الاتحاد

الاقتصادي

دعوات لاستثمار أراضي أفريقيا الزراعية

ونترفلدت (جنوب أفريقيا) (وكالات) - دعا عدد من الخبراء الزراعيين، الحكومات الإفريقية إلى الاستثمار أكثر في البحوث وإقامة بنية تحتية قوية للزراعة في إفريقيا باعتبار أن الإمكانات الزراعية الكبيرة المتوافرة في أفريقيا يمكن النهوض بالقارة اقتصادياً واجتماعياً.
وقال جيفري ليفنجستون، الخبير في الشؤون الاقتصادية لدى منظمة الزراعة والتمويل الدولية، لموقع “سي إن إن” باللغة العربية، “إن السبب الرئيسي لمحدودية الإنتاج الزراعي في أفريقيا متصلة بقلة الإقبال على الاستثمار في مجال الزراعة، سواء على الصعيد الحكومي أو على صعيد المنظمات”.
وتعتبر الزراعة بقصد التجارة في الأراضي القليلة المستغلة من أكثر القطاعات التجارية دراً للأرباح في جنوب أفريقيا، حيث تقوم بتوزيع منتجاتها حول العالم، وتبيع سوق الفاكهة في جوهانسبرج نحو 100 مليون طن من البضاعة سنوياً. وحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فإن القارة الإفريقية تصدر منتجاتها من المواد الغذائية والزراعية بقيمة 50 مليار دولار سنوياً، إلا أن قرابة ثلثي الدول الإفريقية غير مستغلة، وتعتبر مستوردة للمنتجات الزراعية.
وتؤكد الدراسات أن القارة الإفريقية بإمكانها إنتاج ما يكفي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، وذلك في غضون سنوات قليلة فقط، إذا ما تم وضع الخطط والدراسات القائمة على الاستغلال الأمثل للأراضي الزراعية.
ويذكر أن دراسة أعدتها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو” والبنك الدولي “استغلال 10% فقط من منطقة سهل غينيا العشبي في الزراعة، التي تغطي نحو 600 مليون هكتار، وتمتد من السنغال إلى جنوب أفريقيا، من شأنه حل أزمة الغذاء في أفريقيا، خاصة وأن هناك ما لا يقل عن 400 مليـون هكتار من هذا السهل صالحة للزراعة والإنتاج الزراعي”.
وتشير الدراسة إلى أن الأغلبية الساحقة والتي يقدر نسبتها بـ80%، من القوى العاملة في أفريقيا ذكوراً وإناثاً، يعملون في القطاع الزراعي، حيث تقدر نسبة مساحة الأراضي الصالحة للزراعة بحوالي 35 في المائة من إجمالي مساحة القارة، يستغل منها 9% فقط، بزراعة 179 مليون هكتار بالمحاصيل الحقلية و14 مليون هكتار بالمحاصيل الشجرية.
وتساهم القارة بحوالي 60% من إجمالي إنتاج العالم من الكاكاو كما أنها تنتج 1,5 مليون طن من البن وحوالي 200 ألف طن من الشاي أي ما يعادل 12% من الإنتاج العالمي، و22% من إنتاج العالم من البن وأكثر من 8% من قصب السكر، و40% من زيت النخيل ونحو 6% من الفول السوداني، و5% من المطاط الطبيعي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»