الاتحاد

الاقتصادي

شركة تابعة لـ«دريك» تفوز بعقود في أوروبا

دبي (الاتحاد) - فازت شركة باسافانت-رويديجر المحدودة، الشركة الألمانية، المملوكة بالكامل من شركة دريك آند سكل إنترناشيونال، على 3 عقود جديدة، بقيمة 166 مليون درهم، وذلك لتطوير سلسلة من محطات معالجة مياه الشرب والصرف الصحي في كلّ من رومانيا والبوسنة والهرسك وتركيا.
وبموجب أحكام العقد الموقع في رومانيا، ستتولى «باسافانت-رويديجر» مسؤولية تنفيذ أعمال الهندسة المدنية والميكانيكية والكهربائية، وتطبيق «التحكم الإشرافي وتحصيل البيانات»، واختبار عمليات تجديد وتوسعة محطات معالجة مياه الصرف الصحي في مدينتي سينايا وبريزا، ومحطات معالجة مياه الشرب في مدينتي سينايا وكومارنيك، والتي يتوقع أن تُستَكمل بحلول عام 2015.
وتعمل الشركة حالياً على تسليم محطات معالجة مياه الصرف الصحي في مدينتي كامبينا وبلوبيني في رومانيا.
ويتمحور نطاق عمل «باسافانت-رويديجر» في البوسنة والهرسك حول تجديد وتطوير «محطة سراييفو لمعالجة مياه الصرف الصحي» في بوتيلا، في خطوة تهدف إلى زيادة طاقتها الاستيعابية، لتصل إلى 170,000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً، لخدمة 600,000 نسمة.
وستعمل الشركة على إعداد التصاميم وتنفيذ الأعمال الهندسية وشراء التجهيزات الميكانيكية والكهربائية ومعدّات الأتمتة، على أن يتم تسليم المشروع كاملاً بحلول عام 2016.
وأوضح الدكتور مازن بشير، مدير عام «باسافانت-رويديجر المحدودة»، أنّ العقود الثلاثة الجديدة في أوروبا تمثل بداية قوية في عام 2014، مؤكّداً التزام الشركة التام بتوفير أحدث الحلول المبتكرة التي من شأنها المساهمة في تلبية الاحتياجات المتنامية ومواجهة التحديات الناشئة، ضمن قطاع معالجة مياه الشرب والصرف الصحي في العالم.
وأضاف «تحظى شركتنا بثقة كبيرة على المستويين الإقليمي والدولي بالنظر إلى محفظتنا المتكاملة من الحلول عالمية المستوى والتقنيات الحديثة الحائزة براءات اختراع دولية لا سيّما تقنية الهضم اللاهوائي لمعالجة رواسب التكرير» التي تمكّن العملاء من إعادة استخدام مياه الصرف الصحي والاستفادة المُثلى منها في خدمة القطاع الزراعي، وتحويل النفايات إلى طاقة لدعم شبكات الكهرباء المحلية.
وبالمقابل، يعتبر حضورنا القوي في أوروبا وخبراتنا الدولية الواسعة من أبرز المزايا التنافسية التي تؤهلنا لتوفير خدمات عالية المستوى وتقنيات متطورة ترقى إلى مستوى تطلعات العملاء والشركاء في الأسواق الناشئة، ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا».

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة