الاتحاد

الإمارات

وفد «اليونيسيف» يطلع على القضايا والاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة

التقت إحسان مصبح السويدي مدير عام الإدارة العامة لمراكز الأطفال والفتيات بالشارقة وفداً من صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، ضم كلاً من كامل النابلسي ورنا الطاهر.
وسيلتقي الوفد الفتيات بهذه المراكز لمناقشة قضايا الطفولة بهدف إعداد دراسة عن هذه القضايا، والاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة في دولة الإمارات.
ويستهدف الوفد إجراء دراسة عن وضع الأطفال في الفئة العمرية من سنة إلى ثماني سنوات في دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
ورحبت السويدي بالوفد خلال اللقاء الذي جمعه مع عدد من فتيات المراكز، مؤكدة أهمية مثل هذه اللقاءات التي تساهم في تطوير أواصر التعاون مع المنظمات العالمية وتخدم فئة الأطفال والفتيات.
وفي بداية اللقاء أوضح النابلسي منهجية العمل لهذه الدراسة الميدانية التي تُعنى بالحالة الإنسانية وتحقق الأهداف التي تسعى إليها الدولة، وتتضمن عقد جلسات استماع للفئة المستهدفة ومقابلات شخصية والمساعدة في كتابة المذكرات والمدونات اليومية، والتي تساهم في معرفة تجارب حيات الأفراد وطريقة التفكير والاستفادة منها في تطوير الاستراتيجية الوطنية.
وتم فتح باب الحوار والمناقشة مع الفتيات للتعرف على تطلعاتهن وهمومهن واهتماماتهن واحتياجاتهن الشخصية، إضافة إلى أهمية وجود مراكز الأطفال والفتيات ومدى استفادتهن من هذه المراكز في حياتهن وماذا تقدم لهن المراكز من أنشطة وكيف يتم التنسيق بين الدراسة والأنشطة التي تُقدم في المراكز.
من جانبهن أكدت الفتيات اللائي شاركن في اللقاء الذي عُقد في قاعة العروض بمبنى المجلس الأعلى لشؤون الأسرة أهمية وجود هذه المراكز والمنهجية التي تنتهجها في تحقيق التنمية الشاملة، وأكدن أن تجربة المراكز تعد تجربة فريدة تحسب لدولة الإمارات وإمارة الشارقة بشكل خاص.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يغادر البلاد