الإمارات

الاتحاد

تأسيس أول شركة أمنية وطنية برأس مال 20 مليون درهم


دبي-محمد المنجي:
يدشن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع الأربعاء المقبل، بفندق جراند حياة، الافتتاح الرسمي لمجموعة الأمن الأولى (فيرست سكيوريتي جروب)، أول شركة أمنية وطنية 100 بالمئة، يتولى تأسيسها عشرة ألوية من المتقاعدين من شرطة دبي، ويترأس مجلس إدارة المجموعة اللواء متقاعد شرف الدين حسين، ونائب الرئيس اللواء متقاعد ناصر السيد عبدالرزاق، وعضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب اللواء متقاعد عبدالعزيز البناي، والأعضاء التنفيذيون هم اللواء اسماعيل القرقاوي، واللواء جمعة أمان، أما الأعضاء فهم الألوية المتقاعدون محمد حسين سنجل وعلي خليفة عبدالله وسعيد محمد الكمدة ومحمد سليمان صدقي وجمعة عبيد الصايغ·
أعلن ذلك اللواء شرف الدين حسين في المؤتمر الصحافي الذي عقده امس بمقر المجموعة المؤقت في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور ناصر عبدالرزاق وعبدالعزيز البناي وكرج استا نبريدج المدير التنفيذي· وعلمت (الاتحاد) ان حكومة دبي خصصت قطعة ارض كبيرة، لإقامة المقر الدائم للشركة في منطقة العوير· وقال شرف: إن المجموعة انشئت في مايو من العام الماضي، بدعم ورعاية من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وزير الدفاع، وجميع مؤسسيها العشرة هم من ضباط شرطة دبي الذين امضوا في الخدمة الأمنية فترة تتراوح بين 33 و37 سنة، ويبلغ رأس المال المدفوع 20 مليون درهم· وأضاف: تقدم المجموعة تشكيلة شاملة من الخدمات لتغطية كافة مجالات الأمن التجاري والصناعي، وتشمل الخدمات التجارية والمصرفية، وتحليل الأمن التجاري وتدابير ضد الاحتيال وخدمات حراس الأمن وتسجيل العلامات التجارية وحماية حقوق النشر والتأليف والتقييم التجاري وتحصيل الديون، والتقييم النفسي، وخدمة حماية المعلومات، والحماية والحراسة للشخصيات المهمة، وتدريبات أمنية متخصصة، وخدمات المعمل الجنائي وتصميم وتأسيس البنى التحتية للأمن، مشيراً إلى أن المؤسسين قاموا بإنشاء هيئة رائدة عالمياً في مجال أمن الأفراد والمؤسسات، مقدمين ما مجموعه 350 عاماً من الخبرة لتستفيد منها المؤسسة، التي اختارت اسمها ليعبر عن إنجازات مؤسسيها إلى جانب التأكيد على التزامها بالتميز·
وأوضح أن إجمالي عدد العاملين في شركات الأمن الخاصة على مستوى الدولة، والتي تبلغ نحو 47 شركة، يتراوح بين 35 و40 ألف فرد، يعملون في مجالات مختلفة أهمها حراسة المباني والمنشآت والمراكز التجارية، مشيراً إلى ان الشركة الجديدة لن تكون منافسة للشركات الأمنية الخاصة، بل مكملة لها، وستكون متميزة في خدماتها، نظراً للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها مؤسسوها في مختلف الجوانب الأمنية·
وأكد اللواء شرف أن الشركة تعمل في ظل القوانين المعمول بها في الدولة، ولن تتدخل في الجوانب السيادية مثل التحري والتحقيق، التي تعنى بها الأجهزة الأمنية، ولن تتدخل في مهام وواجبات الشرطة، ولكنها يمكن ان تقدم خدماتها للجهات الحكومية مثل المحاكم والنيابة العامة، فمثلاً تقوم المحاكم في بعض الأحيان بالاستعانة بالخبراء الأمنيين الأجانب في بعض القضايا الأمنية، ففي هذه الحالة يمكن الاستعانة بالمجموعة التي تضم خبرات محلية وأجنبية عالية في الاحتراف، مؤكداً أن المجموعة ستكون مكملة للأجهزة الأمنية في الدولة·
ومن جانبه قال اللواء ناصر عبدالرزاق: إن المجموعة ستكون على رأس أولوياتها، حماية أمن الدولة في المرتبة الأولى، وبعدها يأتي تحقيق المنفعة المادية والمعنوية للمجموعة، فنحن كمسؤولين أمنيين سابقين، خدمنا في جهاز الشرطة لأكثر من 35 سنة، حريصون على أمن الوطن والمواطن، وهذه المبادئ راسخة ولن تتغير بخروجنا من جهاز الشرطة، وسنكون في خدمة الأمن، وفي تصرف أصحاب السمو الحكام والشيوخ متى طلب منا·
وأشاد ناصر بالدعم اللامحدود للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد، ورعايته للمجموعة منذ تأسيسها، كما قدم الشكر للفريق ضاحي خلفان على دعمه وجهوده في تأسيس المجموعة، وتقديم الملاحظات والإرشادات حول القطاعات التي يمكن ان تعمل فيها·
وعن التنسيق مع شرطة دبي حول القطاعات التي ترغب الشرطة في خصخصتها، قال: ان شرطة دبي أعلنت عدة مرات عن رغبتها في خصخصة بعض القطاعات، ونحن ندرس إمكانية قيام الشركة بهذه المهمات، وبدورنا قدمنا عروضاً لشرطة دبي عن الإمكانيات الموجودة في الشركة، والأعمال التي تستطيع القيام بها· وأوضح اللواء متقاعد عبدالعزيز البناي العضو المنتدب، أن الشركة ستقدم خدمات أمنية متميزة، تواكب التطور العمراني والاقتصادي الكبير الذي تشهده امارة دبي، وقال: إن الشركة اعطت الأولوية في التوظيف لمواطني الدولة، وتلقت اكثر من 350 طلب التحاق من مواطنين ومواطنات، وستقوم الاسبوع المقبل بإجراء المقابلات للمتقدمين، مشيراً إلى ان التوظيف سوف يشمل مختلف الجنسيات مع إعطاء الأولوية بعد المواطنين إلى أبناء دول مجلس التعاون والدول العربية، ويعمل في الشركة الآن موظفون من 15 جنسية· وأضاف ان الشركة تعمل منذ فترة طويلة في تقديم خدمات أمنية متعددة، ولكن تأخير الإعلان عن الافتتاح، كان بسبب الرغبة في استكمال بعض الأقسام التنظيمية، مؤكداً أن الشركة لن تبخل في تقديم خدماتها وخبراتها لكافة الأجهزة الأمنية في الدولة، وستعمل على أن تمتد خدماتها لتشمل المؤسسات الحكومية والأهلية والأفراد في مختلف المجالات·

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020