الاتحاد

الإمارات

80 ألف طالب في أبوظبي يشاركون في اختبارات تحديد المستوى

تبدأ اليوم اختبارات قياس مستوى الطلبة في مساقات العلوم والرياضيات واللغة العربية واللغة الإنجليزية التي ينظمها مجلس أبوظبي للتعليم في دورتها الثانية لطلبة مدارس أبوظبي والعين والغربية وينتظم فيها 80 ألف طالب وطالبة من الصف الثالث حتى الصف الثاني عشر، وتستمر حتى الأربعاء المقبل·
وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أهمية هذه الاختبارات التي تعتبر الأولى من نوعها التي يتم تطبيقها في مدارس إمارة أبوظبي، وهي اختبارات ذات معايير عالمية يتم تطبيقها من قبل مؤسسات علمية متخصصة على نطاق عالمي واسع بما فيها اختبارات كامبريدج لطلبة الثانوية البريطانية·
وأشار معاليه الى أن هذه الاختبارات تم تطبيقها من قبل المجلس في نوفمبر الماضي ضمن استراتيجية مجلس أبوظبي للتعليم التي تضع الطالب محوراً لجميع برامجها وخططها التطويرية، وفي مقدمتها ضرورة قياس المستوى العلمي للطالب في المواد الأساسية وهي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم·
وفي نوفمبر الماضي انتظم في هذه الاختبارات أكثر من 80 ألف طالب وطالبة، وفي الدورة الحالية التي ستبدأ اليوم وتستمر حتى الأربعاء المقبل سيؤدي الطلبة الامتحانات اليوم في اللغة العربية، وغداً في اللغة الإنجليزية، وبعد غد ''الثلاثاء'' في الرياضيات، ويوم الأربعاء في العلوم·
وأوضح معاليه أن الاختبارات ستشمل الطلبة من الصف الثالث حتى العاشر في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم، في حين يقتصر الاختبار على طلبة الصفين الحادي عشر والثاني عشر على مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات·
كما سيتم إجراء تحليل للنتائج من قبل خبراء المجلس ومقارنة المستويات الدراسية في اختبار نوفمبر الماضي بتلك النتائج التي سيحصل عليها الطلبة في اختبار أبريل الجاري، وذلك لقياس الفروق التي تمخضت عنها النتائج في الدورة الثانية للاختبار ورصد عناصر الضعف أو التميز في المستوى العلمي للطلبة، ووضع الحلول المناسبة لها عند تصميم المناهج أو من خلال طرح برامج مباشرة لتطوير مستويات أداء الطلبة من ضعاف المستوى·
وأكد د·الخييلي أنه وبتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس المجلس، تم التعاون بين المجلس ووزارة التربية والتعليم بشأن استفادة الوزارة من هذا الاختبار العالمي الذي نجح مجلس أبوظبي للتعليم في تطويره وتطبيقه بمدارس الإمارة في نوفمبر الماضي، ووضع كافة التسهيلات من قبل المجلس أمام الوزارة لتطبيق هذا الاختبار على طلبة المدارس على مستوى الدولة، وهو الاختبار الذي ستطبقه وزارة التربية والتعليم اليوم·
ولفت معاليه الى أن مجلس أبوظبي للتعليم قد أبرم اتفاقية تعاون مع شركة ''بيرسون'' في العام الماضي بهدف الاستعانة بالاختبار العالمي الذي تنظمه الشركة والتي تعتبر إحدى المؤسسات العالمية المرموقة في قطاع التعليم في مدارس مجلس أبوظبي للتعليم وذلك بمعدل اختبارين سنوياً ولمدة 3 سنوات، ويهدف الاختبار الى تحديد مستويات الطلبة في المساقات الأساسية وهي: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم·
وأضاف معاليه، أنه بعد نجاح المجلس في تطبيق هذا الاختبار طلبت وزارة التربية والتعليم من مجلس أبوظبي للتعليم الاستعانة بهذا الاختبار، وتم عقد اجتماع بين الجانبين· ورحب المجلس بتقديم هذا الاختبار للوزارة لدراسة إمكانية تعميمه على مستوى الدولة وذلك انطلاقاً من استراتيجية المجلس وتعاونه الوثيق مع الوزارة وحرصه على تعميم المشاريع والتجارب التربوية والتعليمية الناجحة في إمارة أبوظبي على مستوى الدولة ليعم خيرها جميع الطلبة·
وأكد معاليه أن المجلس نظم إرشاداً لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وكذلك للطلبة حول طبيعة الأسئلة وتصميم الورقة الامتحانية وآلية التعامل معها بحيث لا يفاجأ الطالب في الامتحان اليوم بأية عناصر مغايرة·
وأشار معاليه الى أن الهدف من الامتحان هو تحديد المستوى العلمي للطالب بصرف النظر عن الدرجة التي يحصل عليها، بحيث يمكن للمجلس بناء برامج موجهة لمعالجة الطلبة من ذوي المستويات الضعيفة·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعتمد تعيين 162 مواطناً ومواطنة في الإمارة