الاتحاد

الاقتصادي

11 شركة إماراتية تنضم إلى مؤشر العلامات التجارية الأصيلة

جانب من الجلسة الحوارية لاطلاق التقرير  (من المصدر)

جانب من الجلسة الحوارية لاطلاق التقرير (من المصدر)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

دخلت 11 شركة إماراتية سباق المنافسة على عرش العلامات التجارية العالمية الأكثر موثوقية وأصالة خلال العام 2015، بانضمامها إلى مؤشر العلامات التجارية الأصيلة الصادر عن شركة كون آند وولف العالمية.

وكشفت نتائج المؤشر الصادرة أمس، عن تصدر الممارسات الأصيلة للعلامات التجارية أولويات اهتمام المستهلكين في الإمارات أكثر من نظرائهم في الأسواق العالمية الأخرى كالصين والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

وضمت قائمة العلامات التجارية الإماراتية كل من «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» و«اتصالات» و«دو» وكل من بنوك «أبوظبي التجاري» و«الإمارات دبي الوطني» و«دبي الإسلامي»، بالإضافة إلى «كارفور» و»اللولو هايبر ماركت» و»شرف دي جي»، وهيئة كهرباء ومياه دبي.
وأظهرت نتائج التقرير السنوي الثالث عن العلامات التجارية الأصيلة الذي أصدرته شركة كون آند وولف العالمية المتخصصة في الاستشارات وخدمات الاتصالات المؤسسية، أن 9 من 10 مستهلكين في الإمارات أي ما يعادل (86% من العينة) أكدوا أهمية التزام قطاع الأعمال بالنزاهة في مختلف الأوقات والظروف، فيما ترى أغلبية مماثلة (85% من العينة) ضرورة طرح الشركات لمنتجات نوعية وفريدة، بينما اعتبر نحو (80%) سعي الشركات نحو الابتكار عاملا رئيسا بالنسبة لديهم لشراء منتجات أو خدمات شركة ما.
واعتمد التقرير الذي تم استعراضه أمس بحضور رؤساء تنفيذيين ومسؤولين في العلامات التجارية الإماراتية العاملة في الدولة، على دراسة استطلعت آراء 12 ألف مستهلك في 12 سوقاً عالمية، شملت الإمارات للمرة الأولى والبلد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
شارك في الجلسة رئيس شؤون الاتصال المؤسسي في كون آند وولف ومحرر التقرير، وعثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة دو، ونائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة الاتصالات المشتركة والعلامة التجارية، بطرس بطرس، فرانك ولتك، الرئيس التنفيذي لشركة كارفور الشرق الأوسط.
وأكد عثمان سلطان أهمية الأصالة كعامل رئيس لبناء سمعة العلامة التجارية وترسيخ تواجدها في السوق خاصة في ظل المنافسة الكبيرة في القطاعات المختلفة، خاصة بالنسبة لتلك العلامات التي تنشط في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أن شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» التي لم يمض سوى 10 سنوات فقط على تأسيسها، نجحت خلال فترة وجيزة في ترسيخ هذه الموثوقية.
بدوره أكد بطرس بطرس أن طيران الإمارات تضع الموثوقية والشفافية في صدارة أولوياتها، مشيرا إلى أن ذلك ينعكس في مستوى الخدمات التي تقدمها للركاب ومستويات الرضا العالية على هذه الخدمات، منوهاً بأن شركة طيران الإمارات تعكس نموذج الأعمال الذي تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة القائم على الابتكار والتطوير وتقديم افضل الخدمات التي تفوق التوقعات.
إلى ذلك قال فارنك ولتك إن نموذج أعمال كارفور في دولة الإمارات يختلف عن بقية بلدان العالم، وذلك بالنظر للتنوع الواسع في جنسيات الزبائن، مما يحتم على الشركة أن تقدم كل الخيارات والمنتجات التي تلبي احتياجات العملاء بمختلف جنسياتهم مع الالتزام بالمعايير العالمية لتقديم المنتجات.
واستطلع التقرير آراء 12 ألف شخص لتسمية أكثر الشركات أصالة، وجاءت علامات ماكدونالدز وسامسونج وآبل في أعلى القائمة المختارة من 20 علامة، لكن العلامات المحلية حققت نسباً عالية في كل بلد شمله التقرير.
وفي الإمارات، جاءت شركات كارفور واتصالات وسامسونج في أعلى قائمة العلامات العشرين المدرجة عند استفتاء ألف شخص من السكان حول أكثر العلامات أصالة في البلاد.
وتضمنت القائمة حسب الترتيب الأبجدي في اللغة الإنجليزية، آبل، بنك أبوظبي التجاري، كارفور، هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، بنك دبي الإسلامي، دو، طيران الإمارات، بنك الإمارات دبي الوطني، طيران الاتحاد، اتصالات، إل جي، دجاج كنتاكي، لولو هايبر ماركت، نوكيا، ماكدونالدز، سامسونج، شرف دي جي، سوني، سبينيس وستاربكس.
وقال جيف بيتي محرر التقرير: «من الواضح أن المستهلكين في الإمارات كنظرائهم في العالم يتطلّبون المزيد من الممارسات الأصيلة من قبل العلامات التجارية، ولا بد من الاشارة إلى أنه من ضمن الأسواق الـ 12 التي شملها التقرير أبدى المستهلكون في دولة الإمارات التوجه الأبرز مقارنة بالأسواق الأخرى من حيث التوجيه والتوصية بالتعامل مع علامة يرونها أصيلة وموثوقة».

اقرأ أيضا

تشغيل محولات الطاقة الرئيسة والاحتياطية للمحطة الثالثة في براكة