الاتحاد

الاقتصادي

«جوجل» تعزز وجودها في جنوب شرق آسيا

تستهدف جوجل سوق جنوب شرق آسيا التي تسجل ازدهاراً متنامياً وتزداد فيها استخدامات شبكة الانترنت والمعلوماتية ومنصات شبكات التواصل الاجتماعي بخطى متسارعة.
وضمن مبادرتها إلى التوسع في جنوب شرق آسيا كشفت جوجل مؤخراً عن افتتاحها مكتباً جديداً في كوالالمبور الذي يعد أول مكتب جديد لها خلال أربع سنوات. يذكر أن جوجل عملاقة الانترنت المتمركزة في ماونتن فيو في ولاية كاليفورنيا كانت قد أسست فرعاً لها في كل من سنغافورة وكوريا الجنوبية عام 2007.
وقال دنيال اليجري رئيس قسم عمليات اليابان وآسيا - المحيط الهادي في شركة جوجل: “نشهد نمواً هائلاً في جنوب شرق آسيا، كما أن لماليزيا نشاط هواتف محمولة شديد الضخامة، ومعظم مستخدمي الانترنت يبدأون في التفاعل مع شبكة الانترنت غالباً عبر الهواتف المحمولة أكثر منه عبر أجهزة الكمبيوتر المكتبية”.
وتأتي خطوة جوجل إلى فتح مكتب جديد في ماليزيا بعد سنة واحدة من خلافها مع الصين بشأن رقابة نتائج بحث الشبكة. كما قال اليجري إن جوجل لا تزال متمسكة بخطط توسعها في الصين ومستمرة في الاستثمار بزخم في سوقها.
تبلغ نسبة الارتباط بالانترنت في ماليزيا 60 في المئة ونسبة ربط الهواتف المحمولة بالانترنت أكثر من 100 في المئة، ما يعني أن كل شخص فيهـا تقريـباً يحمـل هاتفاً محمولاً واحداً أو أكثر. وتعد جنوب شرق آسيا من ضمن أكثر الأسواق نمواً حالياً ومستقبلاً لشركات المعلوماتية وشبكات التواصل الاجتماعي نظراً لأعداد سكانها الضخمة والمتزايدة والبالغة حالياً 600 مليون نسمة.
وتعتبر أندونيسيا من ضمن أكبر أسواق العالم لموقعي فيسبوك وتويتر، واللذين يتزايد دخول المقيمين عليهما عبر الأجهزة المحمولة.
وحسب تقدير محللين هناك أكثر من مليوني أندونيسي يستخدمون حالياً أجهزة بلاك بيري التي تصنعها شركة ريسيرتش إن موشن ليمتد.
وشكل دول جنوب شرق آسيا مثلها مثل الصين تحديات كبيرة لشركات التكنولوجيا. إذ إن بضع دول تشمل فيتنام وتايلاند لجأت مؤخراً إلى تقييد التحدث في السياسة على شبكة الانترنت من خلال منع بعض المواقع منها فيسبوك أو من خلال توقيف المدونين المنشقين. وقالت ريسيرتش إن موشن (ريم) مؤخراً أنها بدأت تقييد شبكة الانترنت في هواتفها الذكية في أندونيسيا بعد أن أبلغت حكومتها شركات تقديم خدمات الانترنت بإغلاق المواد الإباحية.
وفي ماليزيا تبلغ حصة جوجل في مجال بحث الشبكة نحو 70 في المئة وسجلت معدلات نمو بحث الشبكة أكثر من 10 في المئة سنوياً بحسب بيانات جوجل.
وقال المتحدث باسم جوجل إن الشركة تعتزم تعيين أكثر من 500 موظف في آسيا هذا العام خمسهم تقريباً في جنوب شرق آسيا.
وعلى الصعيد العالمي، قالت جوجل إنها تخطط لتعيين أكثر من 6000 موظف هذا العام في وقت تواصل فيه تنويع أنشطتها من خلال التوسع في مجالات منها على سبيل المثال برمجيات الشركات في شبكة الانترنت وبرمجيات الأجهزة المحمولة ومبادرات الدعاية والإعلانات المحلية.
وقال اليجري إن جوجل تجري محادثات حالياً مع مقدمي المحتويات في كل من ماليزيا وأندونيسيا من أجل تقديم مزيد من المحتويات المحلية في كلتا هاتين الدولتين حيث ذكر أن الشركة بصدد عقد مفاوضات مع العديد من شركائها في كافة أنحاء جنوب شرق آسيا.
يذكر أن حصة ايرادات جوجل في سوق بحث الشبكة في الصين واصلت تراجعها في ربع السنة الرابع إلى 19.6% من 21,6% في ربع السنة الثالث ومن أعلى مستوياتها البالغة 35,6% في ربع السنة الأخير لعام 2009 بحسب بيانات مؤسسة اناليسيس انترناشيونال للبحث المتمركزة في بكين. أما الشركة المحلية العملاقة المنافسة لجوجل بايدو إنك فقد زادت حصتها السوقية إلى 75.5% من 73% في ربع السنة الثالث مقارنة مع 58.4% في ربع السنة الأخير لعام 2009، بحسب مؤسسة اناليسيس.

نقلاً عن: وول ستريت جورنال
ترجمة: عماد الدين زكي

اقرأ أيضا

"أدنوك للغاز" توقع اتفاقيات مع "بي بي" و"توتال" لتوريد الغاز حتى 2022