الاتحاد

الرياضي

بني ياس يتمسك بمطاردة «الصدارة» في مواجهة الشباب

عامر عبد الرحمن (يسار) أمل بني ياس في مباراة اليوم (الاتحاد)

عامر عبد الرحمن (يسار) أمل بني ياس في مباراة اليوم (الاتحاد)

صبري علي (دبي) – سيكون اللقاء الأخير في الجولة الافتتاحية للدور الثاني مثيراً في المواجهة التي تجمع بني ياس مع الشباب في الثامنة والربع مساء اليوم، على ستاد بني ياس في الشامخة، لتكون خير ختام للجولة الـ12 للدوري، وهي مباراة ذات أهمية كبرى للفريقين، على الرغم من اختلاف طموحات كل منهما في المباراة، بين أصحاب الأرض الطامحين لتحقيق الفوز لاستكمال السباق، في مطاردة الجزيرة على القمة، والضيوف الباحثين عن مركز جيد في بداية النصف الثاني من البطولة.
يدخل بني ياس المباراة، وهو في المركز الثاني، برصيده 24 نقطة وبفارق ثماني نقاط عن المتصدر الجزيرة، الذي حقق فوزاً مهماً على حساب النصر أمس الأول، حيث إن فوز "السماوي" يعيد فارق النقاط إلى 5 نقاط مرة أخرى لتستمر الإثارة في سباق القمة، حتى النهاية.
وكان بني ياس قد أنهى الدور الأول بخسارة أمام الأهلي بهدف نظيف أثر كثيراً في مسيرته نحو حلم تحقيق أول لقب.
نجح بني ياس في دعم صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي بضم المهاجم العراقي مصطفى كريم، الذي يعتبر إضافة هجومية كبيرة، إلى جانب هداف الدوري سانجاهور، والعُماني فوزي بشير، والنجوم المواطنين ذياب عوانة، وأحمد علي، وعامر عبد الرحمن، ومحمد فوزي، وحبوش صالح، وسلطان الغافري، ويوسف جابر، وفهد فريش، وصقر إدريس.
ويتمسك فريق بني ياس بكل نقطة، ويلعب اليوم للفوز فقط ولا شيء غيره، على أمل تعثر الفريق "الجزراوي"، خاصة أن التونسي فوزي البنزرتي مدرب الفريق يحرر لاعبيه دائماً من الضغوط، ويؤكد في كل مناسبة أن فريقه يلعب من أجل الفوز في كل مباراة، بغض النظر عن المنافسة على اللقب، من عدمها كونه يرغب في بناء شخصية الفريق أولا وبعد ذلك تأتي البطولات.
واستعد فريق بني ياس لافتتاح الدور الثاني، بشكل جيد، من خلال التدريبات التي تم تكثيفها، خلال فترة توقف الدوري، كما عاد لاعبو الفريق الدوليون في حالة جيدة، بعد المشاركة مع المنتخب الوطني في بطولة أمم آسيا في الدوحة، وهو ما يجعل الفريق في حالة جاهزية كاملة للدور الثاني بحثاً عن الأفضل بعد المستوى الجيد الذي قدمه الفريق في الدور الأول.
أما الفريدق الضيف فيحتل المركز السادس برصيد 16 نقطة، ويأمل في الفوز ليقفز خطوة كبيرة إلى الأمام، تقربه من المراكز المتقدمة وفض الشراكة على المراكز مع النصر، وغيره في هذه الجولة، وقد استعد "الجوارح" للمباراة بشكل جيد كبداية جديدة للفريق في الدور الثاني بعد تحقيق الحد المقبول من الطموحات في النصف الأول للمسابقة.
تخلى الشباب خلال فترة الانتقالات الشتوية، عن نجم خط وسطه عبد العزيز هيكل الذي انتقل للأهلي مؤخراً، ويعتمد مدربه البرازيلي بوناميجو على مجموعة اللاعبين عادل عبد الله، وعيسى محمد، وعيسى عبيد، ومحمد ناصر، وعلي محمد راشد، وسرور سالم، ووليد عباس، وعصام ضاحي، ومحمد أحمد، وعبد الله درويش، إلى جانب الثنائي الأجنبي فيلانوفا، وخوليو سيزار.
ويلعب الشباب من أجل استغلال حالة منافسه، الذي قد يقل حماسه للفوز، بسبب اتساع فارق النقاط بينه وبين الجزيرة، ويدرك البرازيلي بوناميجو أنه سيكون أمام اختبار صعب في مواجهة أحد أفضل فرق الدوري على ملعبه وبين جماهيره، وهو يعلم أنه سيواجه فريقاً كبيراً، على الرغم من تراجع نتائجه في الجولة الأخيرة للدوري وفي كأس الرابطة.
وستكون المباراة ذات طابع يغلب عليه الحذر الدفاعي من الشباب بدرجة أكبر، من الاندفاع الهجومي، في حين يلعب بني ياس بطريقة هجومية، بهدف الفوز ولا شيء غيره، رغم أن الفريقين يحتاجان الفوز بشدة ، خاصة أصحاب الأرض، وهو الأمر الذي قد يجعل اللقاء مغلقاً في ظل إجادة فريق الشباب لأداء الواجبات الدفاعية، واللعب بطريقة "مغلقة" ترهق المنافس مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وهو ما يعلمه لاعبو بني ياس وجهازهم الفني جيداً، لكنهم سوف يواجهون في الوقت نفسه رغبة جماهيرهم في تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث المهمة جداً في سباق البحث عن الصدارة.

«الأخضر» مكتمل الصفوف

دبي (الاتحاد)- اختتم الشباب تدريباته مساء أمس على ملعبه بدبي وتوجه للمبيت بالعاصمة أبوظبي، وتدرب الفريق على مدار الأيام الماضية تحت قيادة المدير الفني للفريق البرازيلي بوناميجو، وخاض الجوارح تجربة ودية أمام الخريطيات القطري وفاز بهدفين مقابل هدف. وحرص الجهاز الفني خلال الفترة الماضية على تجهيز اللاعبين بشكل جيد بهدف الانطلاقة القوية للدور الثاني من البطولة، ولأول مرة منذ فترة طويلة يدخل الفريق لقاء اليوم بصفوف مكتملة في ظل اكتمال شفاء المصابين على رأسهم سرور سالم الذي من المتوقع أن يشارك أمام بني ياس، ولو لفترة بسيطة، ويعول الجهاز الفني آمالاً كبيرة على البرازيلي سياو المهاجم الجديد من أجل ترجيح كفة الشباب في لقاء الغد بعد انسجامه بشكل جيد مع اللاعبين، وظهر ذلك من خلال الأداء الجيد خلال الفترة الماضية.
ووضح من خلال تدريبات الجوارح التركيز على التوازن بين الدفاع والهجوم أمام السماوي، خاصة أن الأخير لديه مجموعة من العناصر المتميزة في مقدمتهم هداف الدوري سانجاهور،
ومن المتوقع أن ينتهج بوناميجو خطة متوازنة في ظل تلك المقدمات التي أكدت أن السماوي لديه قدرات تهديفية عالية وقدرة فائقة على استغلال الهجوم المرتد وفتح دفاعات المنافسين من خلال المهارة الفردية لعدد كبير من عناصره.
وعكف الجهاز الفني على دراسة الخصم من خلال متابعة عدد من مبارياته في الدور الأول بهدف التركيز على نقاط القوة والضعف واستغلالها بشكل يخدم مصلحة الفريق.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»