دنيا

الاتحاد

«لوحة التسامح».. تدخل «جينيس»

«لوحة التسامح» ببصمة الأطفال (من المصدر)

«لوحة التسامح» ببصمة الأطفال (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

حققت دولة الإمارات إنجازاً جديداً، ينضم إلى سلسلة إنجازاتها، بدخولها موسوعة جينيس للأرقام القياسية، من خلال كتابة أكبر كلمة تحمل حروفها بصمة يد ذات مقاس حقيقي.
وتأتي المبادرة ضمن مبادرات قطاع الموارد البشرية لـ «عام التسامح» والتي نظمها مبتعثو القيادة العامة لشرطة أبوظبي في الولايات المتحدة الأميركية، بمشاركة ما يزيد على 1290 طفلاً أميركياً لتشكيل لوحة التسامح باللغة الانجليزية Tolerance ببصمات أيادي الأطفال وألوان علم الدولة والدخول بها إلى موسوعة جينيس.
مشاركة الأطفال في المبادرة تأتي تعبيراً عن شكرهم لمبتعثي دولة الإمارات نتيجة جهودهم في تنظيم ورش قرائية لنشر قصة ألفها أحد المبتعثين حول التسامح.
وأشار الرائد عبد العزيز الشريف مساعد الملحق الشرطي لشؤون القيادة العامة لشرطة أبوظبي حرص المبتعثين على تنفيذ عدد من المبادرات، مؤكداً أن مبتعثي شرطة أبوظبي يحظون دائماً بدعم أعمالهم وتشجيعهم على تنمية مواهبهم.

اقرأ أيضا

خبراء يطورون اختبار مناعة لكورونا