الاتحاد

الاقتصادي

تراجع مبيعات «موتورولا» من الهواتف الذكية

تراجعت مبيعات موتورولا من الهواتف الذكية خلال الربع الأخير من العام الماضي، مما ينبئ بمستقبل يشوبه بعض الحذر الذي ربما تصاحبه خسارة في الربع الأول من العام الجاري.
وتواجه الشركة منافسة حادة من قبل “آبل” التي تخطط لطرح هواتفها المشهورة بالتحالف مع شركة “فيرزون ويرليس” بواشنطن الشهر الجاري. وتأتي هذه التوقعات الحذرة بعد أن أعلنت “موتورولا موبيليتي” التي تكابد صعوبة العودة إلى دائرة الأرباح، عن أول نتائج لها منذ أن نشأت عن الشركة الأم في بداية العام الماضي.
يذكر أن أسهم الشركة انخفضت بنسبة 6% إلى 32,70 دولار نهاية الشهر الماضي. وتعتبر “فيرزون ويرليس” أكبر مشغل لشبكات الهواتف المحمولة في أميركا وكذلك أكبر عميل لشركة “موتورولا موبيليتي” حيث تقوم ببيع منتجات الأخيرة من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام “درويد” القائم على نظام “أندرويد” والتي كانت السبب الرئيسي وراء استراتيجية التحول للشركة تحت إدارة مديرها التنفيذي سانجاي جحا.
وفي مقابلة له مع المحللين يقول سانجاي متحدثاً إن الشركة شهدت “بطئاً قليلاً في مبيعاتها لشركة “فيرزون ويرليس” منذ أن أعلنت بداية هذا الشهر عن خططها الخاصة بالبدء في بيع “آي فون” في 14 فبراير الجاري. ومع ذلك، فقد عبر عن ثقته في أن “فيرزون” ستستمر في تسويق هواتف “موتورولا” الذكية بشدة جنباً إلى جنب مع الكمبيوتر اللوحي “موتورولا أكس زوم” في فبراير.
وذكرت “موتورولا موبيليتي” أنها تتوقع الخسارة باستثناء بعض التكاليف التي تبلغ بين 26 مليون دولار أو 9 سنتات للسهم الواحد، إلى 62 مليون دولار أو 21 سنتا للسهم خلال هذا الربع الحالي بعد خصم الضرائب التي تصل لنحو 25 مليون دولار.
وقامت الشركة في الربع الأخير من العام الماضي بشحن نحو 4,9 مليون وحدة من الهواتف الذكية ليبلغ إجمالي ما تم شحنه نحو 13,7 مليون. وفي الفترة نفسها التي تمثل الربع الأول الذي بدأت فيه “موتورولا” بيع الهواتف الذكية بنظام “أندرويد” قبل عام، تمكنت الشركة من بيع نحو مليوني وحدة. وأعلن قسم الهواتف المحمولة في الشركة في الفترة نفسها عن أرباح تشغيلية بلغت نحو 72 مليون دولار مقارنة بخسارة قدرها 166 مليون دولار قبل عام وعائدات بلغت نحو 2,4 مليار دولار بارتفاع قدره 33%.
كما تتضمن الشركة قسم “هوم” للاتصالات الصوتية عبر الانترنت الذي بلغت عائداته في الربع الأخير من العام الماضي نحو 80 مليون دولار أو 27 سنتا للسهم مقارنة بخسارة قدرها 204 ملايين دولار أو 69 سنتا للسهم قبل عام بعائدات ارتفعت بنحو 21% إلى 3,4 مليار دولار.
ويقول سانجاي “يعتبر التحسن الذي طرأ على نتائجنا المالية في العام الماضي بما فيها أرباح الربع الأخير، مؤشرا لمدى التقدم الذي أحرزناه على صعيد توفير هواتف ذكية تتميز بآخر ما توصلت له التقنيات الحديثة، ولتحسن تجارة الهواتف المحمولة”. وذكر أن “موتورولا” تتوقع أن تبلغ مبيعاتها هذا العام بين 20 إلى 23 مليونا من الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية.
وأضاف “تقوم هوم بأداء متميز وستظل الأولى في توفير مخزن التطبيقات الرقمية وحلول الفيديو. وبتوفير الفرص على الصعيد العالمي مستقبلاً مع وتوفر منتجاتنا المتنوعة، بالإضافة إلى علامتنا التجارية وما تزخر به الشركة من موظفين مقتدرين، فإننا في وضع يؤهلنا للنمو ولمزيد من تحسين نتائجنا المالية في 2011”.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز
ترجمة: حسونة الطيب

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع