الاتحاد

الاقتصادي

الاستثمار الأجنبي يحقق بسوق أبوظبي أكبر صافي شراء في 7 سنوات خلال 2014

Print

Print

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)
حقق الاستثمار الأجنبي بسوق أبوظبي للأوراق المالية العام الماضي، أكبر صافي شراء خلال 7 سنوات بقيمة 3,5 مليار درهم مقارنة مع ملياري درهم عام 2013 بنمو نسبته 79 %، فيما ارتفعت تداولات السوق بنسبة 70,5 % إلى 145 مليار درهم.
وبحسب احصاءات أداء السوق في 2014، سجل الاستثمار الأجنبي غير العربي المتمثل في محافظ وصناديق استثمار مؤسساتية، الحجم الأكبر من صافي الشراء الأجنبي تجاوزت قيمته 3 مليارات درهم منها 2,3 مليار للمستثمرين الأميركيين، مما يعكس جاذبية أسهم سوق أبوظبي أمام المستثمرين الأجانب غير العرب، والذين كانوا اللاعب المؤثر في أسواق الأسهم خلال 2014، سواء في فترة الصعود القياسي في النصف الأول من العام أو في موجة الهبوط الأخيرة، وفقاً لما قاله فادي الغطيس مدير شركة ثنك للدراسات المالي.
وأضاف أن الاستثمار الأجنبي غير العربي سجل أكبر صافي شراء في تاريخ سوق أبوظبي، وكان لاعباً رئيسياً في السوق منذ العام 2013، عند الصعود القياسي الذي شهده السوق طيلة النصف الأول من العام، ووصل خلالها المؤشر العام إلى أعلى مستوياته فوق 5200 نقطة في شهر مايو الماضي.
وأوضح أن المستثمر الأجنبي غير العربي استغل تراجع أسعار النفط، وعمد إلى الضغوط على السوق نحو التراجع القوي خصوصاً في شهر ديسمبر الماضي، مما دفع سوق أبوظبي نحو التراجع القوي.
وارتفع سوق أبوظبي خلال العام 2014 بنسبة 5,5 %، بعد أن بدد أكثر من 15 % من مكاسبه، جراء موجة الهبوط الأخيرة، ونمت تداولات السوق خلال العام الماضي بنسبة 70,5 % لتصل إلى 145 مليار درهم مقارنة مع تداولات بقيمة 85 مليار درهم خلال 2013، وذلك من تداول 58,4 مليار سهم جرى تنفيذها من خلال 861,499 صفقة.
وأظهرت الاحصاءات أن 9 شركات استحوذت على 79,5 % من إجمالي تداولات السوق، وبلغ إجمالي تعاملاتها مجتمعة 115 مليار درهم، وهي الشركات العقارية الثلاث بقيادة الدار العقارية الأكثر نشاطاً وتداولاً بقيمة 43,8 مليار درهم، يليها إشراق 43,8 مليار، ورأس الخيمة العقارية 9,2 مليار، إضافة إلى شركة دانة غاز 6,9 مليار درهم، وبنوك أبوظبي الخمسة وبلغ إجمالي تداولاتها مجتمعة 26,8 مليار درهم.
وشكلت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو 42,5% من إجمالي تعاملات السوق خلال 2014، وذلك من مشتريات بقيمة 61,5 مليار درهم من شراء 23,6 مليار سهم، مقابل مبيعات بقيمة 57,94 مليار درهم من بيع 22,9 مليار سهم.
وتصدر الأجانب غير العرب، قائمة المستثمرين الأجانب الأكثر شراءً في سوق أبوظبي خلال 2014 بمشتريات قيمتها 26,5 مليار درهم من شراء 6,3 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 23,4 مليار درهم من بيع 5,6 مليار سهم، ليصل صافي الشراء الأجنبي غير العربي إلى 3 مليارات درهم.
وحل المستثمرون البريطانيون في قائمة الأجانب الأكثر نشاطاً، بمشتريات قيمتها 7,2 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 7,1 مليار درهم بصافي شراء قيمته 64 مليون درهم، فيما تصدر الأميركيون القائمة من حيث صافي الشراء بقيمة 2,3 مليار درهم، من مشتريات بقيمة 5,63 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 3,29 مليار درهم.
وحقق المستثمرون الخليجيون بسوق أبوظبي صافي شراء خلال 2014 بقيمة 537,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 13 مليار درهم من شراء 5,6 مليار سهم، مقابل مبيعات بقيمة 12,5 مليار درهم من بيع 5,7 مليار سهم.
وتصدر المستثمرون البحرينيون القائمة الخليجية بصافي شراء قيمته 270 مليون درهم من مشتريات بقيمة 5,26 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 5 مليارات درهم، فيما حقق المستثمرون السعوديون الذين حلوا في المرتبة الثانية صافي بيع بقيمة 73 مليون درهم من مشتريات بقيمة 2,67 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 2,74 مليار درهم.
وحقق القطريون صافي شراء بقيمة 88 مليون درهم من مشتريات بقيمة 2,06 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,97 مليون درهم، في حين ارتفع صافي الشراء العماني إلى 370 مليون درهم من مشتريات بقيمة 1,84 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,47 مليار درهم، في حين حقق الكويتيون صافي بيع بقيمة 113 مليون درهم من مشتريات بقيمة 1,25 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,36 مليار درهم.
وفي المقابل، حقق المستثمرون العرب صافي البيع الأجنبي الوحيد خلال 2014 بقيمة 40,8 مليون درهم من مشتريات بقيمة 21,91 مليار درهم من شراء 11,6 مليار سهم، مقابل مبيعات بقيمة 21,95 مليار درهم من بيع 11,5 مليار سهم.
وحافظ المستثمرون الأردنيون على صدارة القائمة العربية بمشتريات قيمتها 8,04 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 8 مليارات درهم، بصافي شراء قيمته 35 مليون درهم، فيما حقق الفلسطينيون الذين حلوا في المرتية الثانية صافي بيع بقيمة 7 ملايين درهم من مشتريات بقيمة 3,320 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 3,327 مليار درهم، في حين حقق السوريون صافي شراء بقيمة 12 مليون درهم من مشتريات بقيمة 3,15 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 3,14 مليار درهم.


«العشر الكبار» تستحوذ على 71 % من تداولات سوق أبوظبي
أبوظبي (الاتحاد)
استحوذت أكبر 10 شركات وساطة من بين 48 شركة عاملة على 71 % من إجمالي تداولات سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال 2014، وحصلت على عمولة نظير تداولاتها بقيمة 309,2 مليون درهم.
وبحسب تقرير نشاط الوسطاء الصادر عن سوق أبوظبي للعام 2014، بلغت قيمة تداولات شركات الوساطة العشرة الأكثر تداولاً في 2014 نحو 206,18 مليار درهم بيعاً وشراءً من إجمالي التعاملات السنوية للسوق والبالغة 290,75 مليار درهم بيعاً وشراءً.
واستحوذت الشركات العشرة على أكثر من 70 % من العمولة المستحقة لشركات الوساطة العاملة في السوق، وبلغت عمولاتها مجتمعة 309,2 مليون درهم من إجمالي 436,2 مليون درهم لشركات الوساطة. وتحصل شركة الوساطة على عمولة بنسبة 0,0015 من إجمالي قيمة الصفقة يدفعها كل من البائع والمشتري.
وبلغت قيمة العمولة المستحقة على إجمالي تداولات سوق أبوظبي خلال 2014 نحو 800 مليون درهم، بواقع 309,2 مليون درهم للوسطاء، ونحو 145,3 مليون درهم لإدارة السوق، ومثلها لإدارة التسوية والمقاصة بالسوق، فيما تقاضت هيئة الأوراق المالية والسلع عمولة بقيمة 72,5 مليون درهم، نظير حصتها البالغة 0,00025 من إجمالي قيمة الصفقة.
ووفقاً للاحصاءات، تصدرت شركة الرمز كابيتال قائمة شركات الوساطة العشرة الأكثر تداولاً في 2014، وبلغ إجمالي تداولاتها 38,5 مليار درهم بنسبة 13,2 % من إجمالي تعاملات السوق، وأبوظبي الوطني للأوراق المالية 36 مليار درهم بنسبة 12,3 %، وهيرميس 25,2 مليار درهم بنسبة 8,6 %، وميناكورب 24,2 مليار درهم بنسبة 8,3 %، وأبوظبي للخدمات المالية الاسلامية 20,6 مليار درهم بنسبة 7,1 %.
وحلت شركة مباشر للخدمات المالية في المرتبة السادسة بتداولات قيمتها 19,5 مليار درهم بنسبة 6,7 % من إجمالي تداولات السوق، تليها شركة المشرق للأوراق المالية بقيمة 14,8 مليار درهم بنسبة 5,1 %، وأرقام سيكورتيز 10,5 مليار درهم بنسبة 3,6 %، والإمارات دبي الوطني للأوراق المالية 9,5 مليار درهم بنسبة 3,2 %، وHSBC للوساطة المالية 7,3 مليار درهم بنسبة 2,5 % من إجمالي تداولات السوق.

اقرأ أيضا

الليرة التركية تهبط وسط مخاوف من عقوبات أميركية