الاتحاد

الاقتصادي

منصور بن محمد يفتتح فعاليات مهرجان الرحالة 2012 في دبي

محمود الحضري (دبي) - افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم أمس الدورة الأولى من فعاليات مهرجان الرحالة 2012 في دبي.
كما افتتح سموه معرض صور للرحالة، مدشنا أعمال المهرجان الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
وقام سموه بجولة في المعرض الذي ضم نماذج لمجموعة من الرحالة العرب والعالمين، الذين قاموا بأعمال ذات طابع خاص، وكرم عددا من الرحالة، العالمين والعرب، المشاركين في المهرجان الذي يستهدف الترويج لدبي كمركز سياحي موقعا لاستضافة المهرجانات والفعاليات الابتكارية.
وقال عوض بن الشيخ مجرن رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الرحالة “يهدف المهرجان إلى إثراء الساحة الثقافية بمعلومات شاملة ومنوعة وفريدة كان قد اكتسبها الرحالة أثناء تجوالهم عبر دول العالم ليتم طرحها وتداولها ومناقشتها من خلال تنظيم الندوات والمحاضرات التي ستكون من أهم فعاليات المهرجان”.
وأكد أن مهرجان الرحالة سيتم تنظيمه بشكل سنوي، متوقعا أن تشهد الدورة القادمة مشاركة، وإضافة فعاليات جديدة، مع دخول عدد من أصحاب مشروعات ومبادرات الرحالة، والمهتمين بهذا النوع من النشاط للمشاركة بهدف تعزيز عالمية المهرجان.
ينظم المهرجان فريق رحالة الإمارات حول العالم بالسيارات، بالتعاون والتنسيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ويعتبر الأول من نوعه في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، ويمثل أول ملتقى إقليمي بين الرحالة من مختلف دول العالم ممن لهم تجارب ومغامرات في مختلف أنواع الرحلات البرية والبحرية والثقافية والإنسانية والتصويرية، إضافة إلى الرحلات الخطرة بما في ذلك تسلق قمم الجبال والحياة في القطبين الشمالي والجنوبي.
وشدد على أن خطوات تأسيس أول نادي للرحالة في الإمارات، ستتواصل في الفترة المقبلة، والرامي إلى تعزيز ريادة الإمارات في مجال الرحلة، خاصة أن هناك العديد من المبادرات التي قام ويقوم بها أبناء الوطن في هذا المجال، بينها تسلق المواطن سعيد المعمري قمة ايفيرست.
وبين بأنه تم تكريم الرحالة ممن حققوا إنجازات ونجاحات كبيرة ولهم مساهمات جليلة في تحقيق أرقام قياسية في شتى أنواع هذه الرياضات التراثية والذين لم يأخذوا حقهم من التكريم الذي يليق بإنجازاتهم.
وقدم عدد من الرحالة محاضرات حول رحلاتهم ومغامـراتهم وما حققوه من نجاحات واكتسبوه من معرفـة ومعلومـات خـلال حلهم وترحالهم، بينهم زيد الرفاعي أول عربي يتسلق قمة ايفرست، والماليزي عثمان الذي سافر على دراجة هوائية من ماليزيا الى لندن، وتبني الهلال الأحمر رحلات إنسانية قام بها محمد الزرعوني، بخلاف رحلة السويسري اميل وزوجته بالسيارات لمدة 28 سنة زار خلالها 172 دولة، وشملت كافة قارات العالم، وقطع 665 ألف كيلومترا.
وشهد المهرجان تقديم فريق سماوي الإماراتي للاستكشاف بقيادة سلطان بن الشيخ مجرن عرضا حول تجاربهم في الرحلات البحرية، كما قدم الرحال العماني محسن البوسعيدي تجربته كأول عربي يمخر عباب بحار العالم بقارب شراعي.
وقدمت سوزان الهوبي عرضا حول تجربتها في ثقافة الرحالة، كأول سيدة عربية تتسلق قمة ايفرست مرتين متتاليتين، كما شملت المحاضرات تجربة عبد الله المخيال الكويتي في رحلاته التصويرية حول العالم ، علاوة على محاضره قدمها وسام فلسطيني في مجال الرحلات الإنسانية حول العالم بدراجة نارية.

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر دول المنطقة في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت