الاتحاد

الإمارات

توصية بعقد ملتقى تربوي في 15 مارس والاتفاق على مكافحة الدروس الخصوصية

أوصى اللقاء التربوي الذي عقد أمس بين إدارة مكتب الشارقة التعليمي ومجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بكلباء، بضرورة إقامة الملتقى التربوي بكلباء تحت شعار “نحو بيئة تربوية طيبة”، يوم الاثنين الموافق 15 مارس الحالي في مقر نادي سيدات كلباء حيث يستهدف كل أطياف الميدان التربوي ومجلس أولياء الأمور ومجلس الشارقة للتعليم والمؤسسات المجتمعية والمحلية.
كما أوصى بتعزيز الشراكة بين المكتب التعليمي والمجلس للنهوض بالعملية التربوية ودعمها وتكثيف تبادل الزيارات بين الطرفين، وتمثيل كل جهة في فعاليات واجتماعيات الجهة الأخرى ومتابعة سلوك الطلاب في المدارس من الطرفين وتحفيز جميع العاملين بالمدارس لتعزيز القيم السلوكية والهوية الوطنية في نفوس الطلبة والطالبات، وضرورة حث الأسر في مدينة كلباء على مشاركة المدرسة من خلال مشاريع تربوية، ولقاءات واجتماعيات وغيرها من القيم التربوية.
كما أوصى اللقاء بضرورة دعم المجلس لمدارس المكتب في بعض المجالات بمشاركة مجلس الشارقة للتعليم الذي يولي جل اهتمامه لمدارس الإمارة ومجالس أولياء الأمور والطلبة، وأوصى الملتقى أيضاً بدعم المجلس للمدارس في بعض المجالات منها تكريم المتفوقين والموهوبين وبعض الأنشطة الأخرى. كما أوصى بمشاركة المجلس إدارات المدارس في حل المشكلات الأسرية والتربوية التي قد تطرأ بالنسبة للطلبة والطالبات، واتفق طرفا اللقاء على أن تكون المدارس ليس فقط أماكن لتعليم الطلبة ولكن أن تكون منارة علم للمجتمع المحلي ومرجعاً أساساً للمؤسسات المجتمعية والمحلية. وأوصى الطرفان أيضاً بضرورة الوقوف أمام الدروس الخصوصية كافة التي تهدد الميدان التربوي، وتفعيل دور مراكز التقوية والتعمق الناجحة بشهادة أولياء الأمور لخدمة الطلبة. وحضر اللقاء أحمد سالم المنصوري مدير مكتب الشارقة التعليمي وأحمد القاضي رئيس قسم الأنشطة الطلابية وهاشم البيرق رئيس المجلس وأعضاء المجلس والمسؤولون الإداريون عبيد صقر المراشدة والدكتور علي مبارك بن حنيفة وصالح بن حيدر وسارة محمد وزينب هادي إبراهيم وهانم ثابت. وشكر المنصوري المجلس في بداية اللقاء على تواصلهم ونشاطهم وأجاب على أسئلة رئيس المجلس وأعضائه وتمت مناقشة بعض الأمور، مثل قضية مظلات المدارس والمختبرات العلمية وضرورة الاستفادة من رئيس وأعضاء المجلس بخبراتهم كتربويين قدامى ومتميزين والتواصل بين الطرفين. وقال هاشم البيرق رئيس المجلس إن التعليم يأتي من خلال حلقة متكاملة كالبيت والمدرسة ومجالس الآباء والمعلمين ومجلس الشارقة للتعليم ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني، وإن نتائج التعليم المميزة تأتي نتيجة مباشرة لتضافر هذه الجهود.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: صناعة القادة قدر الأمم الناجحة وضمانة للتفوق