الاتحاد

الإمارات

مركز السلع للرعاية والتأهيل يكرّم شركاءه المتميزين في دعم أنشطته الإنسانية

مشاركون في حفل التكريم

مشاركون في حفل التكريم

أقام مركز السلع للرعاية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالمنطقة الغربية حفل تكريم لقيادات المجتمع المحلي شركاء التميز الذين كان لهم دور إيجابي في دعم أنشطة المركز على مدار العام المنصرم 2009 تحت شعار “بكم نرتقي”.
ووجهت حمامة المنصوري مديرة المركز الشكر إلى كافة الدوائر والهيئات والمؤسسات التي تتواصل مع المركز في شراكة مجتمعية هادفة لخدمة فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، وقالت في هذا الاهتمام منهم جميعاً دلالة واضحة على تمتعها بالحس الوطني الكبير الذي رسخه في قلوبنا جميعاً المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
ومن جانبه، أعرب مدير إدارة إسكان الرويس عيسى القمزى عن سعادته البالغة بزيارة هذا المركز والاطلاع على الخدمات التي يقدمها، وقال إن هذا الصرح وبالخدمات الجليلة التي يقدمها المركز لهؤلاء الأبناء هو مفخره لنا جميعاً.
ومن جانبه، أثنى المدير التنفيذي لإدارة المدن وضواحيها ببلدية المنطقة الغربية على مبارك المنصوري على الجهود المبذولة من قبل مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ممثلة في مركز السلع للرعاية والتأهيل التابع لها في المنطقة الغربية لخدمة أهالي المنطقة، وقال أن عملنا الأساسي هو خدمة المجتمع، وهذه الفئة تعتبر من أهم الشرائح التي تحتاج إلى رعاية. كما أشاد النقيب خالد الزعابي بإدارة السواحل بالخدمات التي تقدم داخل المركز وأقسامه، وقال: تلك الخدمات من الأشياء التي تستحق منا كل التقدير والدعم.
كما أعرب سالم الهاملي بإدارة إسكان الرويس عن فخره بوجوده ومشاركته في هذا الاحتفال والتواجد بين هؤلاء الأبناء، وقال: كما أننا نفتخر بأننا كنا سببا في إسعادهم وإدخال البهجة والسعادة علي قلوبهم.
وحضر الحفل كبار المسؤولين بالدوائر والمؤسسات والهيئات المحلية ولفيف من قيادات المجتمع المحلي، حيث بدأ الحفل بالسلام الوطني عزفه أحد طلاب المركز، تلاه قراءة آيات من الذكر الحكيم، تلاه كلمة ترحيبية ألقاها علي مبارك المنصوري المدير التنفيذي لإدارة المدن وضواحيها في بلدية المنطقة الغربية.
وتواصل الحفل بعرض فيلم وثائقي عن المركز وأنشطته على مدار العام وأهم الفعاليات التي يقوم باحتضانها، واختتم بتوزيع شهادات التقدير والدروع التذكارية على الحضور.

اقرأ أيضا