الرئيسية

الاتحاد

فصل الطلاب المتورطين والآباء آخر من يعلم


السيد سلامة:
أكد سعادة الدكتور جمال محمد المهيري وكيل وزارة التربية والتعليم على أن استخدام الهواتف المتحركة من قبل الطلبة ممنوع في المدارس وأن 'التربية' أتخذت إجراءات مشددة في هذا الصدد منذ انتشار هذه التقنية على نطاق واسع مؤخرا·
وأشار إلى أن مشاكل ضبط الهواتف المتحركة ومنع الطلبة من استخدامها داخل المدرسة تأخذ جهدا كبيرا من المدارس يوميا مؤكدا على ضرورة تعاون أولياء أمور الطلبة في هذا الصدد من خلال عدم تزويد أبنائهم بهذه الهواتف سواء أكانت بكاميرا أو بدون كاميرا، وكذلك ضرورة تنشيط الدور الأسري في الرقابة على الأبناء، وهو الدور الذي نلاحظ تراجع معدلاته في الآونة الأخيرة، وهو ما يفسر شيوع عدد من السلوكيات التي لم تكن مألوفة من قبل عندما كانت معدلات التواصل الأسري مع المدرسة قوية·
وأكد المهيري على أن المدارس تتابع هذه المشكلات السلوكية لدى بعض الطلبة وتعالجها بأساليب تربوية ولكن الطالب يمكث في المدرسة فترة محدودة، والفترة الأكبر في البيت ومن هنا فأننا نناشد الأسر وأولياء الأمور ضرورة تعزيز التفاعل مع المدرسة ومتابعة الأبناء من خلال شراكة حقيقية تسهم في منع هذه المشكلات السلوكية، ومن يثبت في حقه من الطلبة أنه أساء استخدام هذه التقنية يتم فصله من مدارس الدولة فورا·
وحول قضية شريط 'البلوتوث' المصور على هاتف أحد الطلاب الوافدين بمدرسة ثانوية في أبوظبى أشار محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية إلى أن الواقعة تمت منذ 45 يوما تقريبا، وأن المدرسة التي يدرس بها الطالب من المدارس المتميزة، وقد تم التعامل مع القضية من منظور تربوي إذ أنه بعد التأكد من صحة المعلومات التي وردت إلى إدارة المدرسة والتي أكدتها تحقيقات اللجنة التي شكلتها المنطقة لهذا الغرض تم إتخاذ قرار بفصل هذا الطالب والطلاب المشاركين معه من جميع مدارس الدولة، وتم إخطار وزارة التربية والتعليم بالواقعة منذ حدوثها وبقرار المنطقة أيضا·
وأكد الظاهري أن إدارة المنطقة أخطرت الجهات بتفاصيل الواقعة التي لم نبادر لنشرها حرصا على سمعة المدرسة كمؤسسة تربوية مرموقة ويتصدر عدد من الطلبة بها قائمة الأوائل في شهادة الثانوية العامة سنويا· مشيرا إلى أن قضية 'البلوتوث' تفتح الباب أمام الأسر وأولياء الأمور لإعادة النظر في أدوارهم وخاصة فيما يتعلق بالإغداق على الأبناء من خلال تزويدهم بهذه الهواتف أوغيرها دون تقديم الوعي اللازم الذي يكفل عدم إساءة أحدهم لاستغلال هذه التقنية·

اقرأ أيضا

الكويت المنارة