الاتحاد

دنيا

أم كلثوم تصدح من جديد في أبوظبي

بعد خمسة وثلاثين عاماً من غياب سيدة الغناء العربي أم كلثوم عادت كوكب الشرق تصدح من جديد في برنامج “أنغام من الشرق” مع الموهبة الشابة المدهشة آمال ماهر، بمصاحبة فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية بقيادة المايسترو د. خالد فؤاد مساء الثلاثاء على مسرح قصر الإمارات بمناسبة حفل الخميس الأخير من كل شهر الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وبحضور عبدالله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في الهيئة، وتامر منصور سفير مصر، والدكتور محمد عبدالنبي شاهين عميد معهد الموسيقى.
بدأت الفرقة الموسيقية والكورال بأغنية تحية للإمارات ومؤسس نهضتها الحديثة “الله ياغالي يازايد/ أنت القمر يلمع في محياك”.. ثم قدمت الفرقة أغنيتين “أنت الحب” و”ياصوت بلدنا” من أداء المجموعة.
وفي الفصل الثاني كان الجمهور بانتظار نجمته المحبوبة التي تجدد شباب كوكب الشرق
أم كلثوم وتحيي روائعها الغنائية حين أطلت الفنانة آمال ماهر لتذكر جمهورها “بسيرة الحب” وتعيد إليهم وهج تلك الأيام المشرقة التي جمعت بين كوكب الشرق والموسيقار بليغ حمدي، ثم “دارت الأيام” مع ذلك اللقاء التاريخي الذي جمع بين سحر الصوت وعبقرية الموسيقى، يمثلهما كوكب الشرق ومحمد عبد الوهاب، وكانت كلمات الشاعر مأمون الشناوي مدار ذلك اللقاء الفني المدهش.
ومن دورة الأيام وما تفعله بالمحبين راحت آمال ماهر بصوتها الذهبي تبحث وتتساءل عمن تلوذ به من عذاب الحب في أغنية “أروح لمين؟” من ألحان الموسيقار الرائع رياض السنباطي وكلمات عبد المنعم السباعي، هذه الأغنية التي مازالت تتردد في ذاكرة محبي الفن الرفيع منذ أكثر من خمسين عاماً، وبعد ذلك كان لا بد من إعلان التمرد على الحبيب المغرور ليتذكر بأن “للصبر حدود” مع ألحان محمد الموجي. وفي لقاء سريع قبل إطلالتها الجميلة على الجمهور بثوبها الليلكي الأنيق المطرز بخيوط فضية وأحجار براقة ملونة، تقول آمال: “أنا فخورة جدا أن أغني لعبقرية الشرق وسيدة الغناء العربي أم كلثوم وهذا تاج من الشرف أعتز به، ومن أحب الأغنيات التي تلامسني وأتغزل بكلماتها “أنت الحب”. وعن جديدها أعلنت عن ألبوم جديد سيظهر قريبا وفيه ست أغانٍ من كلمات عدة شعراء وألحان: تامر، محمد يحيى، وليد سعيد. وتوضح لماذا ست أغانٍ فقط: “أنا أعتبر أن الأغاني في هذا الألبوم تكفي، والمهم أن تصل إلى الجمهور ويحبها”.
وتضيف ماهر: “إلى جانب محبتي لأم كلثوم واهتمامي بإحياء تراثها، أحب أيضا أن أسمع أغاني الفنانة الكبيرة فيروز، إنهما لكل زمان ولكل الأجيال. إن الفنان يكون تحت الضوء دائما، وهو بالتأكيد لا يجمع على حبه كل الناس ويتعرض أحيانا للإشاعات لكن أعتبر ذلك بحد ذاته نجاحا له لأن الاهتمام بالشخص هو دليل نجاح له”.
وتعبر الفنانة آمال ماهر عن محبتها لأبوظبي: “إن علاقتي وطيدة مع هذه المدينة وأهلها وهي تتوسع في الفن والشعر، ومن يهتم بالثقافة والشعر يكون له مستقبل واعد”.

اقرأ أيضا