الاتحاد

عربي ودولي

«أخبـار الساعة»: العراق أمام مفترق طرق

أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن العراق الآن أمام مفترق طرق ونجاحه في إجراء الانتخابات التشريعية التي ستجري الأسبوع المقبل، وتشكيل حكومة جديدة تحظى بالتوافق الوطني وتستطيع مواجهة الاستحقاقات الداخلية والخارجية بشكل سليم، خطوة في الطريق الصحيح.
ووصفت النشرة التي يصدرها “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية” هذه الانتخابات، بأنها محطة مهمة ومؤثرة في مستقبل العراق كونها تعقد في ظل مجموعة من التحديات المختلفة التي واجهت البلاد مؤخرا.
وقالت إن الحكومة العراقية التي ستأتي بها هذه الانتخابات هي التي ستتولى إدارة شؤون العراق في مرحلة ما بعد الانسحاب الأميركي في أغسطس المقبل، وستقع على عاتقها مسؤولية إثبات أنها قادرة على تسيير الأوضاع وحفظ الأمن والاستقرار في البلاد.
وتحت عنوان “محطة مهمة في تاريخ العراق” أوضحت أنه رغم الأزمات المختلفة التي صاحبت هذه الانتخابات، فإن هناك إصرارا من جانب القوى السياسية المختلفة على إنجاحها والمضي قدما نحو ترسيخ العملية السياسية في البلاد.
وأضافت أن النتائج التي ستسفر عنها الانتخابات ستسهم في تحديد مستقبل العراق خلال الأعوام القليلة المقبلة. وقالت إن برامج القوى السياسية الرئيسية التي تخوض الانتخابات وترفع شعار المواطنة وتبتعد عن الطائفية، يؤشر أن فوز إحداها ونجاحها بتشكيل الحكومة الجديدة قد يعيدان تشكيل العمل السياسي في العراق وفقا لمعايير وطنية خالصة وبعيدا عن التحزبات الفئوية والعرقية التي كلفت العراقيين ثمناً فادحاً لها خلال السنوات الماضية.
واعتبرت أن طبيعة التحديات التي سيتعين على أي حكومة عراقية مقبلة التعاطي معها مستقبلا هي تحديات لا تقتصر على الداخل بملفاته المعلقة فحسب، إنما تنصرف إلى التحديات الخارجية أيضا كإنهاء ملف الحدود مع بعض دول الجوار وكيفية العمل على استعادة علاقات العراق العربية المختلفة.

اقرأ أيضا

لبنان يكافح عشرات الحرائق وسط موجة من الطقس الحار