الاتحاد

الإمارات

«شؤون الوطني الاتحادي» تتيح الفرصة لموظفي الحكومة لحضور جلسات المجلس

أبوظبي (الاتحاد) - نفذت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي خلال العام الماضي 2012 بالتعاون مع أمانة المجلس الوطني الاتحادي، زيارات ميدانية لحوالي 304 موظفين حكوميين من أكثر من 80 وزارة وجهة اتحادية ومحلية؛ لحضور جلسات المجلس، وذلك بهدف إطلاع جميع فئات المجتمع على التجربة النيابية في الإمارات وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية لديهم.
وحصلت الوزارة من خلال هذه العملية على مستوى رضا بلغ 89.89 في المائة من حضور الجلسات خلال النصف الأول من العام 2012 “ دور الانعقاد الأول” وذلك عن الانطباع العام عن المبادرة وتنسيق العملية ككل والفوائد والتأثيرات الإيجابية المتحققة منها.
وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي إن تنفيذ الوزارة لهذه الزيارات الميدانية لموظفي الحكومة والجهات المحلية التابعة لإمارات الدولة المختلفة يأتي ضمن المبادرات والأنشطة التي تستهدف جميع فئات المجتمع في إطار السعي لتحقيق هدف الوزارة الإستراتيجي الرامي إلى تعزيز ثقافة المشاركة السياسية ومن منطلق حرصها على تفعيل دورها في عملية نشر الوعي بالحياة النيابية في الدولة. وأكد أن هذه المبادرة لاقت قبولا ودعما من الجهات الحكومية التي ساندت الوزارة بفعالية من خلال تسهيل حضور موظفيها موضحا أن هذه المبادرة تساهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لخلق مواطن واعٍ سياسيا وقادر على المشاركة في عملية صنع القرار السياسي.
وتقوم إدارة التنمية السياسية في الوزارة بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي بتنسيق وتنظيم حضور موظفي الوزارات والهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية من مختلف الفئات الوظيفية جلسات المجلس الوطني الاتحادي بهدف تعريف المواطنين بالمجلس وكيفية ممارسته لمهامه وطبيعة عمله وتسليط الضوء على التفاعل الإيجابي بينه وبين الحكومة ممثلة بالوزراء. وتعد هذه المبادرة إحدى المبادرات التي تقدمها الوزارة في مجال تعزيز ثقافة المشاركة السياسية منذ عام 2008 مع عدد من الجهات الاتحادية ثم تلاها إضافة عدد من الجهات المحلية من إمارة أبوظبي.
وفي عام 2012 تم تطوير المبادرة من خلال استهداف 58 جهة محلية من كل من إمارة دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة مما نتج عنه إضافة / 42 / جهة جديدة إلى قاعدة بيانات المبادرة والتي أصبحت تضم أكثر من 80 جهة حكومية اتحادية ومحلية.
وتم خلال عام 2012 بالتعاون مع أمانة المجلس الوطني الاتحادي تنسيق حضور 12 جلسة بواقع تسع جلسات في دور الانعقاد الأول وثلاث جلسات في دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر حضرها 304 موظفين حكوميين بواقع 168 ذكورا و 136 إناثا.

اقرأ أيضا