الاتحاد

الرياضي

سوريا تهزم اليابان وتتصدر المجموعة الثالثة

منتخب سوريا نجح في رد اعتباره أمام اليابان (أ ف ب)

منتخب سوريا نجح في رد اعتباره أمام اليابان (أ ف ب)

عمان (ا ف ب) - فاز منتخب سوريا الأولمبي لكرة القدم على نظيره الياباني 2-1 أمس على استاد الملك عبد الله الثاني في عمان في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة، ضمن تصفيات آسيا المؤهلة إلى أولمبياد 2012 في لندن، وسجل محمد فارس (17) وأحمد الصالح (90) هدفي سوريا، وكيتسوكي تاجاي (45) هدف اليابان، ورفعت سوريا رصيدها إلى 9 نقاط وتصدرت المجموعة بفارق الأهداف أمام اليابان. وفي المباراة الثانية فاز منتخب البحرين على ماليزيا 2-1 ليحتل المركز الثالث برصيد 6 نقاط مقابل صفر لماليزيا.
ورد المنتخب السوري اعتباره وثأر لخسارته بالنتيجة ذاتها في الجولة الثالثة في طوكيو، وتفوق بوضوح في بداية المباراة فتقدم بهدف السبق بعد أن نجح محمد فارس في هز الشباك (17)، ورغم التفوق الميداني السوري والانتشار الصحيح للاعبين والانقضاض على حامل الكرة، نجح اليابانيون في إدراك التعادل من كرة طويلة في العمق خطفها تاجاي وتلاعب باثنين من المدافعين وسددها منحرفة في الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس إبراهيم عالمة (45). وشهدت بداية الشوط الثاني كما الأول تفوقاً سورياً و3 فرص ضائعة في الدقائق الخمس الأولى قبل أن يستعيد اليابانيون أنفاسهم ويهددوا مرمى إبراهيم عالمة عدة مرات، لكن الكلمة الأخيرة كانت لسوريا في الدقيقة الأخيرة عندما أطلق أحمد الصالح تسديدة صاروخية في حلق المرمى الياباني (90). وعبر المدرب السوري هيثم جطل عن سعادته بالفوز، وأثنى في حديثه لوكالة فرانس برس على أداء لاعبيه، معتبراً أن المنتخب يضم “مواهب متميزة ورائعة أصبحت على مشارف التأهل” إلى الأولمبياد.
ورأى أن الفوز على المنتخب الياباني جاء “بعد جهد كبير في مباراة صعبة على الفريقين خصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد تسجيل هدف الفوز الغالي وفي وقت متأخر”، وطالب القيادة السورية بالمحافظة على هذا المنتخب وتقديم كافة التسهيلات ليكون الرافد الأساسي لمنتخب سوريا الأول في المستقبل.
وأكد المدرب السوري أن “المهمة لم تنته بعد، وأن أمامه مواجهتين حاسمتين في الجولتين الأخيرتين أمام البحرين في المنامة وسنغافورة في عمان”. من جانبه، أشاد رئيس الاتحاد السوري صلاح رمضان بمنتخب بلاده وقال لفرانس برس إنه “يستحق دعماً وتشجيعاً كبيراً من قيادة الكرة السورية للمضي قدماً في تحقيق حلم الوصول إلى أولمبياد لندن”.
وفي المباراة الثانية فاز منتخب البحرين الأولمبي لكرة القدم على نظيره الماليزي 2-1 في المنامة وسجل محمد الطيب (25) وحسين الفرحاني (89) هدفي البحرين، وأحمد بكري (84) هدف ماليزيا. وكانت سوريا فازت على اليابان بالنتيجة ذاتها.
ولم يقدم المنتخب البحريني الذي خاض أول مباراة رسمية تحت قيادة المدير الفني الإنجليزي بيتر تايلور العرض المنتظر في المباراة، ووضح التوتر الواضح على أداء اللاعبين، وعدم قدرتهم على بناء الهجمات بالصورة الكفيلة بتشكيل القلق لمدافعي المنتخب الماليزي الذين لم يجدوا صعوبة في رقابة موطن الخطورة في المنتخب البحريني، لكنهم فوجئوا بالهدف المباغت الذي سجله المهاجم محمد الطيب في الدقيقة 25، وفي الشوط الثاني لم يتحسن أداء المنتخب البحريني، فيما تجرأ الماليزيون ببناء العديد من الهجمات المضادة التي أثمرت عن تحقيق هدف التعادل في الدقيقة 84 بواسطة أحمد بكري، وسط ذهول المنتخب البحريني الذي شدد من ضغطه في الدقائق الأخيرة لتسجيل هدف الترجيح الذي تحقق بواسطة حسين الفرحاني قبل صافرة النهاية.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022