الاتحاد

عربي ودولي

تثبيت الإعدام ضد معارض إيراني

أيدت محكمة استئناف إيرانية أمس، عقوبة الإعدام بحق طالب في العشرين من العمر أدين بالمشاركة في أعمال احتجاج ضد الحكومة أواخر ديسمبر الماضي، بحسب ما أكدته مواقع الكترونية معارضة.
وأدين محمد أمين واليان بـ”الحرابة” والعمل ضد أمن الدولة وإهانة مسؤولين كبار، بعد أن رشق رجال الأمن بالحجارة خلال تظاهرات دامية في ذكرى عاشوراء في 27 ديسمبر الماضي، وفقاً لما ذكره موقعا “كلمة” و”راهسبهز” على الانترنت. ولم يصدر تأكيد رسمي لتأييد العقوبة.
ووصف موقع “كلمة” واليان بأنه من الناشطين في الحملة الانتخابية لزعيم المعارضة مير حسين موسوي.
وقال الموقع الالكتروني إن واليان عضو في “الجمعية الإسلامية” المؤيدة للاصلاح بجامعة دمغان، شمال إيران.
ولم تحدد التقارير التاريخ الذي مثل فيه الطالب أمام المحكمة لكن القضاء الإيراني ذكر أن شخصاً لم تحدد هويته حكم عليه بالإعدام أمام محكمة أولية بسبب تظاهرات ذكرى عاشوراء.
وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن 10 أشخاص اتهموا بالمشاركة في الاضطرابات، حكم عليهـم بالإعدام وقـد تم تنفيذ الحكم في كل مـــن محمـد علي زمــاني واراش رحمني بور، العضوين في مجموعة مؤيدة للملكية.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة