الاتحاد

الرياضي

«الفتى الذهبي» ينقذ «الشياطين الحمر» من كمين فولهام

روني (يسار) يقود يونايتد إلى الفوز على فولهام (أ ف ب)

روني (يسار) يقود يونايتد إلى الفوز على فولهام (أ ف ب)

لندن (أ ف ب) - عاد مانشستر يونايتد بفوز صعب من أرض فولهام اللندني 1- صفر أمس الأول في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم. وانتظر لاعبو المدرب أليكس فيرجسون حتى الدقيقة الدقيقة 79 ليسجلوا هدف الفوز عن طريق “الفتى الذهبي” واين روني.
على ملعب “كرايفن كوتيدج”، شهد الشوط الأول إضاعة كم هائل من الفرص للطرفين. وصدت العارضة تسديدة ظهير يونايتد الفرنسي باتريس إيفرا بعد أن صد الحارس الأسترالي مارك شفارتسر كرة خطيرة للشياطين الحمر (8). سدد بعدها ظهير فولهام النروجي جون ارني ريزه كرة أرض - جو أنقذها الإسباني دافيد دي خيا ببراعة (11).
وفي التسديدة الثانية، رضخ الحارس دي خيا، بيد أن القائم الأيسر انقذه من تسديدة الكوستاريكي براين رويز (15). واهتزت الخشبات للمرة الثالثة في المباراة عندما كاد المدافع النروجي المخضرم برادي هانجيلاند يهز شباك فولهام عن طريق الخطأ (16). ومرت تسديدة واين روني بجانب القائم (19)، ثم تدخل القائم مجدداً لإبعاد تسديدة روني بعد كرة مشتركة مع البرتغالي ناني وتوم كليفرلي (32)، لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي، وبعد توقف بسيط بسبب انقطاع التيار الكهربائي داخل الملعب. وفي الشوط الثاني، كانت الأمور أكثر هدوئا، حسمها يونايتد بهدف قاتل من روني الذي استفاد من تمريرة طويلة روضها واخترق المنطقة قبل أن يسدد أرضية ماكرة إلى يسار شفارتسر مسجلاً هدفه العاشر هذا الموسم (79).
وصدم لاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو المنتقل حديثاً من تولوز الفرنسي فريق تشيلسي بطل أوروبا عندما سجل هدفين لفريقه الجديد نيوكاسل يونايتد في نهاية المباراة وقاده إلى فوز عزيز 3-2. وحرم نيوكاسل ضيفه من تقليص الفارق مع فريقي الصدارة مانشستر يونايتد (59 نقطة) ومانشستر سيتي (52 نقطة).
ولقي مهاجم تشيلسي السنغالي ديمبا با استقبالا سيئا على ملعب فريقه السابق سانت جيمس بارك، ونال ركلة من زميله السابق الأرجنتيني فابريسيو كولوتشيني قبل أن يستبدله الإسباني رافاييل بنيتيز بالمهاجم فرناندو توريس. وتقدم نيوكاس من رأسية لخوناس جوتييريز (41)، ثم عادل لاعب الوسط فرانك لامبارد بتسديدة صاروخية من 25 متراً (55).
ومنح الإسباني خوان ماتا بمجهود فردي تشيلسي التقدم (61)، لكن سيسوكو فرض نفسه نجما للمباراة عندما عادل بعدما أبعد الحارس التشيكي بتر تشيك تسديدة الفرنسي يوان جوفران (68)، ثم سجل هدف الفوز في الوقت القاتل بتسديدة أرضية (90)، ليحقق نيوكاس الخامس عشر انتصارين على التوالي لأول مرة هذا الموسم.
وانتظر أرسنال حتى الشوط الثاني ليسجل هدف الفوز على ضيفه ستوك سيتي من قدم الألماني الدولي لوكاس بودولسكي الذي سدد ضربة حرة ارتدت من الدفاع وسكنت شباك الحارس البوسني أسمير بيجوفيتش (78). ورفع أرسنال رصيده إلى 41 نقطة في المركز السادس. وأجرى المدرب الفرنسي أرسين فينجر خمسة تغييرات عن التشكيلة التي تعادلت مع ليفربول 2-2 في المرحلة الماضية، وزج بظهيره الجديد ناتشو مونريال المنتقل من ملقة الإسباني.
وعلى ملعب جوديسون بارك، سجل البلجيكي مروان الفلايني هدفاً قاتلاً منقذاً إيفرتون من الخسارة أمام ضيفه أستون فيلا (3-3). ووضع البلجيكي كريستيان بنتيكي الضيوف في المقدمة باكراً بعد تمريرة من الهولندي جوني هايتينجا (2)، قبل أن يعادل النيجيري فيكتور إنيشيبي (21).
واستعاد الدولي السابق جابريال أجبونلاهور تقدم فيلا سريعاً برأسية (24)، ثم سجل بنتيكي هدفه الثاني (61)، لكن فيلا أهدر تقدمه بهدفين عندما قلص الفلايني الفارق (69) ثم عادل في الدقيقة الأخيرة. ورفع إيفرتون رصيده إلى 42 نقطة في المركز الخامس بالتساوي مع توتنهام، وبقي أستون فيلا في المركز قبل الأخير.
وحقق ريدينج المهدد بالهبوط فوزاً ثميناً على ضيفه سندرلاند 2-1 بهدفين من المالي جيمي كيبي (7 و85) مقابل هدف لكريج جاردنر (29 من ركلة جزاء). وحرم ويجان أتلتيك ضيفه ساوثمبتون من فوز ثمين عندما عادل في الدقيقة الأخيرة. وتقدم ويجان عبر الإسكتلندي جاري كالدويل برأسية (25) ثم عادل ريكي لامبرت (64)، ومنح الفرنسي مورجان شنايدرلين التقدم لليوف (85) قبل أن يعادل الإسكتلندي شون مالوني في الدقيقة الأخيرة (90). ومنح أندي كارول المعار من ليفربول فريقه وستهام فوزه الأول منذ خمس مباريات على حساب ضيفه سوانسي سيتي الثامن عندما سجل هدف المباراة الوحيد (77).
وعلى ملعب “لوفتوس رود” حرم المغربي عادل تعرابت فريقه كوينز بارك رينجرز من الفوز على ضيفه نوريتش سيتي عندما أهدر له ركلة جزاء في الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل صفر- صفر. ولا يزال فريق المدرب هاري ريدناب يقبع في قاع الترتيب (17 نقطة) على رغم انه لم يخسر في آخر 5 مباريات بينها 4 تعادلات على التوالي، فيما بقي نوريتش في المركز الثالث عشر ولم ينجح بتحقيق فوزه الأول في 8 مباريات. وصد حارس نوريتش مارك بان ركلة تعرابت في الدقيقة 56. وشارك الكونغولي كريستوفر سامبا لأول مرة مع كويز بارك رينجرز بعد انتقاله من إنجي ماخاشكالا الروسي مقابل 5, 12 مليون جنيه استرليني. وانقذ البرازيلي جوليو سيزار مرمى كوينز بارك رينجرز من عدة أهداف محققة.

اقرأ أيضا

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الإسطبلات الخاصة».. المجد على بُعد 100 كلم