الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تستحوذ على أغلبية «ميلي ميجليا» بـ 468 مليون درهم

طائرة مشتركة تابعة لـ«الاتحاد للطيران» و«أليطاليا» (أرشيفية)

طائرة مشتركة تابعة لـ«الاتحاد للطيران» و«أليطاليا» (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد)

استحوذت «الاتحاد للطيران» على 75% من حصص الملكية بشركة «أليطاليا لوياليتي إس بي إيه»، التي تملك وتدير برنامج المسافر الدائم «ميلي ميجليا» التابع لشركة أليطاليا، مع احتفاظ الأخيرة بحصة الملكية المتبقية التي تبلغ 25%، وتقدَر قيمة الصفقة بنحو 467?7 مليون درهم «112?5 مليون يورو» يتم تمويلها عبر استثمار نقدي من جانب الاتحاد للطيران.

وبموجب الصفقة، تصبح «أليطاليا لوياليتي» جزءاً من منظومة «شركة الولاء العالمي»، التي تعد الشركة المتخصصة في برامج الولاء ومزايا أسلوب الحياة التي تتيح لـ«الاتحاد للطيران» وشركائها استهداف سوق برامج الولاء العالمية بطريقة أكثر فعالية، مع العمل في نفس الوقت على تحقيق الوفورات من تضافر الجهود والتعاون على صعيد التقنيات والدعم.

وتضم شركة الولاء العالمي تحت لوائها برامج «ضيف الاتحاد» التابع للاتحاد للطيران، و«توب بونس» التابع لشركة طيران برلين، و«جيت بريفليج» التابع لشركة جيت إيروايز. وإجمالاً، يصل عدد الأعضاء مجتمعين ببرامج ضيف الاتحاد، وتوب بونس، وجيت بريفليج، وميلي ميجليا إلى 14 مليون عضو إجمالاً في مختلف أنحاء العالم.

ومن شأن إضافة برنامج «ميلي ميجليا» أن تؤدي إلى إتاحة المزيد من الفرص للأعضاء لاكتساب واستبدال الأميال الجوية عند السفر في مختلف أنحاء العالم. وإلى جانب ذلك، سوف تسمح هذه الإضافة لشركة الولاء العالمي أن تتوسع في نطاق تغطيتها العالمية، وأن تكتسب القاعدة المطلوبة من العملاء ذوي القيمة العالية والإنفاق الكبير.
واحتفالاً بهذا الإنجاز المهم، سوف يحصل الضيوف الذين يسجلون كأعضاء جدد في برنامج «ميلي ميجليا» قبل 28 فبراير 2015 على مكافآت ترحيبية مضاعفة (2000 ميل مكافأة الانضمام الترحيبية إلى جانب 2000 ميل أخرى).
وأفاد السيد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد للطيران»، بأن حصة الأقلية التي تملكها «الاتحاد للطيران» في شركة «أليطاليا» تمثل جزءاً محورياً من استثمارنا في «أليطاليا»، وسوف تتيح لشركة الولاء العالمي أن ترسخ مكانتها كواحدة من الشركات الرائدة في سوق برامج الولاء بإيطاليا. وأضاف أن قطاع برامج الولاء يعد أحد مجالات العمل سريعة النمو، والتي تتمتع بهامش ربح مرتفع عن صناعة الطيران، ويسمح هذا المنهج لـ«الاتحاد للطيران» و«أليطاليا» بحصد ثمار التعاون سوياً بصورة أكبر، إلى جانب توفير الفرص لتحقيق أرباح مستدامة من برامج الولاء التابعة للشركتين. وقال هوجن، إن هذا الاستثمار يضمن لأعضاء برنامج ميلي ميجليا الاستفادة من الخطط طويلة المدى القائمة بالفعل لتطوير شركة الولاء العالمي إلى برنامج ولاء متعدد الشركاء وأوسع نطاقاً على امتداد الأسواق الرئيسية التي تشمل إيطاليا، وألمانيا، والهند، ودولة الإمارات.
وبدوره، قال سيلفانو كاسانو، الرئيس التنفيذي لشركة أليطاليا، إن هذا التطور سوف يساهم بصورة كبيرة في تعزيز التعاون والجهود المشتركة بين البرنامجين وضمان تزويد الأعضاء بالمزيد من الفرص لاكتساب واستبدال الأميال مقابل الرحلات وترقيات درجات السفر وغيرها من المكافآت والفوائد، مع الإبقاء على مزايا اكتساب الأعضاء ببرنامج ميلي ميجليا للأميال الجوية واستبدالها عبر رحلاتهم مع شركات الطيران الأخرى الأعضاء في تحالف سكاي تيم كما هي دون تغيير.
وأضاف أن هذا الاستثمار يعد جزءاً من عملية إعادة الرسملة وإعادة الهيكلة بشركة أليطاليا، وهو ما يمنح الشركة منصة مالية قوية لنموها المستقبلي، إلى جانب تعزيز التزامنا بتوفير أفضل الخدمات الممكنة للمسافرين على متن رحلاتنا.
يشار أن برنامج «ميلي ميجليا» يعد البرنامج الأكبر في إيطاليا على صعيد برامج المسافر الدائم، حيث يصل عدد أعضائه إلى 4?6 مليون عضو في الوقت الراهن مع تسجيل ما يزيد على 20 ألف عضو جديد شهرياً بالبرنامج.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر