الاتحاد

الرياضي

باكيتا: التأهل إلى «مربع الذهب» في الكأس هدية رائعة

الشباب تأهل إلى نصف النهائي على حساب الشارقة (تصوير أشرف العمرة)

الشباب تأهل إلى نصف النهائي على حساب الشارقة (تصوير أشرف العمرة)

منير رحومة (دبي) - رغم الصعوبة الكبيرة التي واجهها الشباب في طريق التأهل إلى المربع الذهبي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، إلا أنه حافظ على سلسلته نتائجه الإيجابية للمباراة العاشرة على التوالي، في مسيرة وردية على أكثر من جبهة بالمسابقات المحلية.
واعترف البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب «الجوارح» بأن الفوز ببطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي، لم يكن أمراً سهلاً في مواجهة فريق قوي، قدم عرضاً طيباً، ولعب بروح قتالية، مشيراً إلى أن التشابه في طريقة اللعب، من خلال اعتماد التوغل على الأطراف، ورفع الكرات العرضية إلى المهاجم طويل القامة، تسبب في تساوي الأداء داخل الملعب.
وقال إن اللقاء كان متعادلاً، من حيث الفرص والمحاولات، إلا أن الشباب حصل على ثلاث فرص مواتية، استغل واحدة منها، وسجل هدف الفوز، وأن أهم ما في المباراة، هو استمرار المشوار الإيجابي للفريق، والاقتراب من تحقيق أهداف «الأخضر» في مسابقة الكأس، من خلال الوصول إلى نصف النهائي، وكما أن الفوز جاء في وقته، لأنه أفضل هدية يقدمها إلى زوجته في ذكرى عيد زواجهما الثلاثين.
وعن مجريات اللقاء أوضح باكيتا أن الشارقة دخل المباراة مهاجماً بحثاً عن تسجيل الأهداف مبكراً، وكانت له الغلبة في بعض أوقات الشوط الأول، إلا أن الجهاز الفني عدل من الوضع في الشوط الثاني، بتعديل بعض الجوانب، ما ساعد على تحسين المستوى وصناعة العديد من الفرص المواتية للتسجيل.
وبالنسبة للغيابات المسجلة في فريق الجوارح، ومدى تأثيرها على أداء الفريق، أشار باكيتا إلى أن فريقه لعب في غياب عدد من العناصر المهمة في خط الوسط، بالتحديد مثل حيدروف وحسن إبراهيم، بفضل انسجامهما وطابعهما الهجومي، مشيراً إلى أن عادل عبد الله وإبراهيم عبد الله يملكان نزعة دفاعية في خط الوسط، إلا أنهما انسجما بسرعة، وقدم اللاعبان أداءً طيباً في الشوط الثاني.
وشدد باكيتا على أن فريقه بحاجة إلى كل اللاعبين، ما يجعل هذه المباراة مفيدة في منح الفرصة لعدد من العناصر الجديدة للمشاركة وإفادة الفريق استعداداً للمرحلة المقبلة.
وكشف أن فريقه سوف يفقد خلال مباراة الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا أمام قم الإيراني يوم 9 فبراير الجاري جهود اللاعبين وليد عباس وعزيز بيك حيدروف، بسبب مشاركتهما مع منتخبي بلادهما، في تصفيات كأس آسيا.
وأضاف أن الشباب حقق المطلوب بالمرور إلى الدور المقبل من الكأس، ويرحب بأي فريق منافس، سواء الوحدة أو الجزيرة، إلا أنه سيركز حالياً في التحضير لمباراة دوري أبطال آسيا، حتى يحقق نتيجة إيجابية ويواصل المشوار القوي الذي بدأه خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»