الاتحاد

الاقتصادي

رياح الصحراء الكبرى تعصف بأسعار الكاكاو العالمية

ارتفعت أسعار الكاكاو بنحو 15% منذ بداية العام الحالي (رويترز)

ارتفعت أسعار الكاكاو بنحو 15% منذ بداية العام الحالي (رويترز)

يشكل عدد المزارع الضخم في غرب أفريقيا 70% من إنتاج محصول الكاكاو في العالم. وتراجع مستثمرو المحصول ومشتروه من توقعاتهم المتفائلة وهم يراقبون انخفاض أسعاره لمستويات لم تبلغها منذ 3 سنوات إلى 1,232 جنيه استرليني للطن الواحد في ديسمبر الماضي، وذلك بعد أن عصفت رياح الصحراء الكبرى المعروفة باسم “هرمتان” بمزارع ساحل العاج أكبر الدول المنتجة للكاكاو في العالم.
وقفزت أسعار الكاكاو مؤخراً بنسبة 15%،، الارتفاع الذي لم يشهده القطاع منذ العام 1977، في وقت يتخوف فيه تجار المحصول من انهياره بشكل كبير. ويقول بول دافيس، من مؤسسة “هولند كابيتال” العاملة في إدارة السلع الأساسية، “عصفت رياح هرمتان بشدة بغرب أفريقيا هذه السنة، حيث لم تشهد المنطقة هطول أمطار خلال فترة الشهرين ونصف الماضية”.
وجلب سوء أحوال الطقس نوعاً من النشاط لأسواق الكاكاو التي شهدت ركوداً واضحاً منذ بلوغ الأسعار أرقاما قياسية لم تشهدها منذ 32 عاماً إلى 2,411 جنيه استرليني للطن، على خلفية شح المحصول في ساحل العاج في 2010. وواجهت أسعار الكاكاو انخفاضاً كبيراً منذ ذلك الوقت بلغت نسبته 40%.
وتجاوزت آثار رياح “الهرمتان” حدود سوق المحصول عندما تسببت في انخفاض أرباح شركات صناعة الحلويات والمواد الغذائية العالمية الكبيرة مثل “نستله” و “كرافت”. وبعد التعرض للصدمة المبدئية، حاول العاملون في القطاع التوصل إلى مخرج. وهناك إجماع على عدم تجاوز موسم إنتاج 2011 -12، للنسبة التي حققها موسم 2010 -11، مما يقود إلى تحول السوق من فائض 400,000 طن في الموسم الماضي، إلى عجز محتمل في الموسم الحالي.
ودار جدل واسع حول حجم النقص المتوقع في المحصول، على الرغم من أن العديد من الشركات التجارية العاملة فيه بما فيها “أولام انترناشونال” الرائدة في سوق الكاكاو، تتوقع نقص يصل إلى 100,000 طن. ويتوقع البعض أن يزيد معدل النقص ليصل إلى 200,000 طن.
ويعتمد الذين يقدرون النقص بنحو 100,000 طن، على تراجع عدد الشاحنات القادمة إلى موانئ ساحل العاج بنسبة كبيرة في بداية العام الحالي، مما لا يبشر بوفرة محصول منتصف الموسم. ويرى بعض خبراء القطاع أن ينتهي الموسم بموازنة بين العرض والطلب وأن هذه التوقعات مبالغ فيها. كما تشير توقعات الطقس إلى اختفاء رياح “الهرمتان” في غضون الأيام المقبلة ومن ثم هطول الأمطار.
وتراجع معدل الإنتاج مقارنة بالسنة الماضية التي حقق فيها أرقاما قياسية، لكن لا يبدو مستقبل المحصول بالسوء الذي يتوقعه الكثيرون في القطاع. وعلى صعيد الطلب، ينحصر الاهتمام على أوروبا التي تعاني من مشاكل اقتصادية في الوقت الراهن بوصفها أكبر مستورد لسلعة الكاكاو في العالم.
وأعلنت “باري كاليبوت” الشركة السويسرية العاملة في صناعة الشوكولاتة، مؤخراً عن تراجع في مبيعاتها في غرب أوروبا بلغ نحو 0,8% في الثلاثة أشهر المنتهية في نوفمبر الماضي.
وذكرت “الرابطة الأوروبية للكاكاو”، أن طلب الكاكاو المطحون المرتبط ارتباطاً وثيقاً بطلب السلعة، حقق ارتفاعاً لم يتجاوز سوى 1,8% في الربع الأخير من العام الماضي، وذلك بتراجع كبير عن توقعات السوق المتفائلة.
وذكر كونا هيج، المحلل لدى مؤسسة “ماجوايـر” للاستشـارات الماليـة والمصرفية، أن هذه الأرقام ربما لا تكون صحيحة نتيجة المشاكل السياسية التي سادت ساحل العاج في 2010 والتي أثرت على انسياب واردات حبوب الكاكاو من غرب أفريقيا إلى أوروبا، ومن ثم على معالجتها وتصنيعها.
وفي ذات الوقت، من المتوقع أن يظل استهلاك الأسواق الناشئة الذي يشكل نسبة ضعيفة من الطلب العالمي العام، على قوته.

نقلاً عن: «فاينانشيال تايمز»
ترجمة: حسونة الطيب

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة