الاتحاد

دنيا

الكثبان الرملية على المريخ تتحرك

واشنطن (أ ف ب) - أظهرت صور عالية الوضوح التقطها المسبار الأميركي «مارز ريكونيسانس أوربيتر» أن الكثبان الرملية في شمال كوكب المريخ التي كان يعتقد أنها ثابتة، تتحرك في الحقيقة إما بشكل فجائي أو بشكل بطيء.
وتغطي الكثبان مساحة توازي مساحة تكساس عند طرف منطقة القطب الشمالي على الكوكب الأحمر. ومع أن هذا يوحي بأن هذه المنطقة هي من بين المناطق الأكثر نشاطاً على الكوكب، لم ترصد أي تغيرات في هذه الكثبان قبل ذلك، حسبما يشير معدو الدراسة التي نشرت نتائجها في عدد أمس الأول من المجلة الأميركية ساينس. وكان العلماء يعتقدون أن هذه الكثبان ساكنة وأنها تشكلت قبل زمن بعيد عندما كانت الرياح أقوى بكثير ما هي عليه اليوم على المريخ، حسبما تقول كانديس هانسن، من جامعة أريزونا والمشرفة على هذه الأبحاث. وتضيف أن «عدد ومدى التغييرات في هذه الكثبان مفاجئان».
وجرت مراقبة هذه الظاهرة طوال سنتين مريخيتين أي ما يوازي أربع سنوات أرضية. ووفقا للباحثين، فإن الذوبان الموسمي لجليد ثاني أكسيد الكربون هو أحد العاملين اللذين تعزى إليهما هذه الظاهرة، والعامل الثاني هو عواصف هوائية أقوى مما كان متوقعاً. فهذه الطبقات من ثاني أكسيد الكربون أو الجليد الجاف تكسو منطقة الكثبان الرملية في الشتاء وتعود إلى شكلها الغازي مع ارتفاع الحرارة في الربيع. وتشرح هانسن أن «دفق الغاز هذا يخل بتوازن رمال كثبان المريخ، متسبباً بانهيارات رملية تحدث أخاديد وسهولاً جديدة».

اقرأ أيضا