الاتحاد

الرياضي

الندوة الدولية للأمن والسلامة والمنشطات مارس المقبل

دبي (الاتحاد) - ينظم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الندوة الدولية الثانية بعنوان “الأمن والسلامة ومكافحة المنشطات في السباقات البحرية” وذلك خلال الفترة من 5-7 مارس المقبل على هامش فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب في دورته الحادية والعشرين.
وتناقش الندوة الدولية في نسختها الثانية المواضيع المتعلقة بشروط ومعايير الأمن والسلامة في السباقات البحرية للزوارق السريعة والدراجات المائية إضافة إلى موضع مكافحة المنشطات، ويأتي تنظيم الندوة الدولية للعام الثاني على التوالي في إطار حرص مجلس إدارة النادي على تعزيز مكانته كإحدى الوجهات العالمية الرائدة في مجال تنظيم وإنجاح كبرى الأحداث الدولية منذ تأسيس النادي نهاية عقد الثمانينيات.
وتأخذ الندوة الدولية أهمية كبيرة وسط المهتمين برياضة الزوارق السريعة بمختلف فئاتها والدراجات المائية وكل اللجان التنظيمية والجهات والمؤسسات التي تعمل في إطار المنظومة الإدارية والفنية في هذا المجال، حيث يلقى الحدث الفريد من نوعه في الشرق الأوسط والعالم اهتمام كبرى الهيئات الدولية والمحلية ويحظي بدعم كبير من قبل مجلس دبي الرياضي المظلة الراعية للنشاط الرياضي في الإمارة وأيضا الاهتمام غير المسبوق من الاتحاد الدولي للزوارق السريعة “يو أي أم” واتحاد الرياضات البحرية والفرق والمؤسسات الرياضية في مجال الرياضات البحرية بوجه عام ورياضة الزوارق السريعة والدراجات المائية على وجه الخصوص.
وأكد اللواء أحمد محمد بن ثاني رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية “أن تنظيم الندوة الدولية تأتي من منطلق حرص مجلس الإدارة على دعم برامج وخطط مجلس دبي الرياضي الجهة المشرفة على الأنشطة والفعاليات الرياضية في دبي في توفير أقصى درجات الأمن والسلامة.
وأشاد بن ثاني بالدعم الكبير الذي وجده مجلس إدارة نادي دبي الدولي من قبل الهيئات والمؤسسات المشاركة في إنجاح الحدث.
وأضاف: النجاح الذي تحقق في الندوة الدولية الأولى خرجت بالعديد من التوصيات الناجعة من أجل دراسة الأمور المتعلقة بسلامة المشاركين في السباقات البحرية وتأمين فرص النجاح للأحداث الرياضية كان دافعا لتطوير العمل في النسخة الثانية من الندوة الدولية بإضافة شيء جديد وهو العمل على مكافحة المنشطات. وأعرب عن أمنياته بنجاح الندوة المرتقبة خاصة وأن كل الأنظار تترقب انطلاقة الندوة متمنيا مشاركة كل الهيئات والمؤسسات التي تهتم بهذا النوع من الرياضة سواء الجهات الحكومية التي تشارك في تنظيم البطولات أو الفرق وحتى المتسابقين أنفسهم والذين نأمل مشاركتهم الفاعلة من أجل ندوة ناجحة ومتميزة.

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»