الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تزود باكستان بأجهزة لتوجيه القنابل بالليزر

قوات باكستانية شبه عسكرية أثناء دورية في منطقة دارا ادام خيل قرب بيشاور أمس

قوات باكستانية شبه عسكرية أثناء دورية في منطقة دارا ادام خيل قرب بيشاور أمس

قال وزير سلاح الجو الأميركي مايكل دونلي إن الولايات المتحدة سترسل 1000 جهاز لتوجيه القنابل بالليزر إلى باكستان هذا الشهر وتدرس مبيعات أسلحة إضافية لمساعدتها في حملتها ضد التمرد في المنطقة الحدودية مع أفغانستان. فيما أعلنت الشرطة الباكستانية أنها قتلت 38 متمردا خلال أسبوع في عملية اطلق عليها اسم “تطهير الربيع” قرب المناطق القبلية في شمال غرب البلاد. كما أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل مسلحا من طالبان مهمته تجهيز الانتحاريين وإمدادهم بالمتفجرات.
وأبلغ دونلي الصحفيين يوم أمس الأول الثلاثاء أن مبيعات الأسلحة تأتي استجابة لطلب قدمه قائد سلاح الجو الباكستاني في ديسمبر. وأضاف أن الحكومة الأميركية وافقت بالفعل على بيع باكستان ذخائر وأجهزة للرؤية الليلية وأنها تزيد أيضا مساعدات التدريب. وقال دونلي إن من المتوقع أن تتسلم باكستان مقاتلات جديدة من نوع إف-16 في ربيع أو صيف هذا العام. وأضاف أن تلك المقاتلات ستعزز بشكل كبير قدرات سلاح الجو الباكستاني في القتال ضد المتطرفين .
وقال اللفتنانت كولونيل جيفري جلين المتحدث باسم سلاح الجو الأميركي إن الولايات المتحدة سلمت 1000 قنبلة من نوع إم كيه-82 زنة 500 رطل لباكستان الشهر الماضي وتدرس طلبات اضافية لتلك القنابل والمزيد من أجهزة التوجيه بالليزر.
ومن المتوقع أن يرفع تسليم 18 مقاتلة إف-16 لباكستان في وقت لاحق من هذا العام مجموع ما لديها من تلك الطائرات إلي 54 .
إلى ذلك، أكد الجيش الباكستاني أمس أنه قتل عضوا من طالبان باكستان في شمال غرب البلاد كان يزود الانتحاريين بسترات مفخخة. وقتل محمد إقبال وكذلك أحد معاونيه في عملية للجيش مساء الاثنين في بيشاور عاصمة الولاية الشمالية الغربية.
وبحسب الجيش فإن إقبال كان عضوا في حركة طالبان الباكستانية التي أعلنت ولاءها للقاعدة والمسؤولة عن موجة هجمات انتحارية تشهدها باكستان منذ صيف 2007.
إلى ذلك أعلنت شرطة الحدود أمس أنها قتلت 38 متمردا خلال أسبوع في عملية أطلق عليها اسم “تطهير الربيع” قرب المناطق القبلية في شمال غرب البلاد معقل طالبان حليفة القاعدة. وصرح صفوت غيور قائد وحدة تابعة لوزارة الداخلية للصحفيين أن قواته استولت على باستاوانا معقل طالبان قرب مدينة كوهات. وأضاف أن “ما مجموعه 38 متمردا قتلوا وأسر 18 في العملية” مؤكدا أن أحد رجاله قتل. والثلاثاء أعلن الجيش أنه سيطر على معقل مهم لطالبان والقاعدة في دامادولا في اقليم باجور القبلي المتاخم للحدود مع أفغانستان بعد هجوم دام شهرين.
وأعلنت طالبان باكستان ولاءها للقاعدة وفي صيف 2007 الجهاد على إسلام آباد وقواتها لدعمها “الحرب على الإرهاب” التي أطلقتها واشنطن. ومنذ ذاك نفذ اكثر من 350 هجوما معظمها هجمات انتحارية أوقعت أكثر من ثلاثة آلاف قتيل في كافة أنحاء البلاد.

اقرأ أيضا

العراق: مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع في انفجار عبوة ناسفة شمال الموصل