الاتحاد

الرياضي

الأهلي يدخل أجواء الكأس استعدادا للوحدة


متابعة- إبراهيم العسم:
تنتظر اليوم الإدارة الأهلاوية، رد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بشأن نقل مباراة الفريق أمام نفيتشي الأوزبكي من فرقند إلى العاصمة طشقند بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها أوزباكستان، وتأتي المباراة التي من المقرر إقامتها يوم 25 مايو في إطار منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا· وبالرغم من أن المباراة تحصيل حاصل بين الفريقين، ولا يوجد تأثير لها للمتأهل إلا أن الجهاز الفني لفريق الأهلي ينظر إلى المباراة على أنها خير استعداد للفريق قبل مباراته المهمة أمام الوحدة في نصف كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأن تحقيق الفوز أو نتيجة إيجابية أمام فريق قوي، مثل نفيتشي على أرضه، وبين جماهيره نقطة إيجابية تصب في الناحيتين النفسية والمعنوية لدى الفريق بشكل عام، وتخلق الكثير من النواحي الإيجابية· وأكد موسى بابا مساعد مدرب الأهلي الذي يقود تدريبات الفريق في ظل غياب المدرب وينرد شايفر هذا المعنى، حيث قال : إن الفريق يؤمن بفرصته، ويؤمن أكثر بطموحاته وقدراته الفنية بتخطي عقبة الوحدة في الكأس، وأن الخبرة التي يمتلكها الفريق في التعامل مع مباريات الكأس، ستكون حاضرة على الصعيد المعنوي للفريق، مشيرا إلى أن اللاعبين لو قدموا نفس مستوى مباراتهم أمام الكويت الكويتي، والسد القطري في البطولة الآسيوية، وأمام الجزيرة في الدوري، فإن الفريق سيكون له شأن كبير في الكأس· وأضاف: إن الفريق قد دخل بالفعل أجواء الاستعداد لمباراة الكأس، وعليه التركيز بشكل أكبر، لكن ذلك لا يعني، أننا سنذهب إلى أوزباكستان من أجل أن نخسر المباراة، ولكن من أجل تحقيق الفوز، وتقديم عرض جيد يصب في رفع الروح المعنوية للفريق· وأشار إلى أن خسارة الفريق أمام الشارقة طبيعية، نتيجة للإرهاق الذي أصاب اللاعبين، بعد أن لعب مباراتين في كل أسبوع لمدة 9 أسابيع كاملة، مؤكدا أن الشارقة عرف كيف يفوز ويهاجم، مستغلا فقدان الأهلي لتركيزه في أول عشر دقائق، وأضاف: في بعض الأحيان تكون الخسارة بمثابة درس يجب أن يتعلمه اللاعبون، وكذلك بمثابة تصحيح لبعض الأخطاء، ووضع الفريق في حالة ذهنية متأهبة، مشيرا إلى أن الفريق سيعود اليوم إلى التدريبات بعد الراحة التي أعطيت للاعبين·
معسكر الأهلي بين ألمانيا وسويسرا
سيحدد المدرب شافير خلال تواجده بألمانيا في الفترة الحالية، مقر المعسكر الخارجي الصيفي لفريق الأهلي، استعدادا للموسم المقبل، حيث من المتوقع أن يكون ما بين ألمانيا أو سويسرا، وذلك بعد الاطلاع على كافة الأمور المتعلقة بمكان المعسكر، حيث سيحرص المدرب خلال المعسكر الخارجي على أن يلعب الفريق عددا من المباريات التجريبية القوية مع فرق قوية، كما يأمل المدرب في أن يوفق في التعاقد مع لاعبين أجنبيين قبل بدء المعسكر، وذلك لضمان تواجدهما مع اللاعبين أثناء الاستعداد وبالتالي انسجامهما مع بقية لاعبي الفريق·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"