الاتحاد

الرياضي

سباق «جرنين» للقوارب الشراعية 60 قدماً السبت

من أحد سباقات القوارب الشراعية 60 قدماً (من المصدر)

من أحد سباقات القوارب الشراعية 60 قدماً (من المصدر)

نبيل فكري (أبوظبي)- أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن فتح باب المشاركة في سباق «جرنين» للقوارب الشراعية المحلية فئة 60 قدماً، والذي يقام يوم السبت المقبل، وتعتبر هذه الجولة هي الأولى لتلك الفئة في الموسم الجديد، مما ينذر بمنافسة حامية بين البحارة، خاصة الذين لم يحالفهم الحظ في سباقات فئة (43) قدماً.
وكان النادي قد نظم منذ أيام سباق السعديات للقوارب الشراعية 43 قدماً، والذي أقيم من الضبعية حتى كورنيش أبوظبي بمحاذاة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت المنظم للسباق، وفاز به القارب «صايب» للمالك والنوخذة عمر عبدالله المرزوقي، وجاء في المركز الثاني القارب «شاهين» للمالك والنوخذة خليفة عابد ثاني المري، فيما احتل المركز الثالث القارب «الوصف» لمالكه حمد مصبح الغشيش، وبقيادة النوخذه محمد حمد مصبح الغشيش.
وبلغت جوائز السباق مليونين و500 ألف درهم، تم توزيعها على الفائزين من المركز الأول وحتى صاحب المركز السبعين، وشهد السباق مشاركة حوالي 1500 بحار على متن 102 قارب.
ويأتي السباق الجديد كحلقة جديدة في سلسلة فعاليات النادي، وذلك بعد ختام موسم فئة القوارب الشراعية 43 قدماً، والذي شهد في تتويج القارب «الزير» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبقيادة النوخذه محمد راشد خليفة بن شاهين، بلقب بطل الموسم بعد أن حقق مجموع نقاط من السباقات الثلاثة، بلغ 825 نقطة، فيما حل في المركز الثاني على صعيد الموسم، القارب «طوفان» لمالكه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وبقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثي، وحقق مجموع نقاط في السباقات الثلاثة بلغ 547 نقطة، أما المركز الثالث للموسم فحصل عليه القارب «سردال» لمالكه الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وبقيادة النوخذة ثاني محمد ثاني مرشد غنام الرميثي، وبلغ مجموع النقاط الذي حققه «سردال» من السباقات الثلاثة 422 نقطة.
وتتنوع استراتيجية نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، لتلبي رغبات البحارة كافة، فبعد انتهاء موسم القوارب الشراعية 43 قدماً، ينطلق موسم القوارب فئة 60 قدماً، ومعها تسير بالتوازي سباقات البوانيش وغيرها من الرياضات الشراعية الأخرى سواء التراثية أو الحديثة.
وحول هذا التنوع، يقول ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت: تلك هي مهمتنا منذ إطلاق النادي، واستراتيجية العمل التي يشرف عليها مجلس الإدارة برئاسة أحمد ثاني مرشد الرميثي، تقوم على تلبية كافة الرغبات، والأهم الاتجاه إلى الرياضات الشراعية كافة لتطويرها، وإتاحة الفرصة أمام ممارسيها للانخراط في سباقات تحافظ على جاهزيتهم، وتضع تلك الرياضات على الخريطة في قلب المشهد.
وقال المهيري: حتى إذا انتهى الموسم لرياضة ما فهذا لا يعني انتهاء التنافس فيها، فبعد إسدال الستار على الموسم الرسمي للقوارب الشراعية 43 قدماً، نظمنا منذ أيام سباق السعديات لهذه الفئة، والذي شهد مشاركة كالتي تشهدها السباقات الرسمية، ورصدنا له ذات الجوائز التي نرصدها في السباقات الرسمية، وكانت الأجواء حماسية للغاية.
ودعا ماجد المهيري البحارة والنوخذة إلى استثمار الفرص السانحة أمامهم والتي يتيحها النادي للمشاركة في السباقات المتنوعة، والتي تنطلق من هدف أكبر وأعمق، يتمثل في صون التراث والمحافظة عليه، آملاً أن يكون سباق «جرنين» حلقة جديدة من حلقات التميز التي باتت سمة لسباقات النادي.

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع