الاتحاد

عربي ودولي

زعيم طالبان باكستان يتبنى إطلاق النار في نيويورك وواشنطن تكذبه

تبنى زعيم حركة طالبان الموالية لتنظيم القاعدة في باكستان بيعة الله محسود أمس في تصريح صحفي إطلاق النار الذي نفذه أمس الأول رجل يعتقد أنه من أصل فيتنامي، داخل مركز لمساعدة المهاجرين في شمال ولاية نيويورك، الأمر الذي نفته واشنطن·
وصرح محسود في اتصال هاتفي مع صحفيين في شمال غرب باكستان بأن ''ما جرى أمس في أميركا نفذه أحد رجالنا''·
لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي اعتبر أن لا صلة بين منفذ الهجوم و''طالبان'' الباكستانية، بحسب ما أعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض أمس في ستراسبورغ (فرنسا)·
وقال هذا المسؤول، رافضاً كشف هويته، إن ''الشرطة الفيدرالية (اف بي آي) لم تعثر على أي دليل يربط بين مطلق النار المسؤول عن الهجوم في ولاية نيويورك وإرهابيين''·
ويتحدث المحققون الأميركيون الذين يؤثرون فرضية قيام رجل مجنون بالهجوم، عن مهاجم من أصل فيتنامي انتحر بعدما قتل 13 شخصاً في بنغامتون على بعد 217 كلم من مدينة نيويورك·
واعتبر مسؤولون أمنيون باكستانيون أن تبني محسود ليس له صدقية، وشددوا على أنه لم يعط أي توضيح حول ظروف الهجوم ولا هوية الانتحاري، كما جرت العادة·
وأكد أحدهم، طالباً عدم ذكر اسمه: ''نعتقد أن محسود ليس قادراً على شن هجوم في الولايات المتحدة''·

اقرأ أيضا

"أطباء بلا حدود" تعلق عملياتها في شمال شرق سوريا