الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد: الإمارات تحظى بقيادة مميزة تدعم الأمان والاستقرار والسلامة العامة

سيف بن زايد خلال ترؤسه الاجتماع

سيف بن زايد خلال ترؤسه الاجتماع

أرجع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، سلسلة النجاحات المتلاحقة لشرطة الإمارات وآخرها ما حققته شرطة دبي عبر تعاملها بحرفية تامة وبجميع المقاييس العالمية، مع قضية اغتيال “المبحوح”، إلى جملة من الأسباب ذكر سموه في أولها أن دولة الإمارات تحظى بقيادة مميزة ولا يوجد نجاح لأي جهاز إداري أو تنظيمي مالم يحظ بمثل تلك القيادة.
وأضاف سموه خلال ترؤسه أمس اجتماع مجلس السياسات والاستراتيجيات في وزارة الداخلية، أن السبب الثاني لتلك النجاحات يتمثل في كون قيادتنا العليا تولي أشد الرعاية والدعم والاهتمام لأجهزة الشرطة والأمن، بغية ضمان أكبر قدر ممكن من الأمان والاستقرار والسلامة العامة للجميع، كما يتمثل السبب الثالث في تلك اللحمة والثقة المتبادلة والتعاون الطوعي الفريد بين مختلف أجهزة الأمن الوطنية والجمهور بكافة شرائحه وفئاته، ويأتي رابعها في كون العاملين بتلك الأجهزة هم عناصر غيورون على وطنهم وسمعة مؤسستهم التي ينتمون إليها.
واختتم سموه قائلاً: “إن خامس عوامل النجاح لدينا يتمثل في قناعاتنا الدائمة بأننا لم نبلغ نهاية الطموح ونتطلع دوماً إلى المزيد ومواصلة العمل للحفاظ على الثقة الغالية التي أولتها لنا القيادة والمجتمع.
وحضر الاجتماع كل من الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية والفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي واللواء ناصر لخريباني النعيمي أمين عام مكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، وكافة القادة والمديرين العامين للشرطة.
من جانبه قال الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي، إن الصوت القوي والعميق الذي يحدثنا به الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان يدفعنا جميعاً إلى البحث في أعماق الذات عن بواطن القوة والعزيمة التي نستشعرها في نفوسنا، ونعيد إنتاجها كباقات زهور نكلل بها الوطن الذي لم يبخل على أبنائه يوماً بمنحهم كافة المقومات المادية والمعنوية ليكونوا رسل رقي ومحبة وانفتاح إلى كافة جهات الدنيا.
إلى ذلك استعرض الاجتماع المبادرات التشغيلية لوزارة الداخلية خلال عام 2009 في قطاعات الأمن والجنسية والإقامة والتقنية والموارد البشرية والحوادث المرورية والسلامة العامة، وذلك بحسب البرامج الموضوعة ونسبة الإنجاز، كما تمت مناقشة الإيجابيات والسلبيات التي برزت خلال مراحل تنفيذ تلك المبادرات.
وتم خلال الاجتماع أيضاً التركيز على جملة من الموضوعات المهمة كإحصائيات الحوادث المرورية واستعراض الخطط الموضوعة ودراسة العوائد والفرص المتاحة أمام تلك الخطط والبرامج. وحث الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المشاركين على مواصلة الجهود المبذولة للارتقاء بمستويات تعزيز مسيرة الأمن والأمان في ربوع الوطن، مؤكداً سموه حرص قيادتنا العليا على توفير كافة الإمكانيات التي تسهم في تحقيق المزيد من التطوير للأجهزة الشرطية والأمنية للارتقاء بخدماتها المقدمة للجمهور إلى الأفضل دائماً، مثمناً سموه التنسيق والتعاون المشترك بين قيادات الشرطة والعمل ضمن فريق واحد في مواجهة تحديات مستجدات الجريمة.

اقرأ أيضا

صورة رئيس الدولة على أكبر لوحة فسيفساء بالعالم