صحيفة الاتحاد

الرياضي

العرياني يحصد ذهبية البندقية 50 متراً

خالد بن زايد مع رماة منتخبنا الوطني (من المصدر)

خالد بن زايد مع رماة منتخبنا الوطني (من المصدر)

العين (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وبحضور سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، أسدل الستار أمس الأول على بطولة كأس العالم لرماية المعاقين 2017، بتنظيم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة على ميادين نادي العين للفروسية والرماية والجولف.
وبعد صرع قوي ومثير مع العديد من نجوم العالم، استطاع منتخبنا الوطني على مدار الستة أيام الماضية أن يحصد ثلاث ميداليات ذهبية وواحدة فضية ومثلها برونزية حققها الراميان عبدالله الأحبابي (ذهبيتان وفضية) وعبدالله سلطان العرياني (ذهبية وفضية).
وفي منافسات اليوم الأخير، فاز البطل الأولمبي عبدالله العرياني بالمركز الأول والميدالية الذهبية في منافسات بندقية 50 متراً بثلاث وضعيات، تلاه الرامي السلوفاكي ميلومسكا ريدسيف في المركز الثاني صاحب الميدالية الفضية، بينما حصل الرامي التايلاندي أنتون إديتدت على المركز الثالث والميدالية البرونزية.
وعلى صعيد في منافسات بندقية 10 أمتار، نال الرامي السويدي كوكبل ريان المركز الأول والميدالية الذهبية واحتل البريطاني جونسن فيليب المركز الثاني والميدالية الفضية فيما حصل الأوكراني كوفاليسي فيسي على المركز الثالث.
وبعد نهاية المنافسات، قام سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بتتويج الفائزين، بحضور مبارك الشامسي وعبدالله الحميدان عضوا مجلس إدارة المؤسسة والدكتور عبدالله الوحشي رئيس مجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل الراعي الرسمي لمنتخبنا الوطني للمعاقين وعبدالله الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ومبارك العرياني المدير التنفيذي لنادي الرماية بالإنابة وراشد الهاجري رئيس اللجنة الإعلامية وعدد من المسؤولين ورؤساء الوفود وأعضاء لجان البطولة.
ومن جهة أخرى، أقامت اللجنة المنظمة مساء أمس الأول بفندق هيلي روتانا ريحانا حفلاً تم خلاله تكريم وفود الدول التي شاركت في البطولة، وألقى عبد الله إسماعيل الكمالي رئيس اللجنة رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية كلمة شكر فيها كل المشاركين من أعضاء اللجان المختلفة والحكام والمتطوعين، كما شكر راشد الهاجري رئيس اللجنة الإعلامية كل وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة على التغطية المتميزة ما ساعد على تجاح الحدث.
وفي تصريح له أشاد عبد الله الكمالي بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة من الناحيتين الفنية والتنظيمية، مثمناً حصاد منتخبنا الوطني في هذه المنافسات، كما أثنى على الاهتمام المتواصل الذي توليه وتوفره قيادتنا الرشيدة لفرسان الإرادة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الداعم الرئيس لاتحاد المعاقين وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وتقدم الكمالي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف لتوجيهاته الفورية إلى كل المسؤولين بالنادي لتوفير كل المتطلبات والتسهيلات التي من شأنها أن تساهم في إنجاح الحدث، متمنياً لرماة منتخبنا الوطني المزيد من النجاح في النسخة القادمة التي تستضيفها أيضاً الإمارات، وتقام على نفس الميادين بمدينة العين.
من ناحيته، أثنى الدكتور عبدالله سالم الوحشي رئيس مجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل الراعي الرسمي لمنتخبنا، بالنتائج المتميزة التي حققها رماتنا في البطولة، مؤكداً أن المنتخب ظل يبدع ويحصد الميداليات الملونة منذ انطلاقته في 2007 ويكمل مسيرة الحصاد حالياً تحت مظلة المجلس ويحقق النتائج الإيجابية التي تفرح قيادتنا الرشيدة التي لا تبخل بتوفير كل احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي تعترض طريقهم، وأيضاً ترسم الابتسامة على وجوه أبناء شعب الإمارات.
وقال: «فخورون بدعم قيادتنا الرشيدة لمنتخب فرسان الإرادة الذين يستحقون هذا الدعم والمساندة بعد أن أضافوا الكثير لدولتهم ولا زالوا قادرين على المزيد من العطاء وبلوغ أعلى درجات النجاح، وهم يستعدون في الأيام القليلة المقبلة للمشاركة في أولمبياد 2017 الذي تستضيفه بولندا في الفترة من 24 إلى 29 أبريل القادم، وأتمنى أن يعود رماتنا من هناك والميداليات الملونة تزين صدورهم كما عودونا في كل البطولات».