الاتحاد

دنيا

توقعات 2013: عام انقلابات وكوارث

مع اقتراب انتهاء كل عام ميلادي تكثر تكهنات المنجِّمين، الذين يطرحون توقعاتهم على كافَّة الصعد، وباتت هذه التوقعات تستقطب الناس على اختلاف اعتقاداتهم وتفاوت ثقافاتهم، وتطرح نفسها بقوة.
وبين تيار يرى أنَّهم يحلِّلون الأحداث ويضعون رؤيتهم للأوضاع، وآخر يميل إلى تصديق ما يطرحونه، بدأت تنبؤات المنجمين تتداول عبر شبكات الإنترنت والصحف، ولعل أبرزها أن 2013 سيشهد اضطرابات كبيرة وكوارث وانقلابات وحروباً تهدد السلام العالمي، وسقوط حكومات وأنظمة وفضائح ومحاكمات.
وفي هذا الإطار، قال الفلكي التونسي حسن الشارني، الذي يتولى منصب رئيس الاتحاد العالمي للفلكيين، إن “الدلائل الفلكية تشير إلى أن عام 2013 سيكون عام الاضطرابات السياسية والمناخية والحسم في العديد من الأمور المتعلقة بالقضايا المصيرية، حيث ستظهر شخصيات جديدة، وأخرى ستختفي في ظروف غريبة وفجائية قد تصل لحدود مأساوية”، كما توقع “ظهور فيروس جديد أخطر من فيروس انفلونزا الخنازير”.
من جهتها، قالت الفلكية اللبنانية ماجي فرح إن “2013 سنة تحكمها كواكب عنيفة متنافرة توحي بكوارث وانقلابات وحروب تهدد السلام العالمي، وقد يكون النصف الثاني منها هو الأخطر، خصوصاً في أغسطس وأكتوبر ونوفمبر”.

اقرأ أيضا