركزة في المستشفى منذ وقوع الحادث.
وقال إنه تم رفع التنفس الصناعي عن طفله وبات التنفس طبيعياً إلـى حــد كبير وأنه وباقي أفراد الأسرة يمكثون معه طوال الفترة الماضية في المستشـفى، إلا أن حالته الصحية لا تتحسن بصورة سريعـة.
من جانبه أشار الدكتور ساتيش كرشنا استشاري جراحة الأعصاب في المستشفى والمشرف على حالة الطفل، أن التحسن التدريجي لحالة الطفل يعتبر تطوراً بالنسبة لاستقرار حالته، خاصة أنه دخل المستشفى وحالته كانت بليغة جداً.
ولفت إلى أن فكرة سفره للخارج لا تعني أن هناك تقصيراً في الرعاية التي تقدم له في المستشفى داخل الدولة بل هي رغبة الأهل وأن حالته الطبية تسمح بالسفر لاستكمال علاجه.
وأوضح أن الفريق الطبي، وخلال الفترة الماضية، قام بإجراء عملية دقيقة في رأس الطفل تطلبت علاجا لبعض الكسور العديدة التي تعرض لها نتيجة للصدمة القوية في الرأس، وأنه يحتاج إعادة بعض الكسور لموضعها، منوهاً أن حالة الطفل لاتزال تصنف على أنها بليغة وحرجة نظراً لقوة الصدمة التي تعرض لها رأسه في الحادث.
يذكر أن الطفل خليفة كان قد تعرض لحادث يوم 18 ديسمبر الماضي أصيب خلاله بصدمة قوية من لعبة كراسي متحركة نصبت في حديقة المجاز ضمن مهرجان الشارقة ” موج “ الذي أقيم في الإمارة الفترة الماضية بعد أن تمكن، وفي غفلة من الجميع، من الوصول إلى داخل اللعبة حيث صدمته في رأسه بقوة ونقل لمستشفى القاسمي على الفور حيث يرقد فيها منذ وقوع الحادث.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نتضامن مع الفلبين لمواجهة خطر بركان «تال»