الاتحاد

الإمارات

500 مواطن يستفيدون من حسومات البرنامج الوطني للتأهيل المهني خلال أسبوع

تنمية  تتبع برامج لتعزيز قدرات المواطنين في العمل

تنمية تتبع برامج لتعزيز قدرات المواطنين في العمل

استفاد 500 مواطن ومواطنة من حسومات في الرسوم التي تتقاضاها الجامعات والمعاهد التدريبية المنضوية تحت شبكة البرنامج الوطني للتطوير المستمر والتأهيل المهني ''استمر'' وذلك خلال أسبوع من إطلاقه·
وكانت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية ''تنمية'' أطلقت البرنامج في 29 مارس الماضي حيث يتيح للمواطنين الحصول على حسومات في رسوم 17 جامعة ومعهد تدريب على مستوى الدولة بنسب تتراوح بين 10 الى 60 في المائة·
وقال علي خالد الهاشمي رئيس وحدة الدعم الفني في مكتب مدير عام الهيئة بالوكالة ''إن غالبية المواطنين والمواطنات الذين سجلوا في البرنامج حتى يوم أمس هم من شاغلي الوظائف حيث حصلوا على الرموز التعريفية الخاصة باشتراكهم في البرنامج تمهيدا لتقديمها الى أي من الجهات المنضوية في شبكة البرنامج''·
وبموجب الرمز سيتمكن المشتركون من الحصول على الحسومات في الرسوم سواء لاستكمال دراستهم الجامعية أو الانضمام الى الدورات والبرامج التدريبية الوظيفية التي تنظمها الجهات المعنية·
وتشمل شبكة البرنامج مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف إضافة الى جامعات دبي والشارقة، الغرير و''أميركية الشارقة'' الى جانب 12 معهدا تدريبيا للتطوير الوظيفي·
وتقدم الحسومات لجميع المواطنين والمواطنات سواء الباحثين عن العمل أو شاغلي الوظائف في القطاعين الحكومي والخاص أو العاملين لحسابهم الخاص وذلك بعد التسجيل في الموقع الالكتروني (www.estamer.ae)·
وذكر رئيس وحدة الدعم الفني في مكتب مدير عام الهيئة بالوكالة لـ''الاتحاد''
''ان الهيئة تلقت على مدار الأسبوع الماضي العديد من الاتصالات الهاتفية من قبل مواطنين ومواطنات عبروا من خلالها عن أملهم بأن تتم زيادة عدد الجهات المنضوية في شبكة ''استمر'' سواء من الجامعات أو معاهد التدريب، خصوصا العاملة في أبوظبي بغرض إتاحة المجال لهم للانضمام إليها والاستفادة من الحسومات المقدمة''· وأضاف الهاشمي ''انه سيصار خلال أيام الى التواصل مع تلك الجهات والعمل على إبرام الاتفاقيات اللازمة معها تمهيدا لضمها الى الشبكة مشيرا الى ان الهيئة ستعمل بشكل دوري على زيادة عدد الجهات التي تمنح الحسومات وكذلك توسيع نطاق ومجالات الدورات والبرامج التدريبية الامر الذي يتيح للعدد الأكبر من المواطنين والمواطنات الاستفادة من البرنامج كل في منطقته وبحسب ميوله وطبيعة عمله''·
وشدد ''على أن الهيئة تختار الجامعات والمعاهد التدريبية وفق معايير محددة بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة''، معتبرا أن الإقبال الذي شهده البرنامج منذ إطلاقه يؤكد مدى رغبة المواطنين والمواطنات في تطوير قدراتهم المهنية وتنميتها·
ويهدف برنامج ''استمر'' الذي يأخذ صفة الاستمرارية تشجيع الباحثين عن العمل على الاستمرار في التدريب واستكمال الدورات التدريبية التي تطرحها عليهم هيئة ''تنمية'' وتشجيع المواطنين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص على تطوير مهاراتهم من خلال العديد من البرامج التدريبية المطروحة لدى الجامعات والمعاهد المشتركة في البرنامج إضافة الى تشجيع المواطنين لاسيما العاملين منهم على استمكال تعليمهم العالي للحصول على الترقيات المناسبة·
يذكر أن البرامج والدورات التي تنظمها الجامعات والمعاهد التدريبية المشتركة في البرنامج تشمل دورات في اللغات، خصوصا الانجليزية منها واخرى في الحاسب الآلي والموارد البشرية وخدمة العملاء وفي مجالات الفنون وخدمات السياحة والسفر والطيران وغيرها من البرامج·
وجدد رئيس وحدة الدعم الفني في مكتب مدير عام الهيئة بالوكالة التأكيد ''على ان خطوة الهيئة بجعل مدة اشتراك المواطنين والمواطنات في برنامج ''استمر'' لعام واحد جاءت لدفعهم نحو الاستفادة منه فور تسجيلهم فيه من دون تأخير، موضحا ان المجال مفتوح أمام المشتركين لتجديد اشتراكاتهم''·
وكان الهاشمي اشار سابقا ''الى ان الهيئة ستجري تحديثا دوريا لبيانات المواطنين والمواطنات المنضمين الى برنامج ''استمر'' لمعرفة اعداد الذين استفادوا من الحسومات والعمل على تعزيز سيرهم الذاتية بالدورات التي حصلوا عليها ما يساهم في زيادة فرصهم الوظيفية''·
يذكر ان برنامج ''استمر'' يأتي مكملا للقرار الصادر عن وزارة العمل في شهر فبراير الماضي بشأن ضوابط انهاء خدمة المواطنين العاملين في القطاع الخاص والذي ينص في أحد مواده على ''ان تتولى وزارة العمل بالتنسيق مع هيئة ''تنمية'' والجهات المحلية المعنية لغايات تبادل المعلومات وتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لتأهيل المواطنين بما يتفق مع احتياجات سوق العمل ومتابعة ذلك''·

اقرأ أيضا