الاتحاد

الإمارات

وفرة في الأسماك بالشارقة وعجمان.. و«الطازج» مفقود

خلا سوقا الشارقة وعجمان من الأسماك الطازجة لليوم الثاني على التوالي رغم وفرة الأسماك المثلجة والقادمة من الدول المجاورة، حيث ارتفعت الأسعار وبلغت الضعف بنسبة 50%، بسبب تقلبات حالة الطقس وعدم خروج الصيادين للبحر.
وتعذر الكثير من الصيادين من الدخول للبحر لممارسة مهنة صيد الأسماك في كل من الشارقة وعجمان بسبب تقلبات حالة الطقس التي سادت خلال الأسبوع الماضي واستمرت حتى صباح أمس وعند فترة الظهيرة ضربت “رياح الشمال” التي أثرت بشكل كبير ومنعت الصيادين للدخول للبحر مرة ثانية، حسب الصياد أبو حسن من الشارقة الذي تسيد سوق السمك بصيده الطازج، حيث كان ابو حسن الصياد الوحيد الذي استطاع أن يوفر سمكاً طازجاً للسوق حتى فترة الظهيرة.
كما أن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل حذر من خروج الصيادين بسبب اضطراب البحر وارتفاع الأمواج، وذلك تجنباً لتعريض حياتهم للخطر.
وفي هذا السياق، قال ابو حسن لا يمكن للصيادين دخول البحر منذ اليومين الماضيين بسبب الرياح الشديدة التي تعرضت لها الإمارات مؤخراً، كما أن رياح الشمال التي هبت من صباح الأمس لن تهدأ ألا بعد الساعة العاشرة من صباح اليوم، كل تلك الظروف تجعل سوق السمك وتحتم على الباعة رفع الأسعار بسبب عدم توفر السمك الطازج.
فيما قال البائع بسوق الشارقة إن الأسماك موجودة في السوق بكثرة ولكنها من الأصناف المثلجة القادمة عبر السفن الكبيرة “اللنش” أو القادمة من الفجيرة أو من سلطنة عمان وخصب. وأوضح أن الظروف الجوية تجعل السوق يرتفع، حيث أصبح سعر سمك الشعري بين 30 إلى 35 درهماً، والهامور بين 40 إلى 45 درهماً، والقابط 15 درهماً، بوزنيبي 10 دراهم، وسلطان إبراهيم 25 درهماً، والنيسر للكيلوين 15 درهماً، والبياح بين 40 إلى 50 درهماً، قباب الفجيرة الحبه المتوسطة حجم الكيلو الواحد 30 درهماً، وقباب عمان المتوسطة حجم كيلوين بـ 45 درهماً. ومن المتوقع حسب خبير البحر محمد شتير الظاهري أن تستمر حالة الاضطراب من ثلاثة إلى خمسة أيام، ويعرف هذا النوع من الرياح بالمصطلح المحلي بـ(الشمال)، ويقول النواخذة إن هذه الرياح سوف تتكرر مرة أخرى ولكن لفترات متباعدة، وخلال تلك الفترات فرصة كبيرة لصيد الأسماك بشكل وفير.

اقرأ أيضا

صور.. الإمارات تواصل إغاثة العائدين إلى قراهم في الضالع