الاتحاد

عربي ودولي

8 قتلى بهجوم على مركز للشرطة في إسلام آباد

جنود أميركيون أثناء تدريب على المدفعية في إقليم كونار بأفغانستان أمس

جنود أميركيون أثناء تدريب على المدفعية في إقليم كونار بأفغانستان أمس

أعلن مسؤولون كبار في الشرطة الباكستانية أمس أن ثمانية قتلى على الاقل سقطوا مساء أمس في هجوم بالقنبلة استهدف مركزاً للشرطة في إحدى الجادات الكبيرة في العاصمة اسلام اباد· وقال مسؤول في الشرطة إن ''ثمانية قتلى على الاقل سقطوا في هجوم استهدف مركز تفتيش تابعا للشرطة· واضاف أن ''مسؤولي الشرطة هرعوا الى المكان وهم يجمعون المعلومات'' عما حصل· وقال مسؤول آخر إن الهجوم تم بتفجير قنبلة تلاه إطلاق نار في حي غومال السكني في العاصمة·
الى ذلك، قتل ما لا يقل عن 13 شخصاً أمس باطلاق صواريخ أميركية استهدفت مقاتلين من القاعدة في المناطق القبلية في شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان، على ما أعلن مسؤولون في اجهزة الامن الباكستانية·
وتطلق الاستخبارات الاميركية أو الجيش الاميركي المنتشر في افغانستان بانتظام صواريخ تستهدف مقاتلين من تنظيم القاعدة في هذه الجبال الباكستانية من طائرات بلا طيار·
واستهدف الهجوم الذي وقع أمس الأول مجموعة من المنازل في منطقة داتا خل في إقليم شمال وزيرستان القبلي المعروف بانه أحد معاقل طالبان الباكستانيين المرتبطين بالقاعدة على ما أفاد مسؤول كبير في القوى الأمنية الباكستانية طالباً عدم الكشف عن اسمه· وقال أحد زملائه إن ''الحصيلة هي 13 قتيلاً بينهم بعض الاجانب لكن المعلومات لا تزال قليلة لأن المكان ناء فعلاً''·
ويشير الجيش الباكستاني الذي يحارب الطالبان الباكستانيين في شمال غرب البلاد بعبارة ''اجانب'' الى المقاتلين الاجانب في تنظيم القاعدة وغالبيتهم من العرب او من آسيا الوسطى· وأتى هذا الهجوم الجديد بعد ثلاثة ايام على إطلاق صواريخ اميركية استهدفت مركز تدريب مفترضاً للطالبان والقاعدة أدى الى مقتل ما لا يقل عن 12 مقاتلاً اسلامياً في اقليم اوراكزاي في شمال غرب باكستان كذلك·
وهدد بيعة الله مسعود زعيم طالبان الباكستانيين المعروف بقربه من تنظيم القاعدة اخيراً بالثأر من إطلاق الصواريخ الاميركية ولاسيما من خلال شن هجمات في مدن باكستانية رئيسية· ورجال محسود نفذوا غالبية الهجمات الانتحارية التي أدت الى مقتل اكثر من 1700 شخص في كل أرجاء البلاد منذ سنة ونصف السنة·
الى ذلك، قتل جندي من قوة الحلف الأطلسي لم تكشف جنسيته امس في انفجار قنبلة جنوب افغانستان كما أعلن التحالف· وأوضحت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الامن في افغانستان (ايساف) في بيان أن الجندي ''قضى متأثراً بجروحه بعد الانفجار'' دون مزيد من التوضيحات حول ظروف الحادث·
من جهة أخرى، قالت القوات الأميركية والأفغانية إنها قتلت أمس الأول 20 متشدداً في معارك برية وضربات جوية في جنوب افغانستان·
وجاء في بيان للقوات الأميركية نشر أمس أن دورية وقعت في كمين في إقليم كاجاكي ''وردت القوات المشتركة بالأسلحة الخفيفة قبل ان تطلب دعماً جوياً اتاح تدمير ستة مواقع معادية وقتل 20 مهاجماً''·
الى ذلك، قتل أربعة مدنيين أمس في هجوم انتحاري استهدف موقعاً عسكرياً في المنطقة القبلية بشمال غرب باكستان حسب مصادر أمنية· ووقع الهجوم في ميران شاه كبرى مدن شمال وزيرستان التي تعتبر من معاقل طالبان والقاعدة بعد ساعات معدودة من تعرض المدينة لقصف جديد بصواريخ أميركية استهدفت مقاتلي القاعدة وأسفرت عن سقوط 13 قتيلاً على الأقل·
وأوضح مير جنات خان الضابط في الشرطة المحلية أن ''انتحارياً كان يهدف الى تفجير سيارته المفخخة قرب قافلة عسكرية لكن القنبلة انفجرت قبل التوقيت عندما اطلق عليه جنود موقع عسكري النار''· وتحدث عن وجود ثلاثة جنود بين 19 جريحاً أصيبوا في الهجوم والبقية من المدنيين·

العثور على 46 جثة في شاحنة قادمة من أفغانستان

كويتا، باكستان (رويترز) - قالت الشرطة ومسؤول إن الشرطة الباكستانية عثرت على 46 جثة وعشرات آخرين من الناس كثير منهم فاقدو الوعي مكدسون في حاوية على شاحنة قادمة من أفغانستان· وقال نسيم لاري المسؤول الحكومي إن مهربي بشر أدخلوا الشاحنة إلى الأراضي الباكستانية على ما يبدو بهدف نقل هؤلاء الناس إلى إيران·
وأضاف ''الشاحنة أتت من سبين بولداك وكانت متجهة إلى إيران''· وسبين بولداك بلدة حدودية أفغانية مواجهة لإقليم بلوشستان الباكستاني· وتابع قوله ''لدينا 43 تأكدت وفاتهم·· وهناك عدد أكبر بكثير من فاقدي الوعي''·
وقال عابد جادون المسؤول في الشرطة إن الشاحنة التي كانت تقل الحاوية تركت في موقف للشاحنات على أطراف بلدة كويتا وإنه جرى إبلاغ الشرطة بعدما سمع المارة أصوات استغاثة· وأضاف جادون أن نحو مئة شخص كانوا في الحاوية وإن الوفيات جاءت نتيجة الاختناق داخل الحاوية التي كانت محكمة الإغلاق·

اقرأ أيضا

اتهامات لتركيا بارتكاب "جرائم حرب" واستهداف المدنيين في سوريا