الاتحاد

الرياضي

الهاجري يبحث مع شرارة في الكويت استعدادات تنظيم كأس العالم للطاولة

عقد المهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد الطاولة اجتماعاً مع أدهم شرارة رئيس الاتحاد الدولي للعبة تم خلاله مناقشة آخر استعدادات الإمارات لتنظيم بطولة كأس العالم خلال شهر سبتمبر القادم.
حضر الاجتماع الذي عقد على هامش بطولة الكويت الدولية لكرة الطاولة (كأس سلوى) المهندس خالد الصالحي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي وشرح خلاله الهاجري لرئيس الاتحاد الدولي مادار في المؤتمر الصحفي الكبير الذي عقد بدبي للإعلان عن البطولة واستضافة الإمارات لهذا الحدث الكبير وعن آخر الاستعدادات الخاصة بالتنظيم من الناحية الفنية والإدارية.
وأكد رئيس الاتحاد الدولي ثقته الكبيرة في نجاح الإمارات في تنظيم أقوى وأرفع بطولات الاتحاد الدولي لكرة الطاولة وهي الثقة التي حالت دون إسناد تنظيم البطولة القادمة أيضاً لأية دولة أخرى عام 2012 حيث ينتظر الاتحاد الدولي ليعطي الأولوية للإمارات حال رغبتها في تنظيم البطولة مرة أخرى.
وتطرق النقاش إلى حقوق الرعاية للدولة المنظمة والاتحاد الدولي بالإضافة إلى حقوق البث التلفزيوني حيث تم الاتفاق مع 6 قنوات رياضية عالمية على نقل فعاليات البطولة على الهواء مباشرة لمعظم دول العالم بينما تملك دبي الرياضية حق النقل الحصري في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد الهاجري لرئيس الاتحاد الدولي أن الدولة على أتم استعداد لتنظيم البطولة وأن جميع الهيئات الرياضية ومسؤولي الرياضة بالدولة يقدمون الدعم الكامل للاتحاد من جميع النواحي الفنية والإدارية والمالية لضمان نجاح البطولة.
من جانبه أعلن رئيس الاتحاد الدولي أنه سيتم دعوة جميع رؤساء اتحادات الدول المشاركة في البطولة لحضور فعالياتها للتعرف على الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها الإمارات والتي تساهم في نجاح مثل هذه البطولات الكبرى.
ووجه داوود الهاجري الدعوة لرئيس الاتحاد الدولي لزيارة الإمارات في أقرب فرصة ممكنة للتعرف شخصياً على إمكانيات الدولة والتعرف على آخر الاستعدادات وجاهزية دبي لاستضافة البطولة، ووعد رئيس الاتحاد الدولي بقبول الدعوة وزيارة دبي كما سيقوم مدير البطولة بزيارة تفتيشية للوقوف على آخر الاستعدادات الفنية والتفاصيل الدقيقة حتى تظهر البطولة بالصورة التي يتمناها الجميع.
واتفق الطرفان على التواصل المباشر والمستمر حتى موعد البطولة لكي يظل التعاون مستمراً بين الاتحادين الإماراتي والدولي.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»