الاتحاد

الاقتصادي

القمزي: اتصالات تواصل النمو في الربع الأول من 2009 وتحقق نتائج إيجابية

محمد القمزي خلال اللقاء الصحفي

محمد القمزي خلال اللقاء الصحفي

حققت مؤسسة الإمارات للاتصالات ''اتصالات'' نتائج إيجابية في الربع الاول من العام الحالي، وفقاً لمحمد خلفان القمزي الرئيس التنفيذي للشركة، الذي نفى وجود آثار سلبية على نتائج الشركة نتيجة تداعيات الازمة المالية العالمية·
وقال القمزي خلال لقاء صحفي عقده الاسبوع الماضي، إن الشركة ''لم تر حتى الآن أي إشارات تظهر تشكل ازمة او تراجعاً في قطاع الاتصالات المحلي، فعدد المشتركين لدينا يواصل النمو وكذلك استخدام الخدمات''، مشيراً الى أن الشركة تثق في قدرة اقتصاد الامارات على تجاوز تداعيات الازمة العالمية والعودة الى تحقيق معدلات نمو مرتفعة خلال السنوات المقبلة''·
وأشار الى انه بالرغم من أن الأزمة ضربت مختلف القطاعات الاقتصادية وتركزت في الجوانب المالية والمصرفية، وهو ما أدى الى تراجع القوة الشرائية في مختلف دول العالم، فإن ''اتصالات'' لم تلحظ أي تراجع في عملياتها، مشيراً الى أن الشركة كانت تتخوف مما يثار حول عمليات تسريح لموظفين في القطاع الخاص، إلا أن النتائج تؤكد أن هذه التخوفات مبالغ فيها ولم يكن لها تأثير يذكر حتى الآن·
وكانت ''اتصالات'' حققت أرباحاً صافية بلغت 8,6 مليار درهم العام الماضي 2008 بنمو 19% عن عام ،2007 فيما حققت ايرادات بقيمة 26,1 مليار درهم بنمو 22%، كما تجاوز عدد مشتركيها للهاتف المتحرك في الامارات 7 ملايين مشترك العام الماضي·
يأتي ذلك فيما يمر الاقتصاد العالمي بأزمة سيولة مالية تعد الاكبر منذ ثلاثينيات القرن الماضي، حيث بدأت نتيجة مشاكل في الرهن العقاري بالولايات المتحدة الاميركية، قبل أن تمتد الى القطاع المصرفي وتؤدي الى انهيار بعض المؤسسات المصرفية والمالية الاميركية، لتمتد الازمة الى الاقتصاد العالمي بقطاعاته المختلفة وتؤدي الى حالة من التباطؤ والركود نتيجة تراجع القوة الشرائية·
من جانب آخر، توقع محمد القمزي أن تنخفض اسعار المكالمات الهاتفية المحلية والدولية خلال السنوات الخمس المقبلة، نتيجة خطة تطبقها ''اتصالات'' حالياً لتطوير شبكتها باستخدام شبكات الألياف الضوئية، مشيراً إلى أن الشبكة الجديدة ستعتمد على توفير خدمات ذات قيمة مضافة مثل الخدمات التلفزيونية ونقل البيانات المختلفة بجودة عالية، حيث ستتم تغطية التخفيض في اسعار المكالمات من خلال الخدمات الجديدة·
وأضاف انه تم حتى الآن تمت تغطية ما يتراوح بين 75% و80% من مناطق امارة أبوظبي بخدمات الألياف البصرية، وستصل الى نسبة عالية جداً اواخر العام الحالي، مشيراً الى انه سيتم استكمال انجاز الشبكة الجديدة في الدولة خلال سنتين·
وأوضح أن الخدمات الجديدة التي ستدخل سوق الاتصالات في الدولة، ستجعل من الهاتف المتحرك اداة لتوفير خدمات مالية مختلفة تشمل عمليات تحويل الاموال داخل وخارج الدولة، اضافة الى خدمات للشراء والدفع عن طريق الهاتف، والعديد من الخدمات الاخرى·
ونفى محمد القمزي أن تكون اسعار خدمات الاتصالات في الامارات، الأعلى في المنطقة، وقال ''نقارن انفسنا دائماً بدول الخليج الاخرى فيما يتعلق بالاسعار، وتعد اسعارنا جيدة مقارنة بمستوى الجودة ونوعية الخدمات، غير انه لا يمكن ان نقارن انفسنا بأسواق تقدم فيها خدمات ذات مستويات ضعيفة، تكون اسعارها بطبيعة الحال اقل من اسعارنا''·
وفيما يتعلق بالمنافسة بين ''اتصالات'' و''دو'' فيما يتعلق بطريقة احتساب تكاليف المكالمات، قال القمزي إن ''اتصالات'' تستخدم افضل الخدمات في هذا الجانب، مشيراً الى ان الشركة رأت انه من غير المفيد تطبيق نظام احتساب التكاليف بالثانية وهو النظام الذي تطبقه ''دو''، مشيراً الى ان تكاليف الخدمات في ''اتصالات'' تتميز بتخفيضات في أوقات الذروة تجعلها افضل من ناحية التكلفة بالنسبة للمستخدمين وذلك كمعدل شهري للاستخدام·
كما أشار الى ان الشركة تقدمت بمجموعة من العروض السعرية، لكنها لم تحصل على موافقة الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، لافتاً الى انه من الطبيعي ان يكون هناك نوع من الدعم لأي مشغل جديد في أي سوق بالعالم، غير أن ''اتصالات'' لا تعرف الى متى سيستمر الدعم للمشغل الثاني·
وفيما يتعلق بوجود بعض المشاكل الفنية والانقطاع في شبكات الاتصالات والتأخر في تزويد بعض الخدمات، أوضح القمزي أن بعض الخدمات تأثرت نتيجة النمو السريع الذي شهدته الدولة، خصوصاً في العامين الأخيرين، وظهور مجموعة من المدن السكنية الكاملة التي كانت بحاجة الى خدمات جديدة في فترة زمنية قصيرة·
وأضاف أن الشركة تعمل على بناء شبكات الاتصالات في المناطق الجديدة قبل بنائها، غير أن هناك بعض المعوقات التي تحدث في الكثير من الأحيان في التأخر في تقديم بعض الخدمات مثل الكهرباء، مشيراً الى أن توفير الخدمات بشكل كامل للمشاريع الجديدة التي تنفذ في عدد من إمارات الدولة حالياً يحتاج الى فترة تتراوح بين عامين و4 أعوام من الآن·
وأشارت ''اتصالات'' في بيان سابق الى أن من الأسباب الرئيسية التي قد تؤثر سلباً على عمل شبكة الهاتف المتحرك في الدولة عدة عوامل، تشمل انقطاع الخدمة المخطط، وقالت إن المؤسسة تقوم بقطع مؤقت للخدمة في حالات توسيع الشبكة أو تحديث الأجهزة، وشددت على انها تتبع جميع الخطوات اللازمة لتقليل مدة الانقطاع والتي تكون في منطقة محدودة جداً عن طريق إجراء التحديثات في أوقات بعيدة عن الذروة، ويتم قطع الخدمة بعد دراسة مستفيضة لكل حالة وبعد الحصول على الموافقات الداخلية المطلوبة·
كما أشارت الى أن من أسباب التأثير على الشبكة، استخدام أجهزة هاتف غير مصرح بها، وقالت انه نتيجة للتوزيع السكاني المتنوع في الدولة تحصل حالات يتم فيها إدخال أجهزة هاتف غير متوافقة مع المعايير العالمية او الشبكة، حيث ان استخدامها في شبكة اتصالات قد يسبب بعض المشاكل لحامل الجهاز أو الشبكة·
يذكر أن ''اتصالات'' أكدت انها لم تتأثر بصورة مباشرة بالازمة المالية العالمية، ولكنها تتأثر بشكل غير مباشر بانعكاسات الأزمة مثل التذبذب في أسعار صرف العملات الأجنبية الرئيسية كاليورو وبداية التباطؤ الاقتصادي فيما يخص المشروعات الاقتصادية التنموية الناتج عن حذر وترقب المستثمرين والمطورين وشح السيولة بما يؤثر في نسبة نمو إيرادات قطاع الاتصالات بشكل عام·
أما على مستوى ''اتصالات'' فقد أسهم وضع اتصالات المالي القوي، وعدم وجود قروض او ائتمانات بنكية وتوفر الغطاء المالي الضخم داخل الدولة فى بعد المؤسسة عن التأثر المباشر بتداعيات الازمة، وان ذلك سيسهم فى اعادة صياغة الفرص الاستثمارية من الناحية السعرية·
اتصالات تطلب تخفيض أسعار آي فون
قال محمد القمزي إن ''اتصالات'' طلبت من هيئة تنظيم الاتصالات تخفيض سعر جهاز ''آي فون'' الذي طرحته في السوق المحلية مؤخراً، حيث تعتبر الاسعار الحالية مرتفعة مقارنة بالكثير من الاسواق الأخرى·
وأشار القمزي الى أن الهيئة هي الجهة المعنية بتسعير باقة ''آي فون''، حيث تنتظر الشركة الرد على طلبها بهذا الشأن·


اتصالات تنتهي من مشروع ربط أبوظبي بالألياف الضوئية العام الجاري

أبوظبي (الاتحاد) - تنهي مؤسسة الامارات للاتصالات ''اتصالات'' مشروع ربط مدينة أبوظبي بشبكة (eLite)، تقنية الألياف الضوئية من ''اتصالات''، خلال النصف الثاني من العام الجاري، لتصبح أبوظبي هي العاصمة الأولى على مستوى العالم المربوطة كلياً بهذه التقنية المتقدمة·
وتعد خدمة ''اتصالات'' للألياف الضوئية التقنية الأكثر تطوراً على المستوى العالمي على صعيد ربط الشركات والمنازل وتزويدها بتطبيقات النطاق العريض للانترنت عالي السرعة وإتاحة المزيد من خيارات الترفيه المنزلي مثل خدمة الفيديو عالية الجودة والوضوح (HD) وخدمة الفيديو عند الطلب (VoD) والألعاب الإلكترونية عبر الانترنت·
وقال محمد القمزي، الرئيس التنفيذي لـ''اتصالات'' في بيان صحفي أمس ''يمثل إعلان مدينة أبوظبي كأول عاصمة عالمية ترتبط بشكل كلي في خدمة الألياف الضوئية نقلة نوعية وقفزة هائلة على صعيد تحديث البنية التحتية لقطاع الاتصالات في دولة الإمارات، وإننا نسعى الى الانتهاء من الربط الكامل للعاصمة مع بداية النصف الثاني من هذا العام، كما يجري العمل حالياً على ربط إمارتي دبي والشارقة ضمن مشروع eLite''· وأعرب القمزي عن تفاؤله بحجم الفرص والتطور الذي يتيحه هذا التحول إلى الألياف الضوئية، وقال ''ستعمل تقنية ''اتصالات'' للألياف الضوئية (eLite) على الانتقال بواقع خدمات الاتصالات المقدمة لمستويات عير مسبوقة، خاصة على صعيد الانترنت عالي السرعة، حيث تقدم هذه التقنية سرعات هائلة تصل إلى 100 ميجابايت/ث، وكذلك خدمات البث التلفزيوني عالي الوضوح، والفيديو عند الطلب VOD وخدمات الألعاب والتسلية الإلكترونية·
كما ستعزز استخدامات الانترنت للولوج إلى مجالات أوسع مثل الدراسة عن بعد والكشف الطبي والعرض ثلاثي الأبعاد (صوت وصورة وبيانات) وعقد المؤتمرات الدولية بشكل عالي الوضوح وإمكانية إدارة الأمن والمراقبة عن بعد وكل تطبيقات النطاق العريض التي يتضمنها منزل المستقبل''·
وتقدم للشركات أيضاً حلول اتصالات متقدمة، وذلك نظراً لقدرتها على استيعاب المتطلبات المستقبلية المتنامية لعقود قادمة، نظراً للإمكانيات الهائلة التي تقدمها على صعيد السرعة وكفاءة الأداء، علاوة على أنها قادرة على توفير جميع الخدمات باستخدام وصلة واحدة من الألياف البصرية، مما يجعلها اقل تكلفة وأكثر اعتمادية وبساطة، مقارنة باستقبال هذه الخدمات عبر خطوط ووصلات منفصلة ومنفردة، ويمكن من خلالها مثلاً الحصول على خدمات الهاتف الثابت المتطورة، والتعليم عن بعد، متابعة حالات الرعاية الصحية، التطبيقات الأمنية، والعديد من الوظائف الأخرى·
وتتميز خدمة ''اتصالات'' للألياف الضوئية (eLite) بقدرتها الكبيرة في الحفاظ على الإشارة الضوئية مع ضمان عدم تداخلها، الأمر الذي يعني إجراء مكالمات هاتفية أكثر وضوحاً، واستقبالاً تلفزيونياً عالي الجودة بالإضافة إلى خدمات انترنت سريعة جداً·
ودشنت ''اتصالات'' هذا المشروع في بداية عام ،2008 وقامت بتوصيل أكثر من 300 ألف منزل في الدولة حتى الآن، وتعمل وفق جدول زمني يقضي بالانتهاء من توصيل كافة أنحاء الدولة مع نهاية العام ،2011 بحيث تكون قد قامت حينئذ بتوصيل ما يزيد على 1,4 مليون منزل وشركة·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة