الاتحاد

الاقتصادي

5 مليارات درهم مبيعات مكاتب السياحة بأبوظبي عام 2010 بنمو 16%

موظف في أحد مكاتب السفر والسياحة (الاتحاد)

موظف في أحد مكاتب السفر والسياحة (الاتحاد)

(أبوظبي) - حققت مبيعات مكاتب السفر والسياحة بأبوظبي نمواً بنسبة 16% العام الماضي لتبلغ 5 مليارات درهم، وفقا لناصر بطي بن عمير رئيس مجلس رجال أعمال السفر والسياحة (أتاك).
وقال ابن عمير لـ”الاتحاد” إن عدد مكاتب السياحة في الإمارة ارتفع بنسبة 7% نتيجة لما تشهده أبوظبي من نمو سياحي مستمر.
ويبلغ عدد مكاتب السفر والسياحة حالياً بأبوظبي مع فروعها 330 مكتبا.
وتوقع أن يواصل القطاع نموه العام الحالي، مع تطور أعمال “الاتحاد للطيران” وزيادة عدد الفعاليات والمعارض التي تستقطبها الإمارة والمرافق السياحية الجديدة.
وأكد أن المجلس قام منذ تأسيسه بدور الوسيط بين وكلاء السفر في إمارة أبوظبي والهيئات الحكومية وشبه الحكومية وشركات الطيران ومنظمات السفر العالمية، حيث حقق عددا من الإنجازات خلال العام الماضي وسيواصل العمل العام الحالي.
ويعكف المجلس على إعداد خطط لمواجهة أبرز التحديات التي تواجه مكاتب السفر، إلى جانب برامج لزيادة عدد السياح القادمين إلى الإمارة.
وكان عدد نزلاء المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي ارتفع إلى 1,81 مليون نزيل خلال العام الماضي، محققا نمواً سنوياً بنسبة 18% مقارنة بعام 2009، وفقا لما أعلنته هيئة أبوظبي للسياحة مؤخراً.
وقال هاني خورشيد سكرتير عام المجلس إن التركيز سيكون العام الحالي على إيجاد الحلول للصعوبات التي تواجه مكاتب السفر مع منظمة الأياتا من خلال ارتفاع مبالغ الضمانات البنكية السنوية المقدمة من مكاتب السفر إلى منظمة “الأياتا” وذلك لإصدار التذاكر حيث يعمل المجلس على ايجاد بدائل أخرى.
وبين أن حجم الضمانات البنكية المقدمة من مكاتب السفر بأبوظبي العام الماضي بلغت 400 مليون درهم.
ومن التحديات الأخرى التي يعمل المجلس العام الحالي على ايجاد الحلول لها، البيع الآجل، والذي يتمثل بتأخير بعض العملاء عن دفع ثمن التذاكر التي تم طلبها لأن المكاتب ملتزمة بتسديد قيمة مبيعاتها من التذاكر خلال 15 يوماً، بحسب خورشيد.
وقال “توصلنا العام الحالي إلى تخفيض عمولة البطاقات الائتمانية والتي كانت تشكل عبئا على ربحية مكاتب السفر والعملاء”.
وأشار إلى أن المجلس سيواصل برامجه التدريبية والعمل على استقطاب المواطنين للعمل في القطاع.
وبين “نعمل على توثيق العلاقة بين مكاتب السفر وشركة الاتحاد للطيران من أجل رفع حصة الناقل الوطني من مبيعات المكاتب”.
وأكد أن المجلس يعمل على ثوثيق العلاقات مع شركات الطيران عموماً، بصورة تسهل تقريب وجهات النظر والحصول على أفضل النتائج مع مكاتب السفر، والتنسيق المستمر معهم بخصوص تطبيق نظام محايد للتعامل مع مكاتب السفر بخصوص الأسعار وتوحيد العروض. وأضاف أنه “من ثمار هذه العلاقة المتميزة بين الطرفين السماح لمكاتب السفر غير المسجلين في منظمة الآياتا بإصدار تذاكر السفر على الاتحاد للطيران مباشرة، إضافة الى إقامة خط مباشر جديد لخدمة الاستفسارات الخاصة من وكلاء السفر فضلا عن خط خاص آخر للحالات الطارئة مفتوح طوال 24 ساعة”.
وقال “يتم التركيز مع مكاتب السفر على استغلال المرافق الترفيهية الجديدة والفنادق كـ “عالم فيراري” من خلال زيادة حجم البرامج السياحية.
من جهته، قال علاء العلي مدير نيرفانا للسفر والسياحة إن الهدف الأساسي الذي تسعى إليه الشركة العام الحالي هو العمل على جذب عدد أكبر من السياح إلى إمارة أبوظبي.
وأشار إلى أن الشركة تسعى لزيادة عدد السياح بنسبة تتراوح بين 10 و15%.
وينصب تركيز الشركة حالياً على الترويج لمقاصد ومرافق جديدة بأبوظبي لاستقطاب سياح أكبر، مثل جزيرة ياس.
وأكد أن تراجع أسعار الفنادق بسبب زيادة عدد الغرف المتاحة بالإمارة سيسهم بشكل كبير في جذب السياح وجذب زوار أكثر للمعارض والفعاليات.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل