الاتحاد

الإمارات

الأطباء ينصحون المصابين بأمراض الربو والحساسية بعدم التعرض للرياح المثيرة للغبار

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - حذر عدد من الأطباء واختصاصيي الأمراض الصدرية والحساسية المرضى المصابين بمشاكل صحية تنفسية عدم التوجه للأماكن المكشوفة أو التعرض للتيارات الهوائية واتخاذ التدابير اللازمة التي تضمن لهم السلامة وعدم التعرض للأتربة والغبار خلال هذه الفترة من السنة. بدورهم أوضح العاملون بقسم الطوارئ بمستشفى إبراهيم بن حمد برأس الخيمة تردد عشرات من المرضى والمراجعين وبشكل يومي على القسم خصوصا في اليومين الماضيين وفترة الشتاء نتيجة لتعرضهم لأمراض البرد كالزكام والأنفلونزا والربو وحساسية الصدر والتي يقدم خلالها القسم الخدمات الصحية اللازمة بعد معاينة الطبيب والكشف عليهم، مشيرين إلى أن أكثر الحالات تردداً هم مرضى حساسية الصدر. وبين الدكتور سمير أحمد أخصائي أمراض باطنية أن مريض الربو والمشاكل الصدرية يتعرض في حياته اليومية لعوامل كثيرة يمكن أن تلعب دوراً مهماً في تحفيز نوبات الربو، خاصة مع تقلبات حالة الطقس، وكذلك مواد التنظيف المستخدمة بالمنازل والعطور وفراء الحيوانات أو فضلاتها أو حبوب الطلع وغيرها. كما يلاحظ كثرة تكرار هذه النوبات في فصول معينة حيث يرتبط الربو بفصلي الخريف والشتاء، خاصة عند الأطفال وكبار السن نتيجة التعرض المباشر للرياح المحملة بالغبار والأتربة والطقس البارد وعدم إتباع النصائح الطبية. وأوضح أن تيارات الهواء البارد والتهابات المجاري التنفسية العلوية من أكثر الأمراض التي تطرأ عليهم، وأنه في فصلي الخريف والشتاء، تكثر حالات الإصابة بالزكام والأنفلونزا والنزلات الصدرية، والتي تعزى في أغلبها إلى الفيروسات.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعزي خادم الحرمين بوفاة الأمير بندر بن محمد