الاتحاد

الرياضي

«ضجة» تكسب ناموس مزاينة الفطمان و «جبارة» وصيفة

سلطان بن زايد خلال متابعته لمسابقة المزاينة في انطلاق مهرجان سويحان (الصورة من وام)

سلطان بن زايد خلال متابعته لمسابقة المزاينة في انطلاق مهرجان سويحان (الصورة من وام)

أبوظبي (وام) - شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات صباح أمس انطلاق فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للإبل الذي ينظمه النادي تحت رعاية سموه بميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان. حضر فعاليات المهرجان الشيخ نايف بن عبيد آل ثاني من قطر، وعلي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، وحبيب يوسف الصايغ رئيس لجنة الإعلام والعلاقات العامة عضو مجلس إدارة النادي، وعدنان الحوسني المنسق العام للسباقات، ويشهد المهرجان مشاركة واسعة من محبي رياضة الهجن في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجية. وتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين بفئة “فطمان الجماعة”، وسط حضور جماهيري كبير، واحتفالية تراثية، وفازت بناموس فطمان الجماعة الناقة “ضجة” لمالكها سلطان أحمد المنهالي، بينما نالت المركز الثاني “جبارة” لمالكها عامر بن يرو المنصوري، في حين حصلت على المركز الثالث “ضجة” لمالكها صقر بن ناصر صقر المنصوري.
وقام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بجولة رافقه خلالها علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة شملت ساحة عرض الإبل الأصايل، التقى خلالها مع عدد من كبار ملاك ومربي الإبل وأعضاء لجنة تحكيم مسابقة جمال الإبل “المزاينة”. واستمع سموه إلى شرح تفصيلي حول حجم المشاركة في المسابقة المخصصة لفئتي فطمان الشيوخ وفطمان الجماعة وتعرف سموه إلى آرائهم وانطباعاتهم عن المهرجان، حيث أشادوا باهتمام ودعم ورعاية سموه الدائمة لرياضة الهجن والمهتمين بها، والعمل على تواصلها عبر الأجيال، وتطويرها وفق تقاليدها الموروثة، وتطويرها، كونها تشكل جزءا مهما من الهوية الوطنية والشخصية المحلية والموروث الشعبي لأبناء الإمارات.
وثمنوا جهود وتوجيهات سموه نحو تطوير فعاليات المهرجان الذي أصبح وجهة سياحية عالمية، وتشجيع السياحة التراثية، وتجارة الإبل من خلال هذا الحدث الكبير.
ووجه سموه اللجنة المنظمة في ختام جولته في ساحة المزاينة بتقديم وسائل الدعم كافة للمشاركين والعمل على تحقيق طلباتهم لتقديم مهرجان مثالي يتناسب وريادة الإمارات في رياضة الهجن.
جدير بالذكر أن اللجنة المنظمة للمهرجان رصدت جوائز قيمة للفائزين في المزاينة، حيث ينال الفائز الأول في كل فئة سيارة دفع رباعي فاخرة فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على جائزة مالية بقيمة 70 ألف درهم، في حين يحصل الثالث على 50 ألف درهم .
ثم شاهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان العرض الخاص لفريق الإمارات للقفز الحر بالمظلات التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة، وقدم الفريق المكون من سبعة مظليين محترفين عرضا مدهشا للقفز بالمظلات، وقام أعضاء الفريق في ختام عرضهم الكرنفالي الرائع بالسلام على سموه الذي أثنى على جمال وروعة أدائهم ثم تفقد مرافق وأجنحة قرية وزارة الداخلية.
من ناحية أخرى، أشاد عدد كبير من ملاك ومربي الإبل والمضمرين من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجية بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للرياضات التراثية بوجه عام وفعاليات هذا المهرجان بوجه خاص.
وأوضح المشاركون أن المهرجان يمثل بالنسبة لهم حدثا تقليديا للاحتفاء برياضة الهجن التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤكدين أن وجودهم وحضورهم ومشاركتهم في المهرجان خاصة سباق الإبل التراثي والمزايدة يمثل واجبا وطنيا للمحافظة على الموروث الشعبي وتكريس الشخصية الإماراتية من خلال مثل هذه الفعاليات المعبرة عن هوية الشعب وثقافته التراثية، والتي تعكس استراتيجية نادي تراث الإمارات في الحفاظ على التراث الثقافي.

اقرأ أيضا

برشلونة يجري تدريبات تعافٍ قبل الإعداد لمواجهة فياريال