الاتحاد

دنيا

دبي تمشي حول برج خليفة

مختلف الجنسيات والأعمار شاركت في «نبض دبي» (تصوير أفضل شام)

مختلف الجنسيات والأعمار شاركت في «نبض دبي» (تصوير أفضل شام)

(دبي) - بمشاركة أكثر من 12 ألف فرد من مختلف الجنسيات والأعمار وفئات المجتمع، أقيمت فعالية دبي تمشي حول برج خليفة صباح الخميس الماضي، وذلك ضمن إطار فعاليات برنامج دبي للنشاط البدني “نبض دبي” الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي للعام الثاني على التوالي، بهدف تعزيز مستويات الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة، وممارسة النشاط البدني وجعلها أسلوب حياة للمجتمع.
قام المشاركون بارتداء زي موحد عبارة عن قمصان وقبعات تحمل أسم نبض دبي، وزعت مجانا على الجميع، تحدث الدكتور أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، عن المشاركة الواسعة لأفراد المجتمع بدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذكر أن المجلس قد أطلق برنامج نبض دبي، ليكون وسيلة لنشر وتعزيز فكرة النشاط البدني في الأوساط الاجتماعية، واعتباره جزءًا من النشاط اليومي للفرد، مما يساهم في انخفاض نسبة المصابين بأمراض السمنة وضغط الدم والسكري، وزيادة القدرة البدنية والفكرية للمشاركين في هذه الفعاليات، مما ينعكس بشكل إيجابي على قدرتهم الإنتاجية، وكانت المشاركة في الفعالية مفتوحة للجميع.
سار المشاركون في منطقة البوليفارد، وصولا إلى برج خليفة ثم العودة وقاربت مسافة المشي الـ4 كلم في منطقة تجمع بين روعة المكان والهندسة الرائعة للمباني، وفي مقدمتها برج خليفة والمنطقة المحيطة به، وحظيت الفعالية بتواجد واهتمام كبير من مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة، حيث شاركت هيئة تنمية المجتمع بدبي وشرطة دبي، الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، وهيئة الصحة بدبي ومركز خدمات الإسعاف بدبي، هيئة الطرق والمواصلات بدبي، إلى جانب هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي وجمارك دبي، ومجموعة كبيرة من المؤسسات والشركات في القطاع الخاص، وتم وضع العديد من وسائل الإعلام المقروءة والمرئية باللغتين العربية والإنجليزية.
كانت فعاليات الدورة الثانية لبرنامج نبض دبي قد انطلقت بإقامة فعالية دبي تسبح على شاطئ الممزر، كما تم إقامة فعالية مخصصة لمنطقة حتا، تحت عنوان يوم للنشاط البدني في حتا الشهر الماضي، وشهدت مشاركة أكثر من ألف فرد استمتعوا بالمناظر الخلابة والأجواء المناخية المعتدلة التي تمتاز بها المنطقة، ومن المقرر إقامة فعاليتي دبي تطوف الدراجات ودبي تجري خلال شهري فبراير الجاري ومارس المقبل.
تشهد الدورة الثانية إقامة عدد من الفعاليات المصاحبة في مراكز التسوق الكبيرة، حيث تقام الفعالية في مكان مغلق ومكيف داخل مول الإمارات ومول برجمان، لتشجيع الجميع على ممارسة النشاط البدني، وتقام جميع الفعاليات الرئيسية والمصاحبة بإشراف كامل من مجلس دبي الرياضي، وبوجود مختصين من مراكز متخصصة في اللياقة والنشاط البدني لتوفير النصائح والإرشادات وقيادة الفعاليات.
يأتي إطلاق هذا البرنامج لتحقيق رؤية مجلس دبي الرياضي في تكوين مجتمع رياضي متميز، وتجسيدا لأهداف المجلس الاستراتيجية التي يعمل على تحقيقها للارتقاء بالمستوى الرياضي في إمارة دبي، من خلال زيادة مستويات الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة، ومن أجل تحقيق هذا الغاية قام المجلس بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي بدراسة ميدانية شملت مختلف فئات المجتمع بدبي، لقياس نسبة ممارسي النشاط البدني في دبي وكانت النسبة 34,6%، ومنها جاءت مبادرة نبض دبي، التي تحولت إلى برنامج يدل اسمه على معناه وعلى أهميته للمجتمع.
أكد المجلس على أهمية استثمار المرافق التي وفرتها الحكومة، من ملاعب وممرات الجري والمشي وركوب الدراجات في الأماكن والحدائق العامة والشواطئ المفتوحة، وإلى حرص المجلس على التعاون مع العديد من الجهات الحكومية، لتحقيق المزيد من عوامل التشجيع لممارسة هذه الأنشطة في هذه المرافق، وتقرر زيادة عدد الفعاليات في الدورة الثانية بنسبة 20% حيث أصبحت 5 فعاليات بدلا من 4، وتقرر أن تكون الفعالية الإضافية مخصصة لمنطقة حتا بعنوان يوم النشاط البدني في حتا، كما تم إضافة فعاليات مصاحبة للفعاليات الرئيسية التي تقام على شاطئ الممزر وهي دبي تسبح ودبي تطوف الدراجات ودبي تمشي ودبي تجري، حيث تم انتقاء هذه النشاطات كونها الأكثر ممارسة بين أفراد المجتمع.

اقرأ أيضا