الاتحاد

عربي ودولي

6 قتلى بمواجهات مسلحة وسط طرابلس

ليبيون متجمعون في موقع الاشتباك الذي وقع بين الثوار في طرابلس أمس

ليبيون متجمعون في موقع الاشتباك الذي وقع بين الثوار في طرابلس أمس

طرابلس (وكالات) - قتل 6 أشخاص على الأقل في مواجهات مسلحة جرت أمس، وسط طرابلس قرب مبنى مخابرات نظام معمر القذافي السابق، حيث سمعت رشقات أسلحة نارية.
وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة «قورينا» أن 6 أشخاص قتلوا خلال اشتباكات “دارت بين عدد من ثوار مصراتة وثوار منطقة سيدي خليفة المتمركزين بمبنى الاستخبارات السابق”. وقال إن الاشتباك اندلع نتيجة لقيام ثوار منطقة سيدي خليفة باعتقال 3 من ثوار مصراتة وقاموا بتعذيبهم وسبهم، بدعوى أنهم كانوا من المتطوعين في كتائب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ثم انضموا إلى الثوار. وأوضحت الصحيفة أنه تم الإفراج عنهم في اليوم التالي مقيدين، الأمر الذي دفعهم إلى حشد قوة والهجوم على مقر اعتقالهم، مطالبين بتسليمهم من قام بتعذيبهم. وأشارت الصحيفة إلى أن هناك رتلا عسكريا متوجها من مصراتة إلى طرابلس.
وتحدث شهود عن سقوط جرحى فيما قامت سيارات إسعاف بالتنقل بين مستشفى الزاوية وموقع الصدامات. وسمع دوي مدفعية مضادة للطيران. وقال صحفيون من الموقع إن ثوارا سابقين بعضهم مسلح بقذائف مضادة للدروع تدفقوا على المكان الذي أغلق محيطه ومنعت حركة السير فيه.
وفيما امتنع ناطق باسم وزارة الداخلية عن الأدلاء بأي تعليق، قال شهود إن مسلحين من ثوار مصراتة أرادوا إخراج سجين من مجمع المحاكم الذي يقع بين شارع الزاوية وشارع السيدي في العاصمة طرابلس”.
وفي وقت لاحق، قال رئيس اللجنة الأمنية العليا التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة الانتقالية الليبية العقيد مصطفى نوح إن الاشتباكات التي وقعت صباح أمس جرت بين مجموعات من الثوار. وأوضح لوكالة الأنباء الليبية أن الاشتباكات دارت بين مسلحين تابعين للمجلس العسكري بشارع الزاوية وإحدى كتائب الثوار من خارج مدينة طرابلس والمتمركزة بمقر إدارة الاستخبارات العسكرية سابقا الذي يقع بين شارع السيدي وشارع الزاوية بطرابلس. وأضاف أن قوات من اللجنة الأمنية العليا تطوق المنطقة وأن التحقيقات بدأت لمعرفة ملابسات وأسباب الاشتباكات، مؤكدا أنه سيتم في وقت لاحق نشر مزيد من التفاصيل حول هذا الحادث.

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة