صحيفة الاتحاد

أخيرة

سمكة قرش تلتهم كلبة

التهمت سمكة قرش كلبة كانت تلاحق العصا التي رماها لها صاحبها على شاطئ في سيدني، فأوصت السلطات بعدم السباحة في هذه المياه.

وكانت الكلبة «مولي»، وهي من فصيلة «أميريكن ستافوردشير تيريير»، تلعب في مياه بونا بوينت ريزيرف في جنوب سيدني مساء الأحد عندما انقضت عليها سمكة قرش.

وأخبر صاحبها نايجل صحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد»، «رمينا العصا في المياه وكانت المياه منحسرة ما خلا في بقعة كانت فيها عميقة... وقعت الحادثة بسرعة كبيرة، فقد أخذتها السمكة تحت المياه».

ولم يعثر على أي أثر للكلبة «مولي». وأوضح نايجل أن «سمكة القرش كانت تمتد على 3,5 أمتار وفي وسعها مهاجمة إنسان بكل سهولة».

وأكدت السلطات المحلية هذه الحادثة وأوصت بالابتعاد عن الشاطئ ووضعت لافتات تحذيرية في الموقع.

ويؤكد خبراء أن هجمات أسماك القرش تزيد بسبب انتشار الرياضات المائية واقتراب الأسماك التي تقتات عليها من الشاطئ إلا أن هذه الهجمات نادراً ما تحصد أرواحاً.