الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد 3 فلسطينيين باشتباك مع قوات إسرائيلية في غزة

عائلة الشهيد جمال قفة أحد شهيدين في غزة أمس تبكيه

عائلة الشهيد جمال قفة أحد شهيدين في غزة أمس تبكيه

استشهد مقاومان فلسطينيان صباح أمس، في قصف مدفعي اسرائيلي شرق جباليا في شمال قطاع غزة، واشتباك مع قوة إسرائيلية توغلت في أراضي القطاع·واستشهدت امرأة فلسطينية بعد إطلاقها النار على حرس حدود إسرائيليين،كما أعلن الجانب الاسرائيلي·
وكان مسعفون قد أفادوا في وقت سابق امس،بأن جريحين فلسطينيين سقطا شرق مخيم جباليا للاجئين في شمال قطاع غزة، بنيران قوات الاحتلال التي لا تسمح بالتنسيق لتقديم الرعاية الطبية للجريحين·
وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في مستشفيات قطاع غزة،إن تنسيقاً مع الصليب الأحمر الدولي جرى لانتشال ''مواطنين على الأقل أصيبا بالقرب من المقبرة الشرقية شرق جباليا'' مشيرا الى انه تم الوصول للشهيدين بعد أربع ساعات من تركهما ينزفان لمنع قوات الاحتلال وصول الطواقم الطبية للمنطقة·
وأفادت مصادر مطلعة بأن أحد الشهيدين ينتمي إلى ''ألوية الناصر صلاح الدين'' الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، والثاني ينتمي الى ''سرايا القدس'' التابعة لحركة ''الجهاد الإسلامي''·
وذكر شهود عيان أفادوا في وقت سابق، بأن قوات الاحتلال التي توغلت بشكل محدود في شرق مخيم جباليا وسط إطلاق نار كثيف، وأنه سمع أصوات إطلاق نار كثيف وانفجارات، وأطلقت القوات الإسرائيلية عدة قذائف مدفعية باتجاه الأراضي الفلسطينية، بينما حلقت طائرات مروحية بشكل مكثف في أجواء تلك المنطقة·وأعلنت ''ألوية الناصر صلاح الدين'' الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية انها أطلقت أربع قذائف هاون نحو قوة إسرائيلية توغلت شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة·
وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته تمكنت من قتل مسلحين فلسطينيين حاولا التسلل إلى كيبوتس ''كفار عزا'' القريب من الجدار الإلكتروني في شمال قطاع غزة·وأوضح الجيش أن قوة تابعة لوحدة ''جولاني'' رصدت الفلسطينيين اللذين حاولا التسلل عبر الجدار الإلكتروني، وتقدمت نحوهما وأطلقت النيران صوبهما، ما أدى إلى مقتلهما·وذكر الجيش أنه عثر على عبوة ناسفة وأسلحة كان المسلحان يحملانها معهما، مؤكداً عدم وقوع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين·
وقال متحدث باسم حرس الحدود الاسرائيلي ، ان عناصر من شرطة الحدود أطلقوا النار أمس، فقتلوا فلسطينية اطلقت النار عليهم من سلاح عند مدخل قاعدة لحرس الحدود قرب بئر السبع (صحراء النقب)·
واوضح الكومندان موشيه فينسي لوكالة ''فرانس برس'' ان ''الفتاة وصلت الى مدخل قاعدة حرس الحدود· وحين منعت من العبور أطلقت النار من مسدس فرد عليها حرس الحدود''· وأضاف ان المرأة التي يناهز عمرها عشرين عاما ''كانت تحمل حقيبة على ظهرها، ما أوحى انها تنقل كمية من المتفجرات لتنفيذ عملية انتحارية، ولكن تبين في النهاية انها لم تكن تحمل متفجرات''· ونفى المتحدث وقوع اصابات في صفوف حرس الحدود· واثر هذا الهجوم الذي تم إحباطه، أقامت قوات الامن الاسرائيلية حواجز على الطرق المؤدية الى جنوب الضفة الغربية، وهي المنطقة التي جاءت منها الفلسطينية·
وفي الضفة الغربية، فرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقوة ظهر أمس، اعتصاماً سلمياً دعا له حزب الشعب الفلسطيني بمناسبة ''يوم الأرض'' بالقرب من مستوطنة ''بيت عينون'' المقامة على أراضي بلدة حلحول شمال الخليل·
وأكد مشاركون في الاعتصام أن قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي حاصرت المكان الذي أقيم فيه الاعتصام، وشرعت بإلقاء القنابل الصوتية على المواطنين والمتضامنين الأجانب لتفريقهم، دون أن تقع إصابات·وسلمت قوات الاحتلال المسؤولين عن الاعتصام بياناً تعلن فيه عن المنطقة عسكرية مغلقة وتحظر عليهم التواجد فيها·
وتشهد منطقة شمال الخليل منذ ثلاثة أيام، توتراً بعد مقتل مستوطن وإصابة آخر على يد فلسطيني في مستوطنة ''بيت عاين'' وفرار منفذ العملية، حيث يواصل الجيش الاسرائيلي أعمال البحث عنه في عدة مناطق مجاورة للمستوطنة، من بينها قرى صوريف وخربة صافا وبلدة بيت أمر·

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات