عربي ودولي

الاتحاد

مقتل 7 إرهابيين بحملة الجيش الجزائري في خنشلة


الجزائر-حسين محمد: أسفرت عملية التمشيط التي يقوم بها الجيش الجزائري منذ يومين في جبال خنشلة والمدية عن قتل 7 إرهابيين، فيما جرح 13 جنديا نقلوا إلى مستشفى عين النعجة العسكري في العاصمة مما يدل على ضراوة الإشتباكات التي لاتزال مستمرة للقضاء على كل أفراد المجموعة الإرهابية التي اغتالت 12 جنديا بالمنطقة· في وقت دعا زعيم 'جبهة الإنقاذ' المحظورة عباسي مدني الجزائريين إلى الإلتفاف حول الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لإنجاح مبادرته للمصالحة والعفو الشامل، وقال إن الجزائريين مدعوون إلى طي صفحة الماضي المليئة بالجراح والآلام وفتح صفحة جديدة أساسها العفو والأخوة والتعاون لإخراج الجزائر من الأزمة وتحقيق التنمية·
كما بعث أنور هدام وأحمد الزاوي وهما قياديان لـ'الانقاذ' يعيشان في الخارج منذ سنوات رسالة إلى السلطات الجزائرية يدعوان فيها إلى تمكينهما من المساهمة في حل الأزمة وإنجاح مشروع الرئيس للمصالحة والعفو، وأكدا أن كل قيادات الجبهة مستعدة للتعاطي الإيجابي مع المشروع، ولكنهما إشترطا الكشف عن تفاصيله وعدم إقصاء الأطراف الأساسية في الأزمة وعدم تجاهل الحقوق المشروعة·
من جهة اخرى، قالت مصادر رسمية ان رئيس الحكومة الجزائرية احمد اويحيى سيجتمع مع نشطاء بربر في مسعى جديد لاستعادة الهدوء نهائيا بمنطقة القبائل المضطربة· وسيكون هذا ثالث لقاء بين اويحيى والنشطاء منذ اندلعت موجة احتجاجات في ابريل عام 2001 بقيادة حركة العروش شرق العاصمة· واتفق الجانبان في آخر اجتماع اوائل العام الجاري على تشكيل لجنة مشتركة للنظر في قائمة مطالب البربر·

اقرأ أيضا

الدفاعات السورية تتصدى لأهداف معادية في اللاذقية