الاتحاد

الاقتصادي

«ديوا» تختار أول دفعة مهندسين إماراتيين للدراسة في مجال الطاقة الشمسية

أول دفعة مهندسين إماراتيين للدراسة في مجال الطاقة الشمسية (من المصدر)

أول دفعة مهندسين إماراتيين للدراسة في مجال الطاقة الشمسية (من المصدر)

دبي (وام) - أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» وشركة فيرست سولار أمس إتمام المرحلة الأولى من عملية اختيار أول دفعة مهندسين إماراتيين عبر برنامج دراسات الطاقة الشمسية الذي أطلقته الهيئة بالتعاون مع جامعة أريزونا في الولايات المتحدة.
وكانت الهيئة قد رشحت 15 من مهندسيها لحضور برنامج تحضيري في دبي لمدة يومين يستعرض أحدث التقنيات في مجال الطاقة المتجددة، ومن ثم قضاء 15 يوماً تدريبياً في جامعة ولاية أريزونا الأميركية تسمح لهم بتطوير مهاراتهم حول أفضل تكنولوجيات الطاقة الشمسية.
وستقوم الهيئة بالتعاون مع جامعة أريزونا باختيار أفضل 3 مهندسين متأهلين للعودة إلى الولايات المتحدة واستكمال الدراسة الأكاديمية المكثفة ومدتها 6 أشهر كجزء من المبادرة التي أطلقتها الهيئة في وقت سابق من هذا العام بهدف بناء قدرات وتطوير مهارات المهندسين العاملين في مجال الطاقة الشمسية بما يسهم في المساعدة في تحقيق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 والهادفة إلى تنويع مصادر إنتاج الطاقة لتشمل الطاقة الشمسية بحلول عام 2030.
وقال سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة: إنه وانسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لتعزيز التوطين في الوظائف تعمل الهيئة وفق استراتيجية مكثفة لدعم التوطين في القطاع الحكومي وتوفير الكوادر المواطنة في الوظائف التخصصية والنوعية والوظائف الأخرى كافة لما في ذلك من مردود إيجابي في أداء الهيئات الحكومية.
وأشار إلى أن الهدف من البرنامج بناء قدرات المواطنين العاملين في قطاع الطاقة الشمسية بما ينسجم مع رؤية دبي الهادفة إلى التوطين باعتبارها مبادرة تنافسية على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.
وأضاف: إن مشاركة الكوادر الشابة في البرامج التدريبية العديدة التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع أفضل الجامعات على مستوى العالم تأتي ضمن الاستراتيجية التي تتبعها الهيئة في تطوير كوادرها البشرية والفنية ودعم مسيرة التوطين، إذ تعتبر من الهيئات الحكومية الرائدة في مجال إطلاق العديد من البرامج التدريبية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مختلف مجالات الطاقة، وذلك لتأهيلهم علمياً وعملياً للقيام بدور إيجابي في مسيرة العمل، إضافة إلى إكسابهم قدرة على المنافسة في سوق العمل.
وأوضح أن هذه البرامج تهدف إلى تأهيل أكبر قدر ممكن من الشباب المواطن لتلبية احتياجات الأقسام الفنية المختلفة التابعة للهيئة ولتشكل دعماً جديداً لسياسة توطين الوظائف التي تتبعها حكومتنا الرشيدة.
شارك في البرنامج التدريبي مجموعة من ثمانية مهندسين ستقوم الهيئة بضمهم إلى طاقم عملها بعد تخرجهم كجزء من إستراتيجية الهيئة الهادفة إلى بناء وتطوير كوادرها الفنية ودعم مسيرة التوطين، حيث تم اختيار المهندسين للاشتراك في البرنامج من بين المسؤولين عن تطوير وإدارة مبادرات الطاقة الشمسية في إمارة دبي.
جدير بالذكر أن البرنامج الجديد يعتبر مشروعاً مشتركاً بين هيئة كهرباء ومياه دبي جامعة أريزونا وشركة فيرست سولار يهدف إلى مساعدة المهنيين العاملين في صناعة الطاقة الشمسية على صقل مهاراتهم وإعداد الكوادر اللازمة لدخول سوق العمل في هذا المجال الاستراتيجي.

اقرأ أيضا

الطقس يلغي الرحلة الأولى لطائرة "بوينج" "777 إكس"